منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«القابضة للسياحة» ترصد 844 مليون جنيه لتطوير 675 غرفة بالفنادق التابعة


«حطبة»: الشركة تعتزم دمج «هانو» مع «بنزايون» و«صيدناوى» مع «بيع المصنوعات».. وافتتاح 11 فرعاً بالشركات التجارية
الانتهاء من فندق «اللسان الجديد» برأس البر باستثمارات 230 مليون جنيه واسناد ادارته لـ«شتيجنبرجر»
استغلال 90% من أراضى الشركة غير المستغلة وتنفيذ مشروعين عقاريين على مساحة 1000 متر

تستهدف الشركة القابضة للسياحة والفنادق، تحقيق إيرادات «ككيان مستقل» بقيمة 392 مليون جنيه خلال العام المالى الحالى بزيادة 62% عن المحقق فى العام المالى 2016 /2017، ورفع صافى الربح الى 269 مليون جنيه بزيادة 65% مقارنة بنفس الفترة.
وقالت ميرفت حطبة، رئيس الشركة القابضة، إن «القابضة للسياحة» تستهدف تحقيق شركاتها التابعة إيرادات نشاط بقيمة 2.8 مليار جنيه بزيادة 39% عن العام المالى قبل الماضي، وزيادة صافى الربح الى 791.8 مليون جنيه بزيادة 55% عن المتحقق فى عام 2016 /2017.
واستعرضت حطبة فى حوار لـ«البورصة»، خطة الشركة لزيادة عوائد شركاتها التابعة فى العام المالى الحالي، سواء فيما يتعلق بتطوير عدد من الغرف بالفنادق التابعة لها، أو إضافة فروع جديدة بشركات التجارة، أو استغلال بعض الأصول غير المستغلة.
وتتضمن الخطة الاستثمارية للشركة افتتاح 11 فرعا جديدا بالشركات التجارية التابعة لها، بالشراكة مع القطاع الخاص، الذى يشارك فى إدارة 190 فرعا حاليا.
وقالت حطبة إن الشراكات مع القطاع الخاص حققت للشركة القابضة 135 مليون جنيها إيرادات فى العام المالى الماضي.
وأضافت أن الشركة القابضة طورت الفروع التى تدار بالشراكة مع القطاع الخاص بقيمة 590 مليون جنيه، لزيادة عمرها الافتراضى وتعظيم عوائدها.
وأوضحت أن القطاع الخاص هو الذى يتحمل تكلفة تطوير الفروع، إضافة الى أجور العمالة طوال فترة الانتفاع بالفروع، وأن الشركة القابضة تضع حد أدنى للإيرادات المنتظرة من الشراكة لضمان تحقيق عوائد مرضية.
وكشفت حطبة عن اعتزام الشركة القابضة دمج شركتى بيوت الأزياء الراقية «هانو» والأزياء الحديثة «بنزايون»، بعد إتمامها دمج شركتى الملابس والمنتجات الاستهلاكية «صيدناوي» مع شركة بيع المصنوعات، لتشابه أعمالهم.
وقالت إن الشركة القابضة تخطط لطرح مناقصات جديدة لإدارة الفروع التجارية المزمع إدارتها بالشركة مع القطاع الخاص، وسيتم اختيار أفضل العروض للشراكات عبر بعض اللجان الفنية والمالية التابعة للوزارة.
وأضافت أن أول الفروع التجارية التى سيتم افتتاحها الشهر المقبل ستكون بمحافظة السويس، وستتولى إدراتها شركة «بى تك» التى قامت بتطويرها بتكلفة تتراوح بين 10 و12 مليون جنيه.
أوضحت أن الشركة أسندت العام المالى الماضى فرع بنزايون المعادى لمجموعة الشوا للمفروشات، بعد أن قدمت أفضل عرض ومن المنتظر افتتاحه خلال العام المالى الجاري.
وقدرت حطبة مساحات الفروع الجديدة التى سيتم طرحها للشراكة مع القطاع الخاص فى العام المالى الجارى لـ8 آلاف متر مربع.
وأشارت رئيس الشركة القابضة إن الشركة تعمل على تطوير الغرف الفندقية بجانب مشروعات الشراكة فى الشركات التجارية.
وتمتلك الشركات التابعة للقابضة للسياحة 5500 غرفة فندقية على مستوى الجمهورية، وترصد الشركة 844 مليون جنيه لاستكمال مشروعات التطوير والإحلال والتجديد للأصول المملوكة لها، منها تطوير 675 غرفة تابعة للفنادق المملوكة لشركة إيجوث مثل «مينا هاوس»، و«شبرد»، و«ماريوت» الزمالك، و«فلسطين» بالإسكندرية، و«سيسل» بالأسكندرية و«ونتر بالاس» بالأقصر، وفندق «سفير» دهب التابع لشركة مصر للفنادق و«شتايجنبرجر» الهرم، وفندقا «رومانس بورسعيد» و«كوزمو بوليتال» بوسط البلد إلى جانب تحديث فروع شركة مصر للسياحة وأسطول النقل السياحى.
وكشفت عن أن الشركة القابضة انتهت من إنشاء فندق اللسان الجديد برأس البر فئة 5 نجوم الذى يضم 137 غرفة بقيمة 230 مليون جنيه، وسيتم إسناد الإدارة لشركة «شتيجنبرجر» لأنها قدمت أفضل العروض.
وقالت إن الشركة القابضة ستتحمل تكلفة تطوير جميع الفنادق باستثناء «كوزموبوليتال» فإن شركة الإدارة هى التى ستتولى التطوير وفقا للتعاقد بين الطرفين.
أضافت أن الفندق المشترك بين الشركة وهيئة الأوقاف لم يدخل فى خطة الشركة الاستثمارية فى العام الجارى لعدم وجود جدوى من الانتهاء من إنشائه، كما أن حصة الشركة فيه فقط 24% مقابل 76%.
وذكرت أن الشركة تمتلك الكثير من الغرف الفندقية فى الأقصر تتمثل فى 3 فنادق «ونتر بالاس» الأقصر و«إيتاب» ومنتجع «أرش ريزورت»، وقالت إن الوقت الحالى غير مناسب لزيادة الغرف الفندقية بالأقصر خاصة وأن الإشغالات لا تتجاوز 50%.
وقالت إن الإشغالات فى الفنادق التابعة لها بمحافظة القاهرة على كورنيش النيل تتراوح بين 80 و95% مقابل 65 و70% فى الفنادق البعيدة عن الكورنيش، بينما تتراوح بين 60 و70% فى قرية مجاويش بالغردقة.
ووصفت حطبة إيرادات الفنادق التابعة لها بالمرضية، وإن أقل إيرادات للشركة تحققها فنادقها ودهب، بينما تحقق القاهرة والأسكندرية والجيزة أعلى الإيرادات.
وأضافت أن الفترة الماضية شهدت تحسن فنادق الأقصر وأسوان، لكن لم تصل إلى إيراداتها قبل الثورة.
وذكرت أن الشركة استغلت ما يقرب من 90% من إجمالى الأراضى المملوكة لها عن طريق التعاون مع القطاع الخاص وأنها تعتزم استغلال الـ30 ألف متر المتبقية الفترة المقبلة.
وقالت إن «القابضة» تستهدف تنفيذ مشروعين عقارين على الأرض التابعة لشركة بيع المصنوعات «صيدناوي» بجزيرة بدران على مساحة 640 مترا مربعا، وبسيون بالمنوفية على مساحة 360 مترا.
وقدرت «حطبة» إجمالى المديونيات المستحقة على الشركات التابعة للجهات الحكومية بـ110 ملايين جنيه، بواقع 90 مليون جنيه للتأمينات، و20 مليون جنيها لبنك الاستثمار القومي، وسيتم سدادها بالكامل خلال العام الجاري.
وقالت إن القروض لا تعد ديونا، خاصة أنها تدخل فى تمويل التطوير، فعلى سبيل المثال فإن مصر للفنادق طورت الريتز كارلتون بقروض من البنك الأهلى بقيمة 800 مليون جنيه وتقوم حاليا بالسداد المعجل.
وأضافت أن شركة إيجوث حصلت على قرض لتطوير عدد من الفنادق من البنك الأهلى بقيمة 400 مليون، وتقوم حاليا بالسداد، كما ان الشركة القابضة حصلت على قرض بقيمة 70 مليون جنيه من بنك عودة لتطوير فندق اللسان برأس البر.
وذكرت أن مجموعة الفنادق المملوكة لها تراعى جميع الشروط البيئية وتستعين بمصممين عالميين فى التطوير خاصة وأن ذلك يساعد منظمى الرحلات على جلب النزلاء.
قالت إن فندقين فقط من مجموعة فنادقها تعمل بالطاقة الشمسية، بينما تعمل باق الفنادق من خلال تقنيات عالمية توفر الكثير من الطاقة دون أى مشاكل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/07/21/1117722