«خطة النواب» تطالب بزيادة «الأمان الاجتماعى» 3 مليارات جنيه العام المالى المقبل


عضو باللجنة: يجب توفير من 2.5 إلى 3 مليارات جنيه على الأقل
«المالية» تخصص 500 مليون جنيه للأسر الجديدة بـ«تكافل وكرامة» يونيو القادم

 

طالبت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب زيادة المخصصات المالية للأمان الإجتماعى فى مشروع موازنة العام المالى المقبل بقيمة تتراوح بين 2.5 و 3 مليارات جنيه.
وقال عضو برلمانى فى لجنة الخطة والموازنة إن الزيادة فى المخصصات جراء ارتفاع الاسعار لعدة سلع وخدمات بالتزامن مع زيادة أسعار المحروقات المتوقعة الشهرين المقبلين والتى سينجم عنها صعود التضخم.
وأضاف فى تصريح خاص لـ«البورصة» أنه تم عقد لقاء مع وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى، لمناقشة زيادة المخصصات المالية للأمان الاجتماعى خلال العام المالى المقبل لتصل إلى 20 مليارا على الأقل.
وقال إن المبالغ المرصودة من قبل الحكومة خلال العام المالى المقبل غير كافية فى ظل نمو الأسعار للعديد للسلع.
ووفقا للبيان المالى الصادر عن وزارة المالية يبلغ إجمالى قيمة مخصصات الأمان الاجتماعى خلال العام المالى المقبل 17.5 مليار جنيه مقابل 15.250 مليارا خلال العام المالى الجارى.
ويستفيد من البرنامج نحو 3.8 مليون أسرة، وتمنح مساعدات الضمان الاجتماعى بواقع 323 جنيه شهريا لكل أسرة مكونة فرد واحد و360 جنيها للأسرة المكونة من فردين و413 جنيها شهريا للأسرة المكونة من 3 أفراد و450 جنيها للأسرة المكونة 4 أفراد فأكثر.
ووفقا لبرنامج تكافل فإن الأسرة تحصل على 325 جنيها، بالإضافة إلى منحة كل تلميد فى مراحل التعليم ابتدائى واعدادى وثانوى بين 60 و80 و100 جنيه شهريا بحد اقصى 3 تلاميذ فى الأسرة الواحدة مع زيادة شهرية بحد أقصى 100 جنيه.
أما برنامج كرامة فوفقا له يحصل الفرد على 350 جنيها بحد أقصى 3 أفراد للأسرة الواحدة.
وقالت مصادر بوزارة التضامن الاجتماعى، إن الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى التقت وزير المالية عمرو الجارى منذ عدة أسابيع وطالبت برفع مخصصات الضمان الاجتماعى بقيمة 3 مليارات جنيه.
وكانت وزارة التضامن الاجتماعى قد طلبت توفير 500 مليون جنيه لمعاش تكافل وكرامة للأسر الجديدة المستحقة عقب انتهاء صرف قرض البنك الدولى للبرنامج فى 2017 على أن تتولى وزارة المالية توفير المستحقات المالية اللازمة للاسر الجديدة المنضمة لمعاش تكافل وكرامة.
ووافقت وزارة المالية مبدئيا على توفير 500 مليون جنيه للأسر التى تم إنضمامها مؤخراً لبرنامج تكافل وكرامة على شريحتين بداية من يونيه المقبل.
ونقلت المصادر عن وزارة المالية أنها ستدرس رفع المخصصات إلى 20.6 مليار جنيه.
تم إدراج أكثر من 300 ألف أسرة جديدة فى البرنامج خلال الأشهر الماضية، ويوجد ما لا يقل عن 500 ألف أسرة أخرى على قوائم الانتظار، كما تم إيقاف ما لا يقل عن 210 آلاف أسرة حتى الآن غير مستحقين للدعم لعدم انطباق الشروط والمعايير المطلوبة.
أضافت أن اللجنة المختصة بالإشراف على تطبيق معايير وضوابط الاستحقاق تواصل متابعة عملها، والاستعلام عن الأسر المدرجة بالبرنامج؛ للتأكد من مدى استحقاقهم من عدمه.
وقالت نفين قباج، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعى، المسئولة عن برنامج تكافل وكرامة،فى تصريحات صحفية سابقة لـ«البورصة» إنه يتم التعاون مع عدة جهات؛ للتأكد من أحقية المواطنين فى الدعم، منها وزارتا الداخلية والهجرة ومصلحة الجوازات، والرقم القومى والشهر العقارى وصندوقا المعاشات الاجتماعية الخاص والحكومى.
وتتضمن معايير استحقاق دعم برنامج «تكافل» انتظام جميع الأبناء فى المدارس، وعدم امتلاك الزوج أو الزوجة مصدر دخل شهرى ثابت، أو معاش اجتماعى أو تأميني، أو مصادر دخل بديلة مثل وجود سيارة أجرة أو حيازة أو ماشية وغيرها من الضوابط اللازم توافرها.
وقالت إن الوزارة بعد تطبيق معايير الاستحقاق تبين لها وجود عدد كبير من الأسر المستفيدة من البرنامج لديهم مصدر دخل أو مؤمن عليهم، ما استوجب وقف بطاقاتهم.
تابعت أن جميع المواطنين الذين حصلوا على الدعم دون وجه حق يلتزمون برد المبالغ التى صرفت لهم سواء دفعة واحدة أو على أقساط من خلال إدارة وحدات التضامن الاجتماعية بالمحافظات.
ويستهدف برنامج «تكافل» أسراً فقيرة لديها أطفال فى مراحل التعليم، بينما برنامج «كرامة» موجه لكبار السن وذوى القدرات الخاصة الذين لا يستطيعون العمل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: النواب

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/05/13/1104843