منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التموين”: تعاون مع “الاتحاد الأوروبى” لتطوير العلامات التجارية لمواجهة “الماركات المقلدة”


أكد الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه يولى ملف العلامات التجارية اهتماماً كبيراً، ونتعاون مع الاتحاد الأوروبى بتمويل قيمته مليون يورو لحمايتها من التزوير والماركات المقلدة، وغير الموثوقة، فضلاً عن أن توثيق العلامات التجارية المحلية والأجنبية من أهم الخطط التى نقوم بها فى جهاز تنمية التجارة الداخلية.
وأشاد وزير التموين، خلال اجتماعه مع مارى بول ريزو، رئيس قسم التصميمات الصناعية والمؤشرات الجغرافية بمنظمة الوايبو، خلال زيارتها لمصر، بجهود الدكتور إبراهيم عشماوى، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، بشأن توقيعه مذكرة التفاهم مع الاتحاد الأوروبى خلال مشاركته فى اجتماعات الدورة 57 للجمعية العامة لمنظمة الملكية الفكرية العالمية، والتى عقدت بجنيف فى سويسرا بحضور أكثر من 30 مسئولاً وقيادياً، وتضمنت بحث أوجه التعاون بين المنظمة ومصر فى مجال حماية حقوق الملكية الفكرية والعلامات التجارية.
ووجه وزير التموين، بضرورة الاستفادة من التعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو)، بشأن تطوير ملف العلامات التجارية، والاستفادة من التعاون المشترك بالشكل الأفضل؛ لتيسير الإجراءات لمتلقى الخدمة.
وقال الدكتور إبراهيم عشماوى، مساعد وزير التموين للاستثمار وإدارة الأصول، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، إنه تم الحصول على تمويل من الاتحاد الأوروبى لتمويل الأرشفة الإلكترونية حتى يكون لدينا أرشيف إلكترونى للعلامات التجارية المصرية؛ بحيث يتم تسجيل العلامات «أون لاين» عن طريق الإنترنت والمكتب التجارى، التابع للمحافظة؛ حتى لا يضطر المسجلون بالمحافظات إلى الحضور للقاهرة لتسجيل العلامة.
وأكد «عشماوى»، أنَّ مصر من أقدم الدول التى أسست كياناً للعلامات التجارية والنماذج الصناعية وذلك فى أبريل عام 1940؛ حيث تعد مصر أقدم مكتب عربى وأفريقى، وضمن أقدم 10 دول لتسجيل العلامات التجارية والنماذج الصناعية، مشيراً إلى أن عدد العلامات التجارية فى مصر يبلغ 400 ألف علامة تجارية.
وقال إنه سيتوفر أرشيف إلكترونى للعلامات التجارية، نهاية العام الجارى، لأول مرة منذ أكثر من 70 عاماً تقريباً، كما أنه سيتم التسجيل من خلال الإنترنت أو من مكاتب السجل التجارى بالمحافظات، وربط قواعد بيانات السجل التجارى مع قواعد بيانات العلامات التجارية.
وقالت مارى بول ريزو، رئيس قسم التصميمات الصناعية والمؤشرات الجغرافية بمنظمة الوايبو، إن الهدف من زيارتها هو إجراء تقييم شامل لإدارة العلامات التجارية والنماذج الصناعية من حيث التشريعات واللوائح المنظمة لعملها ومدى توافقها مع التطور الحالى، والموارد البشرية لدى الإدارة وما تملكه من مؤهلات وخبرات فى مجال فحص وتسجيل العلامات التجارية، ومدى استخدام التكنولوجيا الحديثة فى مجال الفحص والتسجيل والأرشفة الإلكترونية.
وأضافت بول ريزو، أنها قامت بإعداد تقرير مفصل عن الزيارة يتضمن تحديد احتياجات الإدارة من برامج دعم فنى وبناء قدرات، موضحة أنها قامت بموافاة وزارة التموين بالتقرير متضمناً جميع التوصيات؛ لكى تقوم بدراسته وتحديد أوجه التعاون ذات الأولوية والذى سيكون بمثابة خارطة طريق حول احتياجات إدارة العلامات التجارية والنماذج الصناعية، وبالتالى إعداد برامج التعاون اللازمة بالتنسيق بين الجانبين فى المستقبل.

المكتب الإعلامى لجهاز تنمية التجارة الداخلية

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/07/17/1116788