منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




%41 زيادة فى الصادرات المصرية للسوق الروسى حتى نهاية أبريل


ارتفعت الصادرات السلعية المصرية للسوق الروسى فى الفترة من «يناير – أبريل» بنسبة 41% وسجلت 284 مليون دولار، مقارنة بنحو 201 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2017.
وقال المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، إن الزيادة الكبيرة فى الصادرات السلعية المصرية للسوق الروسى خلال الفترة الحالية أسهمت فى خفض عجز الميزان التجارى بين البلدين، الذى يميل لصالح الجانب الروسى، نظرًا لاستيراد مصر عددًا من السلع الاستراتيجية من روسيا على رأسها القمح.

وأشار «نصار»، فى بيان اليوم، إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد جهودًا مكثفة لزيادة الصادرات المصرية للسوق الروسى والوصول بها لمستويات غير مسبوقة خاصة فى ظل التنسيق الجارى بين الحكومة المصرية والاتحاد الاقتصادى الأوراسى لبدء المفاوضات الخاصة باتفاق التجارة الحرة بين الجانبين، الذى سيسهم بصورة كبيرة فى زيادة الصادرات المصرية لأسواق دول الاتحاد الأوراسى بصفة عامة والسوق الروسى بصفة خاصة.

من جانبه، قال أحمد عنتر، رئيس جهاز التمثيل التجارى، إن ارتفاع قيمة الصادرات المصرية للسوق الروسى خلال الفترة من يناير – أبريل من العام الجارى ترجع إلى زيادة صادرات الخضر والفاكهة بنسبة 42.5%، حيث بلغت 233.7 مليون دولار، مشيرًا إلى أن صادرات الخضر والفاكهة تمثل ما يزيد على 82% من إجمالى الصادرات السلعية المصرية لأسواق روسيا الاتحادية، حيث تشمل أهم المنتجات الزراعية التى شهدت ارتفاعاً كبيراً خلال الفترة من يناير وحتى أبريل «البطاطس والبرتقال والطماطم والفراولة».

وأضاف «عنتر» أن صادرات الأجهزة المنزلية حققت نسبة زيادة بلغت 366%، حيث سجلت 10 ملايين دولار، كما حققت صادرات المنتجات الغذائية نسبة زيادة بلغت 108%، حيث سجلت 13.7 مليون دولار، مشيراً إلى أن صادرات المنظفات والصابون حققت نسبة زيادة بلغت153%، حيث سجلت 2.5 مليون دولار، كما حققت صادرات المفروشات المنزلية نسبة زيادة بلغت 81.5%، حيث سجلت نحو مليون دولار، كما حققت صادرات السجاد نسبة زيادة بلغت 46%، حيث سجلت 1.7 مليون دولار، كما حققت صادرات الصناعات الطبية نسبة زيادة بلغت 34.6%، حيث سجلت 3.5 مليون دولار.

وأشار إلى أن الزيادة المحققة فى صادرات السلع الهندسية والصناعات الغذائية والصناعات الطبية والمفروشات تمثل مؤشراً إيجابياً على تنوع هيكل الصادرات المصرية للسوق الروسى ودخول بنود جديدة للصادرات السلعية المصرية لهذا السوق الكبير إلى جانب الصادرات التقليدية التى تشمل عدداً من السلع الزراعية.

أوضح أن الزيادة فى الصادرات السلعية المصرية للسوق الروسى تعكس الجهود الكبيرة لمكتب التمثيل التجارى بالعاصمة الروسية موسكو من خلال العديد من الآليات الترويجية والتسويقية للمنتجات المصرية، التى تضمنت الترويج للمشاركة المصرية فى المعارض الدولية المتخصصة المقامة بروسيا الاتحادية وإتاحة العديد من الفرص التصديرية والدراسات التسويقية للشركات المصرية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصادرات

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/06/28/1112660