منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





كيف تصبح مصر منصة إقليمية لتصنيع الأجهزة المنزلية؟


الداهش: الصناعات المغذية أهم محاور جذب الشركات الأجنبية

زهران: توفير الأراضى يدعم الاستثمارات الجديدة

كواك: زيادة المنافسة بين الشركات تصب فى مصلحة المستهلك

وضع عدد من مصنعى الأجهزة الكهربائية روشتة عمل لجذب كبرى الشركات للاستثمار بمصر فى قطاع مستلزمات الإنتاج لتقليل فاتورة الاستيراد وجذب الشركات العالمية للعمل بالقطاع على غرار شركة «سامسونج» التى افتتحت مصنعها فى مدينة بنى سويف.
قال المهندس عونى حلمى، ممثل شركة «تكنوجاز» بشعبة الأجهزة الكهربائية باتحاد الصناعات، إن مصر يجب أن تمنح خلال الفترة المقبلة عدد من الحوافز لمصنعى الأجهزة الكهربائية لجذب الشركات العالمية لتصنيع مستلزمات الإنتاج بدلاً من استيرادها.
أضاف «لا يوجد مصنع فى مصر يقوم بتصنيع فلاتر الثلاجات والديب فريزر والتكييفات، وتستهلك مصر سنويا نحو 5 ملايين قطعة فلتر، ويتم استيرادها من الخارج».
أوضح أن الدولة يجب أن تستثمر فى تصنيع مستلزمات إنتاج الأجهزة الكهربائية، وعدم الاعتماد على القطاع الخاص فقط فى عملية التصنيع، بالاستعانة بالخبرات الأجنبية كالصين وبعض دول أوروبا فى توفير المنتجات المستوردة.
أشار إلى أن مصانع الدولة ستقدم خدمات لمصانع الأجهزة المنزلية ومن ثم يشجع مصانع القطاع الخاص فى إقامة مصانع لمستلزمات الإنتاج بما يساعد فى تعميق التصنيع المحلى.
وقال إن شركة «تكنوجاز» حققت زيادة فى المبيعات بنسبة %15 خلال الربع الأول من العام الجارى مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى، و تسعى الشركة لمضاعفة مبيعاتها بنهاية 2018.
أضاف أن شركات الأجهزة المنزلية تستطيع المنافسة بقوة فى الأسواق الخارجية، فى حالة إقامة مصانع لتوفير مستلزمات الإنتاج بمصر.
أوضح أن الحكومة مطالبة بمنح عدد من الحوافز للشركات الإقليمية للاستثمار فى مصر فى مجال تصنيع مستلزمات إنتاج الأجهزة المنزلية من خلال منح إعفاءات ضريبية لهم تصل إلى 10 سنوات.
وقال مصطفى العشرى، عضو شعبة الاجهزة الكهربائية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إن الشعبة قدمت طلباً إلى هيئة التنمية الصناعية منذ 2005 لإقامة مجمع لتصنيع مستلزمات إنتاج الأجهزة المنزلية ببنى سويف بدلاً من استيرادها.
وتابع: «الهيئة لم توافق وتم تأجيل البت فيه أكثر من مرة رغم أنه يتماشى مع سياسة الدولة بتعميق التصنيع المحلى وخفض الاستيراد».
أضاف أن نسبة المكون المحلى فى بعض منتجات الأجهزة الكهربائية لا تتجاوز %40 فيما تبلغ نسبة المكون المستورد %60.
وقال دون كواك الرئيس التنفيذى لشركة «LG مصر»، إن زيادة المنافسة بين الشركات العاملة فى مصر تصب فى مصلحة المستهلك، وتدفع جميع الشركات نحو تقديم ما هو أفضل، سواء من خلال جودة المنتجات والعروض والأسعار.
أضاف أن الشركة تعتزم ضخ استثمارات جديدة خلال العام الجارى لإنشاء خطوط إنتاج جديدة للتكييفات والثلاجات.
أوضح أن الخطة الاستراتيجية للشركة فى 2018، تركز على زيادة الصادرات إلى الأسواق الخارجية، عبر فتح أسواق تصديرية جديدة فى الدول الأفريقية ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، لتوفير السيولة الدولارية، ودعم استمرار الإنتاج محليًا.
وتمتلك الشركة مصنعًا بمدينة العاشر من رمضان على مساحة 207 آلاف متر مربع، ويضم خطوط تصنيع التليفزيونات والغسالات، ويستهدف التصدير بالدرجة الأولى، ويعمل بالمصنع حالياً أكثر من 1300 موظف.
وتعتمد «LG» على 3 شركات محلية مغذية بالقرب من مصنعها بالعاشر من رمضان، لإمدادها بالمكونات والأجزاء الصناعية والإلكترونية التى تحتاجها من السوق المحلى، الأولى تختص بصناعة البلاستيك، والثانية للأجزاء المعدنية، والثالثة للصناعات الإلكترونية.
ورهن بهجت الداهش، عضو مجلس إدارة شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الصناعات الهندسية، جذب الشركات الأجنبية لمصر، بتوفير الصناعات المغذية فى مصر.
أضاف أن تصنيع مستلزمات إنتاج الأجهزة الكهربائية فى مصر ليس رفاهية أو محور هامشى، وإنما أحد أهم دعائم نمو القطاع وتقليل الواردات لخفض الأسعار.
أوضح أن تصنيع الصناعات المغذية للأجهزة الكهربية يقع على عاتق الحكومة والقطاع الخاص، إذ يجب على الشركات استحداث قطاع للبحوث والتطوير لبحث تصنيع مستلزمات إنتاجها داخل مصر بدلًا من الاستيراد.
وتابع: «كما يمكن أن تقوم الشركات المصرية بالدخول فى شراكة مع أخرى أجنبية لتصنيع احتياجاتها من الخامات، على أن يكون لها نصيب من الأرباح، وهو ما قامت به شركات مصرية مؤخرًا لخفض وارداتها».
وطالب «الداهش» الحكومة بالعمل على إقامة مركز للبحوث والتطوير التطبيقية، للعمل على تصنيع مستلزمات الإنتاج فى مصر، أسوة بالصين التى بدأت نهضتها الاقتصادية من خلال إنشاء مركز ينحصر دوره فى استحداث مستلزمات الإنتاج محليًا.
كما أكد على ضرورة استمرار إقامة معرض محلى لمستلزمات الإنتاج المحلية، وإحداث التكامل بين المصانع المحلية واحتياجات قطاع الصناعة من المكونات والمستلزمات، بدلا من استيرادها من الخارج، مما يسهم فى زيادة القدرة التنافسية للصناعة المصرية ومن ثم زيادة معدلات التصدير.
أشار إلى أنه على وزارتى التجارة والاستثمار التوسع فى عقد لقاءات مع العديد من المستثمرين من دول مختلفة لإعطائهم معلومات عن السوق المصري، وتوضيح مدى احتياج السوق للأجهزة الكهربائية، إذ تعد مصر مستورد رئيسى لها.
كما شدّد على ضرورة توجيه المستثمرين الجدد بالسوق المصرى إلى ضخ استثماراتهم فى المنتجات الأكثر احتياجًا لها لإحداث التوازن فى السوق المحلي، بدلًا من التوسع فى صناعات معينة وإهمال أخرى.
وتابع «يجب استغلال الاتفاقيات التجارية التى وقعتها مصر مع الدول الأفريقية والدول العربية والأوروبية، لتصدير منتجات الأجهزة الكهربائية إلى تلك الدول بجمارك مخفضة أو معفاة نهائيًا، ما يصب فى مصلحة الشركات المحلية فى النهاية».
وقال ممدوح زهران، رئيس مجموعة «جروب سب إيجيبت» للأجهزة المنزلية، إنه على الحكومة التوسع فى تسليم الأراضى للمستثمرين مرفقة بشكل عام فى أسرع وقت ممكن، تيسيرًا عليهم ولضخ استثمارات جديدية بالقطاع.
كما طالب بالتوسع فى الاستثمار بالصناعات المغذية وإحداث التكامل بين المصانع المختلفة، إذ يعد توفير مستلزمات الإنتاج من السوق المحلى أحد أهم التحديات التى تواجه مستثمرى الأجهزة الكهربائية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2328.85 0.73%   16.96
14329.11 %   91.67
11525.25 -1.11%   -129.33
3341.36 0.4%   13.17

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/06/19/1111165