منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مصر توقع اتفاقية تعاون مع الاتحاد الأوروبى فى مجال الطاقة الأسبوع المقبل


الملا: الحكومة تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز نهاية عام 2018
كافنا: «إينى» تستهدف رفع إنتاج حقل ظهر خلال مايو إلى 1.2 مليار قدم
إسكندر: «شل» تعتزم إعادة التنقيب فى المياه المصرية
مونت: «أديسون» تخطط لحفر البئر الاستكشافية الأولى بامتياز شمال ثقة البحرية خلال 2019
علاء: مشروع «بى بى» غرب الدلتا يوفر 25% من إمدادات الغاز فى مصر

تستعد وزارة البترول والثروة المعدنية لتوقيع اتفاقية ثنائية مع الاتحاد الأوروبى للتعاون فى مجال الطاقة الأسبوع المقبل.
وقال الوزير طارق الملا، إن الاتفاقية تهدف التعاون فى مجال نقل الغاز الطبيعى، والمواد البترولية، ومن المتوقع أن يكون دول الاتحاد الأوروبى المستفيد الرئيسى للطاقة التى سيتم نقلها من مصر.
أشار وزير البترول إلى اتفاق مبدئى مع الحكومة القبرصية لإقامة خط أنابيب يمتد من قبرص إلى مصر وتجرى مناقشات بدأت مؤخراً بين الحكومتين فى هذا الصدد.
وقال خلال كلمته فى المؤتمر التاسع للبترول لدول حوض البحر المتوسط، إنه تم تحقيق عدد من الارقام القياسية فى قطاع البترول خلال عام 2017، أبرزها 4 مشروعات رئيسية لتنمية اكتشافات الغاز ووضعها على الإنتاج خلال عام واحد لأول مرة، وهى حقول (شمال الإسكندرية «غرب دلتا النيل»، نورس، أتول وظهر) بإنتاج يقدر بحوالى 1.6 مليار قدم مكعب يومياً، لافتاً إلى أن الحكومة تعمل حالياً على الوصول لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز بحلول نهاية عام 2018،
وأشار إلى أن عام 2017 شهد إطلاق مشروعين رئيسيين للمسح السيزمى بالتعاون مع شركتين عالميتين فى مناطق البحر الأحمر وصعيد مصر، لأول مرة، باستثمارات تتعدى 750 مليون دولار من قبل شركات دولية متخصصة، كما بدأت الاستعدادات لإطلاق الطرح العام لأسهم 11 شركة بترول وغاز كجزء من برنامج لتحسين إدارة القطاع، هذا بالإضافة إلى إصدار قانون تنظيم سوق الغاز الجديد وتشكيل جهاز مستقل لتنظيم شئون الغاز تم بالفعل عقد أول اجتماعاته فى فبراير الماضى.
وأشار الملا إلى أنه تم مواصلة برنامج إصلاح دعم الطاقة المعلن من الحكومة، فضلاً عن حل العديد من قضايا التحكيم الدولى ضد قطاع البترول بشكل ودى، كما نجحت مصر فى خفض المستحقات المتأخرة للشركاء الأجانب مع انتظامها الكامل فى سداد المستحقات الدورية.

وأضاف أن الهدف من تحويل مصر إلى مركز إقليمى للغاز والبترول هو جزء لا يتجزأ من مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول والذى يهدف إلى كشف الإمكانات الكاملة للقطاع بحلول عام 2021 كمحرك أساسى للتنمية المستدامة ونموذج يحتذى به لمصر الحديثة، وتحويله إلى قطاع اقتصادى فى إدارة البترول والغاز بما يحقق قيمة مضافة أكبر تعزز مساهمته كمحرك للنمو الاقتصادى.
كشف المهندس سامى إسكندر، نائب الرئيس التنفيذى لشركة شل العالمية، أن الشركة ستعاود البحث والتنقيب عن الغاز الطبيعى بالمياه العميقة فى مصر خلال الفترة المقبلة.
وقال اسكندر، إن الفترة القادمة ستشهد ضخ المزيد من الاستثمارات فى قطاع البترول المصرى، وذلك فى ظل وجود العديد من الفرص الجيدة للاستثمار فى مصر خاصة بعد الاكتشافات الجديدة التى تحققت سواء فى منطقة البحر المتوسط أو الصحراء الغربية.
وأضاف أن الشركة تعمل حالياً على استكمال تنفيذ مشروع المرحلة 9ب بحقول البرلس فى المياه العميقة بالبحر المتوسط، وإضافة كميات جديدة من الغاز بحلول نهاية عام 2018.
من جانبه، قال فابيو كافنا، رئيس شركة «ايوك» التابعة لشركة إينى الإيطالية، انها تستهدف رفع إنتاج حقل ظهر خلال مايو القادم إلى نحو 1.2 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً، يرتفع بنهاية العام إلى2 مليار قدم مكعبة يومياً، ليصل خلال العام المقبل إلى 2.7 مليار قدم.
وأكد نائب الرئيس التنفيذى لشركة أديسون العالمية نيكولا مونت، أنه من المخطط حفر البئر الاستكشافية الأولى بمنطقة امتياز شمال ثقة البحرية بشرق البحر المتوسط عام 2019.
وأضاف أنه تم البدء فى تنفيذ خطة تنمية 3 مناطق جديدة شمال حقول أبوقير من خلال ربطها بالتسهيلات والبنية التحتية لأبوقير لتنمية احتياطى بحوالى 500 مليار قدم مكعبة غاز، مما يساهم فى تعويض التناقص الطبيعى لآبار إنتاج حقول أبوقير وستقوم شركة أبوقير بعمليات تنمية هذه المناطق النيابة عن شركة اديسون.
ونوه عن رغبة الشركة فى تنمية أعمالها فى مجالات نقل وتداول الغاز، خاصة بعد تحرير سوق الغاز والطاقة فى مصر وإنشاء جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز.
وأشار كريم علاء، رئيس شركة بى بى مصر، إلى أن الشركة تتوقع نمو الطلب على الطاقة بمعدل الثلث بحلول عام 2040 ومع النمو السريع فى الاقتصادات وزيادة الطلب.
وأضاف أن الشركة تستهدف تحقيق أكثر من 3 أمثال صافى انتاج الغاز فى مصر بحلول عام 2020.
أوضح أن مشروع غرب دلتا النيل أحد أهم مشروعات بى بى الاستراتيجية ويوفر 25% من إمدادات الغاز فى مصر بالانتهاء من وضع جميع الحقول على الإنتاج، والمتوقع أن يصل الإنتاج إلى 1.3 مليار قدم مكعبة يومياً باكتمال مراحل التنمية.
وأشار كريم إلى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع غرب دلتا النيل قبل الموعد المخطط، بالإضافة إلى أن البئر الاستكشافية الثانية بحقول آتول فى منطقة امتياز شمال دمياط البحرية هى أول مشروع رئيسى لبى بى فى مصر يربط على الإنتاج فى 2018.
وشهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين شركة إنبى وكلية الهندسة فى مجالات التدريب فى أنشطة صناعة البترول والغاز.

 

كتب: محمد عادل

سارة إبراهيم

محمد جمال

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/04/18/1099712