منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



جيمس رودريجيز نجم كولومبيا يطلق عملة رقمية


أداء اللاعبين المحرك الرئيسى لبيع وشراء العملات الخاصة بهم
يبدو أن تطبيق التكنولوجيا على كرة القدم يستعيد وتيرته ببطء، ففى الأونة الأخيرة أصبح الكولومبى جيمس رودريجيز، لاعب منتخب كولومبيا وفريق بايرن ميونيخ اﻷلمانى، أول من أطلق عملة مشفرة خاصة به.
وبهذه الخطوة، ربما يكون جيمس قد بدأ ما يمكن أن يكون اقتصاد العملات المشفرة الخاصة بالكرة، وهو ما قد يضر بصناعة كرة القدم بالكامل.
ومن خلال هذه العملة، يسعى رودريجيز إلى فتح دائرة جديدة لمشجعيه للتفاعل معه، بالإضافة إلى منحه فرصة الاستفادة من أدائه أثناء اللعب، وهو ما تتيحه العملة المشفرة للاعب للقيام به، بشكل مستقل من نموذج الكسب التقليدى فى الصناعة، وبالتالى ومن خلال هذا اﻷمر يقدم رودريجيز نموذجاً جديداً كلياً للاعبى كرة القدم.
وباستخدام النموذج اللامركزى، يمكن أن يتم الدفع بشكل مباشر للاعبين فى المستقبل من قبل معجبيهم، وذلك وفقاً لأدائهم.
ومن المثير للدهشة، أن شركة «سيلف سيل»، وهى الشركة الصينية التى طورت الرمز المميز لجيمس رودريجيز، أفادت بأن المزاد العلنى عبر الإنترنت لمجموعة صغيرة من العملات المشفرة التى سجلت إيرادات بقيمة 500 ألف دولار تم بيعها فى 12 ثانية فقط.
وبصرف النظر عن وضع نموذج جديد لكشوف المرتبات الخاصة باللاعبين، يمكن أيضاً استخدام العملات الرقمية لإنشاء سوق محددة، حيث يمكن تداول العملات الخاصة باللاعب من قبل المستثمرين والمضاربين، مما يؤدى إلى اقتصاد جديد بالكامل فى صناعة الرياضة، وبالتالى فهذا من شأنه جذب العديد من الوافدين الجدد الذين لا يهتموا بكرة القدم.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه العملات الخاصة باللاعبين سيكون لها دوراً هاماً فى أداء اللاعب والعكس كذلك.
وبينما يمكن للأداء الضعيف للاعب فى مباراة معينة تحفيز التأثير السلبى على سعر عملته، إلا أن الأداء الاستثنائى يمكن أن يكون له تأثير معاكس ويأخذ سعر اللاعب إلى مستويات جديدة مما قد يفيد اللاعب بشكل مباشر.
ويمكن استخدام العملات كنظام حوافز، فمن المؤكد أن المشجعين سيقدمون على شراء عملات لاعبى كرة القدم نظراً لاعتقادهم أن لاعبهم المفضل سيسجل أداءً رائعاً، بينما يرى الكثيرون أنها فرصة للمضاربة.
والجدير بالذكر أن معظم هذه العملات ستكون رخيصة الثمن فى البداية، ولكن عمليات المضاربة ستأخذ الأسعار إلى مستويات أعلى مثلما نرى فى السوق الحالى للعملات الرقمية فى الوقت الراهن.
وفى الوقت الذى تتاح فيه مساحة كبيرة لتحويل اقتصاد كرة القدم، بالإضافة إلى إمكانية ارتكازه على العملات الرقمية التى سوف تجلب المنافع لكل من الصناعات، فإنها ستقدم أيضاً طبقة جديدة من الوساطة فى مجال الرياضة التى من شأنها منافسة صناعة المراهنات الرياضية الحالية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: عملات رقمية

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/07/15/1115879