أرباح “جينيال تورز” تتراجع 82.1% بالنصف الأول


تراجعت أرباح شركة “جينيال تورز” بنسبة 82.1% خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى 55.4 ألف جنيه، مقارنة بصافي أرباح 310.6 ألف جنيه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وانخفضت إيرادات الشركة خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري لتصل إلى 640.1 ألف جنيه، مقابل إجمالي إيرادات 1.44 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2017.

وارتفعت أرباح الشركة بنسبة 8.7% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري لتصل إلى 573.4 ألف جنيه، مقارنة بصافي أرباح 527.2 ألف جنيه خلال الفترة ذاتها من عام 2016.

وانخفضت إيرادات الشركة خلال فترة التسعة أشهر لتصل إلى 2.1 مليون جنيه، مقابل إجمالي إيرادات 3.8 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام الماضي.

وقال خالد جبر مدير علاقات المستثمرين لشركة “جينيال تورز”، إنه فى ظل تراجع معدلات السياحة والأزمة الطاحنة التى تضرب القطاع حالياً، كثفت الشركة جهودها عن أنشطة النقل السياحى والسياحة الداخلية، لتعويض الفجوة التى أحدثها تراجع السياحة المستجلبة خلال عام 2016.

وأضاف أنه على الرغم من ارتفاع أسعار البنزين وأسعار قطع غيار السيارات، بما يزيد على الضعف منذ التعويم، لم تكن الزيادة فى أسعار عقود الخدمات الخاصة بتنظيم الرحلات والحجوزات الداخلية وأسعار النقل بنفس مقدار التكلفة التى تحملتها الشركة بعد خفض الدعم على البنزين وارتفاع اسعار قطع الغيار، لتتحمل الشركة الضغط على هوامش الربحية لديها للموازنة بين حجم الطلب الذى تراجع لانخفاض القوة الشرائية وتماسك الأداء المالى للشركة.

على جانب السياحة الدينية قال جبر، إن الشركة تبحث عن وكيل سعودى مناسب، على أن تقوم الشركة بإستخراج تراخيص الوكالة من الجهات المعنية.

ورهن جبر خطط التوسع فى زيادة أسطول النقل بالشركة على عودة السياحة الروسية والتى تشكل الجزء الأكبر من حجم الأعمال.

وعلى صعيد نتائج الأعمال حققت «جينيال تورز» ارباحاً صافية بلغت 740.3 ألف جنيه بنهاية 2016 مقابل 1.17 مليون جنيه بنهاية 2015 بتراجع 37%.

وأرجع جبر ذلك التراجع لانعدام إيرادات السياحة المستجلبة خلال الفترة، والتى حققت للشركة 2.24 مليون جنيه فقط خلال 2015، وذلك للحوادث المتتالية التى هزت قطاع السياحة ولاسيما الروسية.

وارتفع إيراد نشاطى النقل السياحى والسياحة الداخلية خلال العام، بمعدلات 14.5% و4% على الترتيب، وذلك لمحاولة الشركة تكثيف نشاطها على الأنشطة الداخلية تعويضاً لتلاشى السياحة الأجنبية.

وتمتلك الشركة نحو 23 حافلة سياحية، تعمل فى مجال تنظيم الرحلات، والحجوزات السياحية، وحصلت على ترخيص الاتحاد الدولى للنقل الجوى.

ويبلغ رأس المال المصدر والمدفوع للشركة نحو 4.7 مليون جنيه، موزعاً على 4.7 مليون سهم، بقيمة اسمية جنيه للسهم، ويتداول السهم حالياً فى حدود 1.43 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/08/15/1124963