منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«مميش»: مصر ستتحول إلى مركز للتجارة العالمية البحرية


السيسى يوافق على مد فترة إنجاز «شرق بورسعيد» 4 أشهر

«الوزير»: معدلات تنفيذ شبكة الطرق بالمنطقة وصلت لـ50%

 
قال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، إن ميناء شرق بورسعيد جوهرة موانئ البحر المتوسط و إضافة كبيرة إلى قدرات مصر البحرية، وسيكون عاملا حاسمًا فى دفع عجلة الاقتصاد القومى المصرى إلى الأمام، من خلال مشروع تنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأضاف مميش فى كلمته خلال تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسى لعدد من المشروعات التنموية بمحافظة بورسعيد، أن ميناء شرق بورسعيد شمالا والسخنة جنوبا هما قطبا المشروع، والذى يمكن من خلالهما التحكم فى جزء كبير من التجارة العالمية وحركة الملاحة بقناة السويس.

وأشار إلى إن مصر ستتحول إلى مركز هام للتجارة العالمية البحرية، ومركز توزيع وإعادة توزيع لوجيستى، علاوة على تكوين مناطق صناعية ولوجيستية تستغل الإمكانيات الأولية للمواد الموجودة فى مصر والمنطقة، وفتح فرص عمل للشباب، وجذب أكبر قدر من الاستثمارات الأجنبية، نظرًا لتميز موقعها الاستراتيجي.

وأوضح أنه سيتم فتح مركز تدريب فنى مع شركة سيمينس فى أكتوبر المقبل، كما تم تشكيل لجنة عليا فى انعقاد دائم، لمتابعة سير العمل فى المشروعات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

كذلك بدأ تنفيذ بناء شبكة طرق بطول 100 كيلو متر وأنفاق وكبارى عامة، وإنشاء محطة كهرباء منفصلة، وسيتم الانتهاء من أعمال التكريك بالكامل اعتباراً من شهر سبتمبر المقبل.

ولفت إلى أن إجمالى الاستثمارات فى منطقة ميناء شرق بورسعيد تصل إلى 1.8 مليار دولار، وتوفر 20 الف فرصة عمل.

وأكد مميش ضرورة الاهتمام بمشروعات الموانئ نظرًا لزيادة المنافسة فى منطقة البحر المتوسط، منوهًا أن مشروع شرق بورسعيد له بعد استراتيجى يتمثل فى العمل على تعمير سيناء وملء أى فراغ سكاني، وتوفير فرص عمل للشباب.

وتابع: بالنسبة لقناة السويس يعبرها سنويًا 10% من حجم التجارة العالمية و25% من تجارة الحاويات.

واستعرض اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، الموقف التنفيذى بمشروعات تنمية شرق بورسعيد، مؤكدًا أن نسبة تنفيذ شبكة الطرق بالمنطقة وصلت الى 50%، كما أن نسبة تنفيذ أعمال مشروعات الكهرباء وصلت لـ10%.

أشار إلى أن الموقع المتميز للمشروع سيسهم فى عقد اتفاقيات تجارة حرة مما يتيح آفاقا جديدة للتعاون المشترك مع الكيانات الاقتصادية العالمية سواء فى مجال التجارة الحرة أو الصناعة، لافتا إلى أنه يمكن استغلال الناقلات العابرة فى قناة السويس فى إنشاء مناطق صناعية وخدمية فى منطقة الظهير الجغرافى لمنطقة القناة.

طالب الوزير، من الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالسماح بمد فترة إنجاز مشروع تنمية شرق بورسعيد لمدة 4 أشهر، لينتهى فى أكتوبر المقبل بدلًا من يونيو.

وأرجع الوزير طلبه إلى عدد من العوامل منها، مراعاة الإجراءات الأمنية المتخذة بسبب العملية الشاملة التى يتم تنفيذها حاليًا بسيناء، وإجراءات فحص العمال.

ووافق السيسى على مد الفترة، على أن يتم تقديم التسهيلات للمواطنين للعبور من شرق إلى غرب القناة حتى لا تتعطل مصالحهم.

وقال الرئيس، إن تكلفة تجهيز المتر الواحد من مرافق فى المنطقة الصناعية بمنطقة شرق بورسعيد يقدر بـ1500 جنيه، وتابع: «لأموال التى تم جمعها أثناء إنشاء قناة السويس الجديدة بقيمة 64 مليار جنيه، لم تنفق فقط على القناة الجديدة بل تم استخدامها أيضا فى مشروعات آخرى».

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/03/17/1093883