منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



البورصة تتراجع لأدنى مستوياتها فى 4 شهور.. ومحللون يتوقعون ارتدادة مؤقتة


«متولى»: استغلال الارتدادات المقبلة لتخفيف المراكز الشرائية

الأسهم القيادية عند أدنى مستوياتها خلال 6 أشهر و«جلوبال» و«هيرميس» الأكثر تأثراً

 

تراجع مؤشر البورصة الرئيسى إلى أدنى مستوياته منذ شهر مارس الماضى عند مستوى 15420 نقطة منخفضاً 1.5%، وسط توقعات محللين بارتدادة وشيكة مؤقتة كسابقتها، تمثل مخرجاً للمستثمرين والتخفيف من الأوراق التى باتت تشكل عبئاً.
ولم يؤكد محللون إمكانية إنهاء الحركة التصحيحية والتى أفقدت السوق نحو 3000 نقطة خلال 3 أشهر، قريباً رغم تراجع أسعار الأسهم القيادية بصورة كبيرة إلى أدنى مستوياتها فى أكثر من 6 أشهر بزعامة «جلوبال تليكوم»، و«هيرميس»، و«البنك التجارى الدولي» والذى هبط دون مستوى 80 جنيها للمرة الأولى منذ مطلع مارس الماضي.
وأشارت بحوث «فاروس» إلى ضرورة الحذر ولاسيما بعد الاقتراب من مستويات دعم مهمة، بالإضافة إلى علامات الضعف التى ظهرت بوضوح، معولة أن تشكل المستويات الحالية نقاط دخول جاذبة تدفع السوق الارتداد عند المستويات الحالية.
ونصحت الدخول فى بعض الأسهم استناداً على معطيات التحليل الأساسي، على رأسها سهم الشرقية للدخان محددة قيمة عادلة 200 جنيه، وسهم «غبور» بقيمة 6.80 جنيه، بالإضافة إلى سهم السويدى إليكتريك محددة 185 جنيها وأوراسكوم كونستراكشون.
ورغم التوسعات الإقليمية للشركة إلا أن سهم هيرميس تراجع إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من 18 شهرا، عند مستوى 17.4 جنيه.
أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة EGX30 على انخفاض بنسبة 1.5% فى ختام تداولات جلسة اليوم الثلاثاء، ليستقر عند مستوى 15420.7 نقطة، وتراجع مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 0.84% ليغلق عند مستوى 2633.9 نقطة.
قال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفنى لدى «النعيم لتداول الأوراق المالية»، إن الهبوط أسفل المتوسط المتحرك لفترة 200 يوم تداولات عند 15500، بالتزامن مع تراجع السيولة، يمهد الطريق لملامسة قاع 14900 و14800 نقطة.
وسجل السوق قيم تداولات 791.9 مليون جنيه، من خلال تداول 120.5 مليون سهم، بتنفيذ 20.6 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 176 شركة مقيدة، ارتفع منها 28 سهماً، وتراجعت أسعار 104 أسهم، فى حين لم تتغير أسعار 44 سهمًا أخرى، ليتراجع رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 866.6 مليار جنيه، فاقدًا نحو 11.8 مليار جنيه خلال الجلسة.
ويرى النمر، أن البقاء أعلى مستوى 16000 نقطة بات يشكل مستهدفاً رئيسياً للسوق فى الوقت الراهن، مشيراً إلى أن أداء المستثمرين أصبح انتقائيا، نحو الأسهم الرخيصة التى بلغت مستويات دعوم حرجة مقارنةً بقممها السابقة.
وانخفض مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 1.06% ليغلق عند مستوى 754.2 نقطة، وهبط مؤشر EGX20 بنسبة 1.03% ليغلق عند مستوى 15442.7 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.3% ليستقر عند مستوى 1932.1 نقطة.
توقع عبدالرحمن متولى رئيس قسم التحليل الفنى لدى بحوث «فاروس»، استمرار تحرك مؤشر EGX30 أعلى منطقة 15750- 15500، ما يعزز احتمالية استجماع السوق لقواه وتسجيل ارتداد مربح فى سياق الاتجاه الحالى الصاعد على المدى المتوسط.
ونصح المتعاملين بوضع أوامر حماية الأرباح أسفل 15500 نقطة، وفى حالة اختراق أقرب مستوى مقاومة قوى عند 16600 نقطة تقريبًا، سيبعث ذلك بحالة من التعافى على المدى القصير.
واتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو الشراء، مسجلًا 58 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 64.5% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، مسجلاً 13.1 مليون جنيه، و44.9 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 5%، 30.5% من التداولات.
وقام الأفراد بتنفيذ 48% من التعاملات، متجهين نحو الشراء كافة، بقيادة الأفراد الأجانب الذين فضلوا الشراء بصافى 17.6 مليون جنيه، واقتنصت المؤسسات 52% من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات المصرية التى سجلت صافى شراء بقيمة 48.7 مليون جنيه، وسجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيع بقيمة 17.4 مليون جنيه، و62.5 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: EGX30 البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/07/18/1116893