منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“محرز” تتفقد المجزر الآلي في العامرية بالإسكندرية


تفقدت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، المجزر الآلي بمنطقة عبدالقادر بالعامرية بمحافظة الإسكندرية؛ لتفقد العمل ومدى جاهزية المجزر لاستقبال الأضاحي خلال عيد الأضحى.

واستمعت الدكتورة محرز إلى ما قامت به مديرية الطب البيطري، والدكتور يوسف شباط مدير مديرية الطب البيطري بالإسكندرية من عمليات الترقيم والتسجيل وتدريب الأطباء البيطرين، واستحداث مراكز لعلاج الدواجن بالوحدات البيطرية، ومراكز لعلاج الحيوانات الأليفة والتلقيح الصناعي، ورفع إحداثيات المزارع وإعادة تأهيل المجزر والأعمال الجاري تنفيذها، وما قامت به المديرية على مستوى المحافظة من غلق العيادات ومراكز بيع الأدوية المخالفة وما يقدمه الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية من دعم لمنظومة الطب البيطري بالمحافظة، ومن خلال اهتمام وزارة الزراعة بإجراءات الأمن الحيوي ومنع التلوث البيئي والحد من انتشار الأمراض، وذلك بالتخلص الآمن من مخلفات الدواجن و الحيوانات و الدواجن، وكذلك غير الصالحة منه.

وفي سياق زيارتها إلى الإسكندرية، تفقدت “محرز” وحدة تدوير المخلفات بالمجزر الآلي (كوكرز)، حيث يستقبل (الكوكرز) رقم (1) جميع مخلفات المجزر والإعدامات من الدواجن بكمية تقدر بـ 4 أطنان خام، والتي يتم معالجتها حراريا تحت درجة (160 – 170) درجة مئوية وضغط جوي عالي لمدة تتراوح بين 3 ساعات و4 ساعات لتحويلها إلى أعلاف وينتج في اليوم 1.25 طن علف، ويتم أخذ عينات منها لفحصها معمليا للتأكد من صلاحيتها، وقد تم التأكيد على صاحب الشركة بنقل المخلفات داخل سيارات محكمة الغلق ومجهزة لهذا الغرض.

وقالت نائب وزير الزراعة إن (الكوكرز) رقم (2) يستقبل مخلفات العظم الحيوانية بسعة تبلغ 4 أطنان خام تحت درجة حرارة 140O مئوية وضغط 2.5 بار من ساعة إلى 1.15 ساعة لإنتاج 4 أطنان علف.

وقبل مغادرتها لمحافظة الإسكندرية، توجهت الدكتورة منى محرز إلى بحيرة مريوط لمقابلة الصيادين العاملين بالبحيرة والاستماع إلى مشاكلهم ووضع خطة عاجلة للعمل على حل مشاكلهم ومعوقات الصيد بالبحيرة، حيث قامت بجولة باللنشات داخل المسطح المائي للبحيرة يرافقها الدكتور أيمن عمار رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والنائب هيثم الحريري، ومجموعة كبيرة من الصيادين، بالإضافة إلى عدد من التنفيذيين بالثروة السمكية بالقاهرة والإسكندرية، وتم الاستماع إلى الصيادين ومتطلباتهم من أعمال إزالة النباتات المائية وتعميق وتكريك وفتح قنوات للعمل على تحسين جودة المياه بالبحيرة.

وقالت نائب وزير الزراعة إنه تم تدعيم البحيرة بحفارات برمائية وتم توجيهها للعمل بحوض الـ 6 آلاف فدان، وحفار برمائي، ومعدة متعددة الأغراض (Watermaster) تم توجيههما للعمل بحوض المتراس للبدء في أعمال التنمية والتطوير بالبحيرة أسوة بما يتم من أعمال بالبحيرات المصرية.

وأضافت أنه سيتم صيانة حفارين ليدخلوا في العمل، بالإضافة إلى تزويد البحيرة في الفترة المقبلة بحفار برمائي وكراكة قاطعة ماصة لسرعة الانتهاء من الأعمال للعمل بأحد الأحواض، فضلا عن قيام الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية حاليا بدراسة سبل زيادة كمية المياه الواردة من وادي مريوط إلى البحيرة، كما أنه سيتم التنسيق مع وزارة الموارد المائية والري لدراسة مدى إمكانية فتح (هدار عبدالقادر) للاستفادة من مياه مصرف غرب النوبارية.

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/08/19/1125800