منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




انعقاد فعاليات منتدى الأعمال المصرى البرتغالى.. أبريل المقبل


أبوالعينين: نستهدف جذب استثمارات برتغالية فى مجالات الصناعات الجلدية والملابس الجاهزة
تنعقد فعاليات منتدى الأعمال المصرى البرتغالى النصف الأول من أبريل المقبل بمشاركة عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين بالبلدين فى مختلف المجالات، ويعقد على هامش المنتدى الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصرى البرتغالى بجانبيه.

وقال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة و الصناعة إن مجلس الأعمال المصرى البرتغالى المشترك يعد أحد أهم الآليات الداعمة لمنظومة التعاون الاقتصادى والاستثمارى بين مصر والبرتغال خلال المرحلة المقبلة.

أشار فى بيان اليوم، إلى أهمية دور المجلس فى تعزيز الشراكة التجارية الاستثمارية بين مصر والبرتغال وترجمة جهوده لمشروعات ملموسة تسهم فى دعم الاقتصادين المصرى والبرتغالى على حدٍ سواء.

جاء ذلك خلال ترأس الوزير للاجتماع الأول لأعضاء الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى البرتغالى المشترك، الذى استعرض دور المجلس فى تعزيز التعاون الاقتصادى بين مصر والبرتغال خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أن المجلس سيقوم بدور رئيسى فى تعزيز الصادرات وجذب الاستثمار الأجنبى المباشر ونقل التكنولوجيات المتطورة للصناعة المصرية وتعزيز النفاذ للأسواق والتعليم والتدريب والنقل اللوجستى والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والفرانشايز وتنمية محور قناه السويس وزراعة الـ 1.5 مليون فدان وتطوير صناعة الجلود.

وأشار قابيل إلى أهمية الاستفادة من الموقع الجغرافى المتميز لكل من مصر والبرتغال، خاصة أن مصر تعد محورا لنفاذ المنتجات البرتغالية لأسواق دول منطقة الشرق الاوسط وقارة إفريقيا.

أوضح أن البرتغال تعد محوراً لنفاذ المنتجات المصرية لأسواق دول أمريكا اللاتينية ودول غرب أفريقيا، خاصة فى ظل العلاقات السياسية والاقتصادية المتميزة بين البرتغال وهذه الدول.
تابع قابيل: «ارتفع حجم التبادل التجارى بين البلدين، ليبلغ 218 مليون يورو، العام الماضى، مقابل 192.57 مليون يورو خلال عام 2016، حيث تشمل أهم بنود الصادرات المصرية للبرتغال الجلود والحديد والقطن والبلاستيك والأسمدة والسكر؛ بينما تشمل أهم الواردات المصرية من البرتغال «الورق والبترول والمنتجات ومستلزمات الأثاث والمعدات الصناعية».

قدر «قابيل» الاستثمارات البرتغالية فى مصر بـنحو 404.7 مليون دولار، بإجمالى قيمة مُساهمة تبلُغ 2 مليون دولار فى قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والملابس الجاهزة، والطاقة الجديدة والمتجددة.

من جانبه قال محمد أبوالعينين، رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى البرتغالى، إن المجلس يضم مجموعة من رجال الأعمال المتميزين المهتمين بالتعاون مع الجانب البرتغالى.

وأشار أبوالعينين إلى إمكانية الاستفادة من العلاقات المتميزة التى تربط البرتغال بعدد كبير من الدول بغرب أفريقيا وقارة أمريكا اللاتينية فى تعزيز الصادرات المصرية لأسواق تلك الدول، لافتاً إلى أن هناك فرصاً كبيرة لجذب استثمارات برتغالية إلى السوق المصرى خاصة فى مجالات المنتجات الجلدية وصناعة الملابس الجاهزة.

وأشار الدكتور علاء عز، الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية وعضو مجلس الأعمال، إلى أن الفترة الحالية تشهد تحركات واسعة من جانب مسئولى البلدين على كل المستويات لتعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والبرتغال لمستويات غير مسبوقة حيث زار مصر 7 وفود برتغالية خلال عام واحد فقط.

أشار إلى أنه يجرى حالياً التفاوض مع شركات نقل برتغالية لإنشاء خط ملاحى منتظم يربط بين مصر والبرتغال ودول غرب إفريقيا فضلاً عن السعى لاعادة تشغيل خط الطيران المباشر.

وأضاف عز أنه جارى العمل حالياً على إيجاد آلية مستدامة للترويج للصادرات المصرية بأسواق البرتغال بالتعاون بين هيئة تنمية الصادرات المصرية والغرف التجارية بالبرتغال لتيسير المشاركة المصرية بالمعارض المتخصصة المقامة بالبرتغال فى مجالات الجلود والصناعات المغذية للسيارات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال تخصيص جناح مصرى دائم بهذه المعارض.

كما أشار المهندس محمود سرج، عضو المجلس، إلى أهمية تفعيل التعاون المشترك مع الجانب البرتغالى وبصفة خاصة فى مجال صناعة الجلود، حيث بلغ إجمالى صادرات مصر من الجلود الى البرتغال فى عام 2017 حوالى 34 مليون دولار وهو ما يمكن مضاعفته خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أمكانية الاستفادة من الخبرات الكبيرة التى يمتلكها الجانب البرتغالى فى مجال صناعة الجلود وبصفة خاصة تصنيع الاحذية من خلال إتاحة برامج تدريبية متقدمة للعمالة المصرية فى هذا المجال.

ضم التشكيل الجديد لمجلس الأعمال المصرى البرتغالى كلاً من المهندس أشرف أنطون، والمهندس محمود سرج، والمهندس محمد القليوبى، والمهندس محمد غزال، وأيمن نصار، والمهندس محمد عبادى، والمهندس جمال عفيفى بالإضافة إلى الدكتور علاء الدين عز، الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية، وعمرو السجينى، ومحمد الجمل، وأحمد أنور، وعبد الرحمن وليد عصفور، وفادى نسيم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصناعة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2018/03/30/1096574