منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




صعود باهت للبورصة وتوقعات بعودة جنى الأرباح لاختبار 17000 نقطة اليوم


كمال: طرح «بى بى إى» قادت المستثمرين إلى تسييل جزء من محافظهم

تباينت مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات جلسة أمس الأربعاء، وسط استمرار مشتريات المستثمرين الأجانب، ليرتفع مؤشرها الرئيسى EGX30 بنسبة 0.19% ويغلق عند مستوى 17147 نقطة.
قال سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «الجذور» لتداول الأوراق المالية، إن البورصة تختبر مستوى الدعم 17000 نقطة خلال تعاملات جلسة اليوم الخميس، ليخيم المؤشر الرئيسى بالأحمر خلال تعاملات النصف الأول من الجلسة على الأقل.
وذكر أن الثلاث جلسات الأخيرة من الأسبوع، كانت تسير فى إطار عمليات جنى الأرباح، وقلص EGX30 من تعاملاته خلال النصف الثانى من جلسة أمس، بعد اقترابه من مستوى 17300 نقطة، بالتزامن مع هبوط سهم التجارى الدولي، صاحب أكبر وزن نسبى فى السوق، بنحو 2.2% ليصل إلى مستوى 87.1 جنيه، بقيمة تداولات بلغت 95.6 مليون جنيه.
وتوقع غريب مواصلة هبوط سهم التجارى الدولى نحو مستوى الدعم التالى عند 86 جنيها، بعد كسره أقرب منطقة دعم له عند 88 جنيها، رغم قربه من سعر الـ90 جنيها بمستهل جلسة أمس.
وتصدر «سوديك» الأسهم القيادة الصاعدة بنسبة 10% ليحقق أعلى مستوى له منذ 10 سنوات، ليغلق عند مستوى 23.7 جنيه، وتوقع غريب أن السهم مازال فى اتجاه صاعد لتحقيق مستهدفات جديدة، اتجاه مستوى 25 جنيها.
فيما توقع مواصلة هبوط مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة إلى منطقة الدعم القوية عند 870 نقطة، بعدما تراجع إلى 880 نقطة خلال النصف الثانى من جلسة أمس، ليستكمل المؤشر عمليات جنى الأرباح بعد اقترابه من منطقة المقاومة 915 نقطة.
وتراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.65% ليهبط إلى مستوى 880.83 نقطة، فيما هبط المؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 بنسبة 0.16% لينخفض إلى مستوى 2261 نقطة.
وقال محمد كمال مدير المؤسسات المحلية بشركة «الرواد» لتداول الأوراق المالية، إن طرح شركة «بى بى إي» بالبورصة قاد المستثمرين لتسييل جزء من محافظهم، والاتجاه لعمليات تبديل المراكز وجنى الأرباح التى يمر بها السوق فى الوقت الراهن، نتيجة ضعف القوى الشرائية.
وأضاف أن السوق فى اتجاه عام صاعد وجنى الأرباح على مدار الثلاث جلسات الماضية هو شيء إيجابى، وتوقع أن تواصل عمليات جنى الأرباح خلال جلسة اليوم الخميس.
وتابع كمال أن المستثمر الأجنبى لا يلقى اهتماماً بعمليات جنى الأرباح الحالية، والدليل على ذلك اتجاهه للشراء خلال جلسة الأربعاء، لإيقانه بقوة الاتجاه الصاعد للبورصة المصرية، وذلك على عكس المستثمر المصري.
وسجل السوق قيم تداولات 2.15 مليار جنيه جنيه، من خلال تداول 412.57 مليون سهم، بتنفيذ 36.2 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 190 شركة مقيدة، ارتفع منها 60 سهمًا، وتراجعت أسعار 86 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 44 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 970.36 مليار جنيه.
واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلًا 88.35 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 18.2% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، مسجلاً 28.4 مليون جنيه، و60 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 68.14%،13.66 من التداولات.
وقام الأفراد بتنفيذ 65.4% من التعاملات، متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد الأجانب الذين فضلوا البيع بصافى 13.9 مليون جنيه، واقتنصت المؤسسات 34.6% من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى شراء بقيمة 102.3 مليون جنيه، وسجلت المؤسسات المصرية والعربية صافى بيع بقيمة 91.3 مليون جنيه، و74.6 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/03/22/1094957