منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



هيئة قناة السويس تستهدف تنويع مصادر دخلها الفترة المقبلة


تستهدف هيئة قناة السويس تنويع مصادر دخلها وعدم الاقتصار على رسوم عبور السفن بتبني استراتيجية جديدة قائمة على التوسع في إنشاء عدد من المشروعات التنموية والخدمية ومنها ربط ضفتي القناة في محافظات القناة الثلاث لتسهيل انتقال المواطنين وخدمة مشروعات التنمية بالمنطقة من خلال إنشاء مجموعة من الكباري العائمة وإنجاز أنفاق قناة السويس في وقتٍ قياسي بسواعد مصرية من خلال:

تشغيل محاور العبور لسيناء بالمعديات وعددها 36 معدية تعمل على 8 محاور بطول القناة تتضمن 13 معدية جديدة منها عدد 7 معديات بحمولة 320 طن، و6 معديات أخرى حمولة 210 طن. وتحديث وتطوير نفق الشهيد أحمد حمدي تحت القناة في الكيلو متر 142.5 بمحافظة السويس.
وكذلك الكباري العائمة حيث بدأت المرحلة الأولى بإنشاء كوبري النصر العائم بمحافظة بورسعيد لربط مدينتي بورسعيد وبورفؤاد، والمرحلة الثانية بافتتاح كوبري الشهيد أحمد المنسي بمنطقة نمرة 6 بمحافظة الإسماعيلية، وكوبري الشهيد أبانوب صابربالقنطرة شرق، وجاري استكمال مشروع الكباري العائمة بإنشاء 2 كوبري عائم في منطقة سرابيوم وكوبري آخر بمنطقة الشط بمحافظة السويس.
والأنفاق أسفل قناة السويس إنشاء عدد 4 أنفاق جديدة أسفل قناة السويس بعمق 30 متر من سطح القناة، إثنان بالإسماعيلية وإثنان ببورسعيد لربط سيناء بالوادي، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمقرر افتتاحها خلال العام الجاري بمشيئة الله.
وجاري البدء في إنشاء نفق جديد بمدينة السويس شمال نفق الشهيد أحمد حمدي لتخفيف العبء على نفق الشهيد أحمد حمدي وتيسير حركة عبور السيارات والبضائع من وإلى وسط وجنوب سيناء، ويبلغ طول النفق 3200 متر، وتقوم الهيئة الهندسية بتنفيذه على أن تتولى هيئة قناة السويس إدارته.

كذلك افتتاح المرحلة الأولى والثانية من مشروع الاستزراع السمكي لسد الفجوة الغذائية من الأسماك وتوفير أسماك عالية الجودة للسوق المحلي والتصدير للأسواق الخارجية من خلال شركة قناة السويس للاستزراع السمكي، إضافة الى تحديث أسطول الهيئة بمعدات وسفن خدمات متطورة مثل سفينة الخدمات متعددة الاستخدامات “أحمد فاضل” التي بدأت عملها بالفعل في حقل ظهر بالبحر المتوسط بعد التعاقد مع شركة بتروبيل لمدة عامين، وذلك اعتباراً من بداية يونيو الحالي.
ومشاركة كراكات الهيئة في عدد من المشروعات القومية العملاقة مثل (مشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد- مشروع تكريك بوغاز دمياط– مشروع تكريك ميناء جرجوب–مشروع تطهير بحيرة المنزلة- المشاركة في مشروع إحياء النقل النهري بالتعاون مع وزارة النقل لتخفيف الكثافة المرورية برًا وتنفيذًا للخطة القومية وتقليل معدلات استهلاك المحروقات عن طريق تجهيز مجرى نهر النيل بالمساعدات الملاحية المُصنعة بهيئة قناة السويس، وتنفيذ أعمال التكريك التي تؤمن مرور وحدات بحرية داخل مجرى النيل بالإضافة إلى إنشاء عدد من المعديات والكباري العائمة التي تسهل الحركة بين ضفتي النهر).
ومشاركة هيئة قناة السويس في مشروع تطوير أسطول الصيد، حيث انتهت شركة الأعمال الهندسية البورسعيدية “إحدى الشركات التابعة للهيئة” من بناء 12 سفينة صيد كمرحلة أولى وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتوفير فرص عمل للشباب ودعم الاقتصاد المصري.
كما تتوالى جهود هيئة قناة السويس طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية والقيادة التنفيذية في تقديم الخدمة المجتمعية لأهالي منطقة القناة من خلال حزمة من الخدمات المتنوعة تشمل:
و إدارة وتشغيل وصيانة محطات مياه الشرب النقية بمدن القناة الثلاث بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ مليون مترمكعب يومياً.
وتقديم مجموعة من الخدمات الطبية المتنوعة من خلال عدد من المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة التابعة للهيئة مثل مركز الفيروسات الكبدية ومركز رعاية ذوي القدرات الخاصة، علاوة على المشاركة في الحملات القومية للتوعية التي تتبناها الدولة بالتعاون مع وزارة الصحة، وتقديم المساعدات الطبية اللازمة عن طريق مستشفيات مدن القناة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/06/29/1112828