منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




%13 ارتفاعاً بأسعار الكنافة والقطائف


شهدت أسعار الكنافة والقطائف ارتفاعات تتراوح بين 7 و13% خلال موسم رمضان الحالى، مقارنة بالعام الماضى متأثرة بارتفاع سعر الدقيق ومستلزمات الأنتاج الأخرى.
قال أحمد بيومى، مدير محل بيومى الكنافنى، إن اسعار الكنافة خلال شهر رمضان المقبل شهدت زيادة بنسب تتراوح بين 7 و13% مقارنة برمضان الماضى، مشيراً إلى بدء الاستعداد للموسم الذى يشهد زيادة فى الطلب، مقارنة بباقى العام.
برر بيومى الارتفاع بزيادة أسعار مستلزمات الإنتاج كالدقيق بقيم تتراوح بين 500 و400 جنيه للطن، ليسجل البلدى 4500 جنيه والفاخر 5400 جنيه.
كما ارتفع سعر كيلو المكسرات المشكل إلى 315 جنيهاً مقابل 280 والزبيب إلى 100 جنيه مقابل 85 جنيهاً، وجوز الهند إلى 80 مقابل 72 جنيهاً للكيلو، فضلاً عن ارتفاع أسعار الزيت والسمن.
أشار إلى أن ارتفاع أسعار الخامات اضطر التجار إلى تقليل نسبة الحشو فى المنتج 20%، نظرًا لعدم تحمل المستهلك اى زيادات أخرى فى الفترة المقبلة، نتيجة ارتفاع أسعار السلع الأخرى، خاصة أن الحلويات لا تعد من السلع الأساسية.
وبحسب بيومى، فإن أسعار الكنافة الجاهزة حاليًا تتراوح بين 50 و140 جنيهاً للكيلو، مقابل 45 و130 جنيهاً العام الماضى، مشيرًا إلى أن تفاوت الأسعار بين الأنواع يرجع إلى نوع الحشو مثل «كريمة، مكسرات، غوايش بندق، مبروم بندق، مبروم فسدق»، فى حين ارتفعت الكنافة الخام والقطايف 2 جنيه فى الكيلو لتصل إلى 17 جنيهاً مقابل 15 جنيهاً.
أضاف أن شهر رمضان يستحوذ على 80% من مبيعات المحل سنويًا، مقدرًا إنتاجها من عجائن الكنافة والقطايف نحو 150 طناً، بقيمة 3 ملايين جنيه، مقابل 23 ألف جنيه متوسط الشهور العادية.
وتضم سلسة بيومى «الكنفانى» 8 أفرع، موزعة على محافظتى القاهرة والجيزة فى المهندسن، والمنيل، والهرم، وفيصل، والدقى، وعابدين، وباب الشعرية والعباسية.
وقال سالم عبدالعزيز، صاحب محلات «ستار سويت»، إن أسعار الكنافة الجاهزة بجميع أنواعها والقطائف وبعض الأنواع الأخرى ارتفعت عن العام الماضى، موضحاً أن محلات الحلويات ستمتص الزيادات الجديدة من خلال تخفيض هامش الربح فى حالة ضعف الإقبال.
أشار عبدالعزيز إلى انتشار محلات الحلوى السورية بمصر حاليا واستحواذها على نسبة كبيرة من المبيعات لتقديمها أصناف مختلفة مع خفض أسعارها عن التجار المصريين بقيم تتراوح بين 3 و5 جنيهات على بعض الأصناف.
وتوقع زيادة الإقبال على الشراء خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، على أن يتراجع ليصل الى معدلاته الطبيعية نهاية العشر الأوخر من شهر رمضان.
أضاف أن مبيعاته تتزايد خلال شهر رمضان عن الأيام العادية بنسبة 60% لتصل إلى 80 كيلو مقابل 50 كيلو متوسط بيع فى الأيام العادية.

 

كتب : عبده عطا .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/05/16/1105764