منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





رئيس الهيئة: السكة الحديد لم تُطوَّر منذ 40 عاماً.. وطلبنا 11.3 مليار من المالية للعام المالى الجارى


بدأنا “المشروع القومي للسكك الحديدية” .. ونطور إشارات لخطوط بطول 1000 كيلومتر
حصر شامل لكافة ممتلكات الهيئة.. ومشروعات استثمارية بالتعاون مع القطاع الخاص تطرح قريبا
“Rail Runner” الأمريكية أول شركة ستنقل الحاويات “من الباب للباب” محليا عبر السكة الحديد
“إكزيم بانك” الصيني عرض تمويل شراء جرارات وعربات من شركة CSR الصينية
دراسات القطار فائق السرعة انتهت.. ونبحث فرص التمويل مع أكثر من بنك وجهة دولية

تحدث المهندس أشرف رسلان، رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر في حواره لـ”لوجيستيك” عن خطط تطوير الهيئة وأسطول الجرارات والقطارات وكذلك أنظمة الإشارات بالخطوط الأساسية عبر جمهورية مصر العربية ، بالاضافة الى آخر تطورات مشروعات الإعلانات وتطوير إيرادات الهيئة من خلال طرح العديد من المشروعات الاستثمارية عبر شركة المشروعات التابعة لهيئة السكك الحديدية .

أشار إلى أبرز ما تم في ملف القطار فائق السرعة (الإسكندرية / أسوان) وأيضاً مشروعات تجديد العربات وإنشاء الخطوط في المجتمعات العمرانية الجديدة.

قال، إن السكة الحديد لم يُنظر إلي تطويرها منذ 40 عاماً، مضيفا “نعمل على قطارات وجرارات من هذا العمر دون أن تجديد”.

أكد أن خلال الفترة الماضية وفي ظل تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم بدأت النظرة الشاملة لقطاع النقل بالكامل وليس السكة فقط بالاشارة الى ماتم انجازه من المشروع القومي للطرق.

وتابع: “بدأنا بالفعل مشروع قومي للسكك الحديدية على غرار مشروع الطرق، وهذا المشروع يشمل تطوير البنية الأساسية من سكك وإشارات ومحطات بالإضافة إلى تطوير الأسطول من جرارات وقطارات.

وأشار إلى أن هناك العديد من مشروعات تجديدات السكة والإشارات خلال الفترة الحالية حتى عام 2020، مضيفاً أن مشروعات تطوير الإشارات الخاصة بخطوط السكة الحديد EIS تتم بنظم حديثة معتمدة عالمياً بأطوال 1000 كيلومتر.

لفت الى أن إجمالي أطوال الخطوط الأساسية للسكك الحديدية تبلغ 3 آلاف كيلومتر، ونعمل خلال الوقت الجاري على تطوير 1000 كيلومتر.
ومن هذه المشروعات تطوير إشارات خط القاهرة / الإسكندرية بطول 280 كيلومترا وتنفذه شركة “تاليس” الإسبانية، ومشروع تطوير إشارات بنها / بورسعيد وخط الزقازيق / دمياط بطول 214 كيلومترا وتنفذهما شركة سيمنس الألمانية.

وأيضاً مشروع تطوير إشارات خط بني سويف / أسيوط بطول 250 كيلومتر تنفذه شركة ألستوم الإيطالية، وخط أسيوط / نجع حمادي بطول 108 كيلومترات تنفذه شركة تاليس الأسبانية، وهناك مشروع يموله “إكزيم بنك” الكوري لتطوير نظم إشارات خط نجع حمادي / الأقصر بالإضافة إلى أجزاء أخرى يتم التعامل معها لإنهاء كهربة الإشارات وتطويرها.

ولفت رئيس الهيئة إلى أن مشروع تطوير إشارات طنطا / المنصورة / دمياط تجرى له الدراسات في الوقت الحالي، علاوة على مشروعي تطوير إشارات خط الزقازيق / شبين القناطر وخط الزقازيق / المنصورة وهذين المشروعين أيضا تجرى لهما الدراسات الاستشارية الخاصة بهما.

وقال إن شركة أنيكو الاسبانية تجرى الدارسات الاستشارية لمشروع جديد لازدواج سكة المنصورة / دمياط ، وبعد انتهاء هذه الدراسات سيتم الاستقرار على طرحه للمستثمرين سواء بازدواج الخط أو تطوير الإشارات عليه دون الازدواج.

أضاف أن هناك مشروعات أخرى وهي ازدواج خط قليوب / منوف / طنطا وازدواج خط الاسماعيلية / بورسعيد، مؤكداً أن كل هذه المشروعات تعمل الهيئة لإنهائها بالتوازي مع بعضها البعض خلال عامي 2019 و2020.

قال إن الهيئة طلبت من وزارة المالية 11.3 مليار جنيه من أجل موازنة 2018-2019 ولكن المالية وافقت فقط على 3.2 مليار جنيه والباقي توفره الهيئة عن طريق الإيرادات أو المنح والقروض.

وعن المشروعات التي ستسهم في زيادة إيرادات الهيئة قال رئيس الهيئة إن هناك تكليف تم إصداره قبل مدة قصيرة برصد كافة الأراضي التابعة لهيئة السكك الحديدية القابلة للاستثمار، وتابع: “هناك اجتماعات شبه أسبوعية بين قيادات شركة مشروعات السكك الحديدية والهيئة بخصوص هذا الشأن من أجل حصر تلك الأراضي في أسرع وقت، وخلال الفترة القادمة ستكون هناك مشروعات جديدة ستطرح على المستثمرين.”

أشار إلى إمكانية إنشاء مولات تجارية كبيرة وأسواق تجارية، علاوة على مشروعات أخرى كمدن الملاهي والمطاعم، وخاصة في المناطق السكنية المزدحمة، كما أن الهيئة ستساعد المستثمرين في إنشاء المشروع الملائم لكل منطقة، لافتاً إلى أن شركة مشروعات السكك الحديدية لديها قطاع استثماري سيطرح المشروعات على المستثمرين مع تقديم النصائح لهم بالمشروع الأمثل للمنطقة التي سيتم طرحها.

أكد رسلان أن هناك تعديات وصفها بالـ”فجة” خلال الوقت الحالي على أملاك السكك الحديدية، وهناك إجراءات تتم حالياً من أجل إنهاء هذه التعديات، وتم حصر حوالي 350 محلا تجاريا داخل أملاك هيئة السكة الحديد صدر لها قرار إزالة ،مؤكداً “سنقوم بإخلاء تلك المحلات في أقرب وقت”.

وعن استخدام مشروعات الإعلان على أسطول الهيئة قال إن قراراً صدر بالفعل من مجلس إدارة هيئة السكة الحديد بخصوص الإعلان على أجسام جميع القطارات المميزة والمطورة والأسباني (ماعدا القطارات الاستانلس ستيل) وأيضاً على الإعلان على ظهر التذاكر، بالإضافة إلى حرم المحطات (أسوار المحطات ومداخل المحطات الرئيسية)، مشيراً إلى إرسال القرار إلى شركة المشروعات من أجل طرح المشروع في أقرب وقت.

وبالنسبة لنشاط نقل البضائع لفت رئيس الهيئة إلى قيامها في الوقت الحالي بنقل حاويات البضائع من ميناء الإسكندرية وحتى أسوان والعكس بمعدّل رحلة أسبوعياً، ولكنه أشار في الوقت نفسه إلى مشكلة تواجه نقل البضائع على خطوط الوجه القبلي لتصادمها بمواعيد تشغيل رحلات الركاب.

لفت رسلان إلى تعديل القانون بما يساعد في دخول شركات القطاع الخاص لنقل الركاب والبضائع بما يسمح لتلك الشركات بتشغيل الخطوط، موضحاً أنه في الوقت الحالي طلب العديد من المستثمرين الأجانب تشغيل خطوط سكة حديد أبرزهم شركة “ريل رانر – Rail Runner” الأمريكية التي وقعت معها الهيئة بروتوكول تعاون لمشروع جديد لم يتم تطبيقه من قبل يسمى “مشروع النقل من الباب للباب” لاستخدام الحاويات ونقلها بشكل متكامل عبر السكة الحديد والنقل البري.

أوضح أن الهيئة لن تقوم بأي أعمال لإنشاءات، ولكن القطاع سيقوم بالمنظومة بالكامل (إنشاء خطوط وشراء قطارات وجرارات وتشغيل)، فمثلاً شركة “ريل رانر” ستقوم بجلب القطارات بالكامل وستقوم بتشغيل المشروع، وستساهم الهيئة بمسارات السكة الحديد والخبرة التشغيلية.

لفت رسلان إلى العمل الجاري حالياً لإنهاء إجراءات القرض المجري من أجل شراء 1300 عربة لتطوير السكة الحديد عبر شركة “ترانس ماش هولدينج”.

أشار إلى أن العربات الجديدة (1300) ستكون عبارة عن عربات مكيفة درجة أولى وثانية، وعربات تأتي للمرة الأولى لتنضم لأسطول السكة الحديد تحت مسمى (مميزة مكيفة) بسعر تذاكر أرخص قليلاً من الدرجة الأولى والثانية، علاوة على عربات أخرى (مميزة) بها نظام تهوئة ديناميكي، موضحاً أن هناك لجنة من السكة الحديد عاينت العربات الجديدة وتمت دراستها بعناية.

رسلان أكد أن “إكزيم بنك” الصيني تقدم بقرض لتمويل أحد مشروعات السكك الحديدية من أجل تطوير الأسطول وتنفيذ شركة CSR الصينية المتخصصة في السكة الحديد، مضيفأ أن السكك الحديدية تعتبر ثاني أقدم خطوط في العالم وهناك العديد من الشركات العالمية التي ترغب في التعاون مع الهيئة، وتابع: “لدينا انفتاح على العالم لسنا منغلقين على أنفسنا”.

قال إن مؤسسة التعاون اليابانية “الجايكا” لديها اهتمام بالنقل الحضري داخل نطاق القاهرة الكبرى الذي يهتم بالنقل البري والمترو، موضحاً أن مخطط النقل الخاص بالجايكا متداخل مع السكة الحديد في الخطوط داخل هذا النطاق كخط القاهرة / قليوب والعكس وأيضاً خط المناشي وخط شبين الكوم / 23 يوليو، وهناك تعاون مثمر حالياً بين هيئة الأنفاق وشركة المترو وهيئة السكك الحديدية.

قال رئيس الهيئة إن هناك منحة من الحكومة الأسبانية للدراسات الخاصة بالقطار فائق السرعة من شركة أنيكو الأسبانية، وتم إنهاء الدراسات بشكل كامل، والمشروع حالياً يقف على التمويل، الذي سيكون عالمياً عبر أكثر من بنك (كونسرتيوم بنوك عالمية) لأن تكلفة المشروع مرتفعة للغاية وباهظة، والمشروع يحتاج إلى التروّي قليلاً، لأن المشروعات القائمة بالفعل في قطاع السكة الحديد تخدم قطاع عريض من المستخدمين.

أوضح أن وزارة النقل لديها شراكة مع وزارة الإسكان على خط العين السخنة / العلمين، مضيفاً أن الخطط المستقبلية للمجتمعات العمرانية الجديدة ستكون مشتركة بين وزارتي النقل والإسكان لإنشاء خطوط سكك حديد جديدة بوحدات جر كهربائية.

سيتم طرح القطار فائق السرعة على المستثمرين ولكن في الوقت المناسب، نظراً للأولويات الموجودة حالياً لدى الهيئة، فإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة أصبح من الضروري إنشاء خط العين السخنة / العلمين والذي سيربط منطقة المرازيق في الشبكة القديمة للسكة الحديد مع ربط خط الجيزة / المرازيق / أسوان.

تصوير: أحمد هنداوي

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2328.69 0.54%   12.43
14329.11 %   91.67
11504.72 -0.14%   -16.66
3365.82 0.44%   14.71

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/08/28/1127027