منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



كريستين لاغارد: العملات الرقمية تجعل النظام المالى أكثر أماناً


إعادة النظر فى الأصول المشفرة قد يرفع المكاسب ويقلص الخسائر

 

قالت رئيسة صندوق النقد الدولى كريستين لاجارد، إن «البيتكوين» وغيرها من العملات الرقمية ربما تجعل النظام المالى العالمى أكثر أماناً، رغم احتمالية وقوع حوادث حتمية.

وأضافت لاجارد، فى مدونة لها، أن بعض اﻷدوات تم بناؤها باستخدام التكنولوجيا الكامنة خلف عملة «البيتكوين».

وتعرف تلك اﻷدوات بشكل مجمع تحت اسم اﻷصول المشفرة، ولديها القدرة على إحداث تغيير ثورى فى عالم التمويل العالمى، ليسير بشكل أسرع وأرخص وأكثر أماناً أيضاً.

وتابعت: «بينما يجتمع السياسيون والمصرفيون المركزيون فى العاصمة اﻷمريكية واشنطن لحضور اجتماعات الربيع الخاصة بصندوق النقد الدولى، كان هناك أمل فى عالم، يمكن أن تتعايش فيه الشركات التى تستخدم العملات الرقمية بجانب البنوك التقليدية».

وأوضحت رئيسة صندوق النقد، أن مستوى التنويع يمكن أن يبنى نظاماً أيكولوجياً مالياً أكثر كفاءة وربما أكثر قوة فى مواجهة التهديدات.

وقالت صحيفة «الجارديان» البريطانية، إن عدداً متزايداً من المستهلكين استخدموا العملات الرقمية المشفرة كبديل للطرق القديمة لحمل ونقل الأموال.

كما أنهم يفضلونها على البنوك التقليدية، التى أنهارت خلال الأزمة المالية لعام 2008، ومع ذلك، خسر كثير من الناس اﻷموال جراء التقلبات فى الأسعار وبعد اختراق عمليات تداول العملات الرقمية.

وكانت لاجارد، أصدرت فى وقت سابق، تحذيرات حول المخاطر الناجمة عن «البيتكوين» والعملات الرقمية الأخرى، داعية المنظمين العالميين إلى شن حملة صارمة باستخدام تكنولوجيا «مكافحة الحريق بالنار»، وتعنى استخدام طريقة الهجوم نفسها التى يستخدمها الخصم.

وفى الشهر الماضى، قالت لاجارد إن السلطات فى العالم يمكن أن تستفيد من إمكانيات العملات الرقمية لمساعدتها فى السيطرة عليها، ولكن الفشل فى القيام بذلك سيسمح بتنمية غير مقيدة لأداة رئيسية جديدة محتملة لغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

من جانبه، قال محافظ بنك إنجلترا، مارك كارنى، إن «البيتكوين» والعملات الرقمية المشفرة اﻷخرى تنطوى فى اﻷصل على مخاطر، كما أنها فشلت فى الوفاء بوظيفتها الأساسية كنقود، وبلغت قيمة البيتكوين نحو 20 ألف دولار فى الفترة التى سبقت أعياد الكريسماس، قبل أن تنهار بمقدار يزيد على النصف فى أوائل العام الحالى.

وقبل تقرير صندوق النقد الدولى عن الاستقرار المالى العالمى الذى ينظر فى المخاطر الناشئة من عالم البنوك، قالت لاجارد إن هناك مزايا تظهر عند النظر مرة أخرى فى الأصول المشفرة، فنهج التقييم الواضح للرؤى قد يساعد فى رفع حجم المكاسب وتجنب الخسائر.

 

كتب – منى عوض

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


1876.56 1.97%   36.28
14329.11 %   91.67
10303.55 0.74%   75.88
2794.05 1.67%   45.76

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/04/17/1099708