منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تصاعد أزمة الأسمدة و«الزراعة» تطالب «الوزراء» بالتدخل


مصادر: الوزارة تقترح زيادة رسم الصادر 10 أضعاف لمنح الأولوية للسوق المحلي

صعدت أزمة نقص الأسمدة بين الشركات المنتجة ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضى والشركات المنتجة فى ظل تراجع التوريدات لنحو 64.5% فقط من الكميات المتفق عليها.

وطالبت الوزارة المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بالتدخل وإجبار الشركات على طرح إنتاجها بالسوق المحلى والالتزام بالاتفاق الموقع مع الوزارة، الأمر الذى ترفضة الشركات فى ظل تحملها خسائر تصل إلى 250 جنيها فى الطن.

تدرس الوزارة عدة سنيوريوهات لضمان توافر الأسمدة بالجمعيات التعاونية، وإنهاء أزمة نقص المنتج التى استمرت على مدار الشهور الثلاث الماضية من بينها زيادة رسم الصادر 10 أضعاف ليصل إلى 1500 جنيه على الطن، بدلا من 150 جنيها فقط حاليا.

قالت مصادر فى وزارة الزراعة، إن انخفاض قيمة رسوم الصادر دفع الشركات إلى توجيه إنتاجها إلى السوق الخارجى للاستفادة من ارتفاع الأسعار وفارق العملة، وعدم الالتزام بتوريد الحصص المتفق عليها قبل انطلاق الموسم الزراعى أكتوبر الماضى.

وشددت المصادر على أن الوزارة تعد مذكرة لتقديمها لوزير الصناعة والتجارة الخارجية باعتبارها الجهه المسئولة عن قرارات فرض وإلغاء رسم الصادر على أى منتج وتحديد قيمته النهائية.

أضافت المصادر الوزارة تُجهز مُذكرة أخرى للمهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء تطالبة بالتدخل لحل الأزمة بعد تفاقم الوضع فى السوق، وعدم قدرة الوزارة على توفير الحصص الشهرية لزراعات الموسم الصيفي.

أضافت المصادر، أن الشركات مستمرة فى التوريد على معدلات الشهور الثلاثة الماضية نفسها، بواقع 97% من شركة الأسكندرية للأسمدة، تليها شركة أبوقير 92.1%، وموبكو 64%، وحلوان 47.9%، والمصرية 44%، والدلتا 38%.

نتيجة نقص التوريد، تراجعت نسبة المحافظات فى الحصول على الأسمدة، وبلغت لدى سوهاج 56% من مستحقاتها، والأقصر 51%، وأسيوط 44%، وبنى سويف 65%، وبعض المحافظات حصلت على 32% فقط.

وعلى الجانب الآخر قالت شركات الأسمدة، إن القطاع يعانى من ارتفاع التكاليف والشركات تتحمل أكثر من 250 جنيها خسائر فى سعر الطن المورد للزراعة، فضلا عن توقف مصنع الدلتا للأسمدة عن الإنتاج نظرا لحاجتة الماسة لإعادة الهيكلة الكاملة وضخ استثمارات جديدة لتطوير خطوط الإنتاج.

وقال مصدر فى شركة المصرية للأسمدة، إن الشركة لم تلتزم بالتوريد خلال الفترة الأخيرة، نتيجة بعض المشكلات فى عملية الإنتاج، ووردت الشهر الحالى نحو 30 ألف طن مقابل 60 ألف طن مطلوبة منها.
أوضحت المصادر، أن الشركة اتفقت مع وزارة الزراعة فى اجتماع الأسبوع الماضى على الالتزام بالتوريد بداية من الشهر المقبل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الأسمدة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/07/30/1119787