منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«مصر لرأسمال المخاطر» توافق على تمويل 5 مصانع متعثرة


كرم: اجتماع مجلس إدارة لمناقشة خطة التمويل ودراسة ملفات جديدة الأسبوع المقبل
مصدر: مفاوضات لزيادة رأسمال الشركة لتمكينها من مساعدة عدد أكبر من المصانع

وافق مجلس إدارة شركة مصر لرأسمال المخاطر على تعويم أول 5 مصانع متعثرة فى عدة قطاعات مختلفة، ويوجد مفاوضات حالية لزيادة رأسمال الشركة لحل مشكلات أكبر عدد من المصانع المتوقفة.
قال إبراهيم كرم، المدير التنفيذى لصندوق «تحيا مصر» الذى يساهم بنسبة 70% من شركة مصر لرأسمال المخاطر، إن حل أزمة المصانع المتعثرة ضمن أولويات خطة الصندوق، وشهد
هذا الملف العديد من العوائق الأشهر الماضية خاصة بعد استقالة محمد عشماوى رئيس صندوق تحيا مصر سابقاً والذى يعد عضوا مؤسسا بشركة مصر لرأسمال المخاطر، ثم بعد ذلك استقالة هانى توفيق من منصب الرئيس التنفيذى بالشركة.
وأشار إلى استئناف العمل فى هذا الملف مرة أخرى، ووافق مجلس الإدارة على تعويم أول 5 مصانع فى قطاعات مختلفة.
ومن المقرر عقد اجتماع لمجلس الإدارة الأسبوع المقبل لبحث خطة تمويل تلك المصانع، وعرض ملفات حديدة للمصانع الأخرى.
وأطلقت الحكومة شركة مصر لرأس المال المخاطر، مايو العام الماضى، لتمويل المصانع المتعثرة، برأسمال مصدر 150 مليون جنيه ومدفوع 50 مليون جنيه، ويساهم فى الشركة مركز تحديث الصناعة وشركة «أيادى للاستثمارات» وبنك الاستثمار القومى وصندوق تحيا مصر.
وقال مصدر حكومى لـ«البورصة» على صلة بملف المصانع المتعثرة، إن الوحدات الصناعية المقرر تعويمها موزعة على قطاعات الصناعات الهندسية و الغذائية و الصناعات الكيماوية.
وتقدم عدد من الشركات بطلبات لمركز تحديث الصناعة لجدولة مديونياتها إلا أن عددا منها تبين عدم قابلية مشكلاتها للحل بعد دراسة ملفاتها، وبالتالى رفض طلباتها.
وكان مركز تحديث الصناعة تلقى طلبات من نحو 800 مصنع متعثر، وبفحص الملفات تبين إمكانية حل مشكلات 75 مصنعاً فقط مشكلاتها فى طريقها للحل.
وأضاف أن تكلفة تعويم المصنع تختلف حسب درجة وأسباب التعثر ويبلغ متوسط التمويل المقدم للمصنع الواحد 10 ملايين جنيه.
وذكر أن المفاوضات تجرى لزيادة رأسمال الشركة بما يمكن من تمويل عدد أكبر من المصانع المتعثرة وحل مشكلاتها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/04/23/1100519