منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




سياحيون يتوقعون عودة الإقبال الروسى فى الشتاء


«الشاعر»: لا يوجد سبب لتأجيل استئناف «الشارتر».. ونحتاج لضغط سياسى
«الزيات»: ارتفاع أسعار المقاصد السياحية يصب فى صالح مصر
توقع متعاملون فى القطاع السياحى، بدء عودة السياحة الروسية، منتصف العام الجارى، بعد حوالى 3 سنوات من توقف الطيران المباشر بين مصر وروسيا، على أن يرتفع الإقبال خلال الموسم الشتوى المقبل.
وقال حسام الشاعر، رئيس شركة «بلو سكاى»، وكيل شركة «توماس كوك»، إنه من المتوقع الإعلان عن بدء عودة السياحة الروسية، خلال الشهر المقبل؛ حيث لا يوجد سبب واضح للتأجيل.
ويرى «الشاعر»، أن استضافة روسيا بطولة كأس العالم يونيو المقبل ستؤدى إلى سفر الكثير من المواطنين الروس للمقاصد السياحيَّة المختلفة، خاصة الراغبين فى عدم الحضور، كما أن الأسعار فى روسيا سترتفع بشكل كبير لا يمكن لجميع المواطنين تحمله.
أضاف أن الإشغالات الحالية فى الغردقة لا تقل عن 70%، ما يعنى أن عودة السياحة الروسية ستؤدى لوجود ضغط على الفنادق، وسيضطر منظمو الرحلات للتوجه إلى مقاصد أخرى.
أوضح أن مصر يجب أن تمارس ضغوطاً سياسية على روسيا؛ لإعادة رحلات الشارتر مرة أخرى، بعد تنفيذ مصر جميع المطالب الروسية لتأمين المطارات.
وتوقع إلهامى الزيات، الرئيس السابق لاتحاد الغرف السياحية، الإعلان عن عودة السياحة الروسية خلال شهرين، بينما ستعود الأعداد فعلياً خلال أكتوبر المقبل، مع نهاية فصل الصيف، وبداية الشتاء.
وقال إن تعاقدات الموسم الصيفى الحالى انتهت سواء من حيث الفنادق أو الطائرات، كما أن استضافة روسيا كأس العالم ستلغى إجازات نسبة كبيرة من المواطنين الروس فى جميع المجالات، وهؤلاء المواطنون هم المستهدفون فى القدوم لمصر؛ حيث تستقبل مصر الطبقة المتوسطة من الروس.
أضاف، «من المتوقع عودة السياحة الروسية بأعداد كبيرة، خاصة مع وجود رغبة من الروس فى القدوم لمصر؛ بسبب ارتفاع الأسعار فى تركيا واليونان، وطول المسافة عند السفر للمغرب وتونس».
أشار إلى صعوبة التوقع الدقيق للأعداد المحتمل قدومها إلى مصر، مع بداية عودة السياح الروس مرة أخرى.
واتفق معه هشام على، رئيس لجنة السياحة بجمعية مستثمرى جنوب سيناء، وقال إن عودة السياحة الروسية ستكون مع بداية الشتاء المقبل.
شدد على أن نوعية المواطنين الروس التى تأتى لمصر مهتمة بالبقاء فى روسيا أثناء إقامة فعاليات كأس العالم لزيادة دخلهم.
أشار «على» إلى أن سياسة العرض والطلب هى التى ستحكم السوق فى الفترة المقبلة من حيث الأسعار، والخدمات مع ارتفاع الإقبال بعودة الروس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/05/02/1100898