منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“تصديرى الكمياوية” يبحث عن تعويض انخفاض “الليرة” عبر السوق الأفريقى


يتفاوض المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية مع 3 شركات استشارية؛ لتنظيم بعثات تجارية للسوق الأفريقى، خلال النصف الثانى من العام المالى الجارى، ومن المقرر أن يختار إحدى هذه الشركات عقب إجازة عيد الأضحى؛ لبدء الترتيبات الخاصة بالبعثات.

قال خالد أبوالمكارم، رئيس المجلس، إنَّ المجلس سيتوجه ببعثاته إلى دول أوغندا، وجنوب أفريقيا، وتنزانيا، وكينيا، وساحل العاج، والسنغال؛ لزيادة الصادرات إلى الدول الأفريقية، لتعويض انخفاض قيمة الصادرات للسوق التركى والذى يستحوذ على 40% من صادرات القطاع، والذى انخفضت قيمة عملته بأكثر من 30% خلال العام الحالى.

وأوضح أن أسواق كينيا وتنزانيا من أهم الأسواق المستهدفة، خلال الفترة المقبلة، باعتبارها بوابة أمام المنتج المصرى فى الدول المجاورة لهذه الأسواق، وقادرة على استيعاب المنتجات المصرية، ومن المتوقع أن يتم إرسال أكثر من بعثة لها العام المقبل.

كما يشارك المجلس فى البعثة التجارية التى تنظمها لجنة التعاون الأفريقى فى اتحاد الصناعات لرواندا، خلال شهر أكتوبر المقبل، بمشاركة 30 شركة من قطاعات متنوعة فى المجلس.

أضاف أن الدول الأفريقية فرصة جيدة أمام الصادرات المصرية، خاصة فى ظل وجود أكثر من 1.2 مليار مستهلك، وتعطش هذه الدول للقطاعات الصناعية المختلفة، ووجود اتفاقيات تجارة حرة وامتيازات للتجارة بين دول القارة.

يذكر أن المجلس نظم بعثة تجارية إلى دولة كينيا فى فبراير من 2017 بمشاركة 15 شركة فقط، لكن يوجد تكثيف للجهود للتوجه بقوة للسوق الأفريقى، لزيادة صادرات القطاع؛ لأنه يمثل حوالى 21% من الصادرات المصرية؛ حيث سجلت 4.4 مليار دولار خلال 2017.

ويستهدف المجلس زيادة صادرات القطاع 24% بنهاية العام الجارى، بدلاً من 20% التى تم استهدافها فى خطة المجلس خلال الـ3 سنوات المقبلة بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/08/15/1125083