منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“تطوير مصر” توقع مذكرة تفاهم مع “كيرتين للضيافة” لإدارة 7 مشروعات فندقية


“شلبى”: المشروعات تضمن 2340 وحدة فندقية باستثمارات 4.5 مليار جنيه

وقعت شركة تطوير مصر العقارية مذكرة تفاهم حصرية مع كيرتين للضيافة إحدى الشركات التابعه لمجموعة كيرتين العالمية لإدارة 7 مشروعات فندقية تنميها تطوير مصر ضمن مشروعيها المونت جلالة وفوكا باى.

وتتضمن الاتفاقية إطلاق علامتين تجاريتين تابعتين لشركة كيرتين للضيافة في مصر لأول مرة، أولهما فنادق House Hotel وThe House Residence ، والثانية فنادق & Residence Cloud7 .

قال الدكتور أحمد شلبى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لتطوير مصر، إن التعاقد يتضمن اقامة 3مشروعات فندقية بمشروع المونت جلالة وتشمل (Cloud7 للشقق الفندقية متكاملة الخدمات، فندق Cloud7، وفيلات تحمل علامة The House ، شقق فندقية متكاملة الخدمات، وفندق The Hotel) بإجمالى 1340 غرفة ووحدة وإجمالى مساحة بنائية 108000 متر مربع باستثمارات 2.5 مليار جنيه.

ويقام المونت جلالة على مساحة 2.2 مليون متر مربع بالعين السخنة ويطور خلال 10 سنوات تنتهى فى 2027 ويضم فيلات وشاليهات ومجموعة من الخدمات وفنادق باستثمارات 18 مليار جنيه.

أوضح شلبى، أن التعاقد يشمل 4 مشاريع فندقية بمشروع فوكا باى بإجمالى استثمارات مليارى جنيه وتضم (فندقان لعلامة House Hotels وشقق فندقية متكاملة الخدمات، وفندقان Cloud7 وكبائن وأكواخ شاطئية متكاملة الخدمات) بإجمالى عدد وحدات يصل إلى أكثر من 1000 وحدة على مساحة إجمالية 100000 متر مربع.

ومن المتوقع أن يتم الافتتاح التجريبي لفندق House Hotel Fouka داخل مشروع فوكا باي بالساحل الشمالى عام 2020.

ويشغل فوكا باى مليون متر مربع بالساحل الشمالى وتسلم المرحلة الأولى منه نهاية العام الجارى وينمى على 4 مراحل باستثمارات 4 مليارات جنيه شاملة الشق الفندقى.

قالت مارولس كنيبينبرج-الرئيس التنفيذى لشركة كيرتين للضيافة، إن نوع السائح لم يتغير منذ نحو 15 عاماً، ولكن الشركة ستضع تجربة جديدة وهى اختلاط السائح والمواطن المصرى والإقامة داخل مشروع واحد.

وذكرت أن ذلك النوع الجديد سينقل المقصد المصرى فى مستوى آخر من السياحة، وأن الشركة تسعى لجعل مشروعاتها لمصر بمثابة البيت الثانى السائحين الأجانب.

وأضافت أن الشركة تخطط لجعل مشروعاتها الفندقية بالساحل الشمالي والعين السخنة مكانا للعيش والعمل وليس السياحة فقط.

وتابعت: “إنّ مصر كانت ومازالت من أهم الوجهات السياحية في العالم، وأننا نسعى دائما للبحث عن مالكي الفنادق والمنشآت السياحية في الأسواق التي نستهدفها، ونرغب في التأكد من أن شركائنا يتوافقون مع منهجنا الفريد في إدارة الفنادق”.

وأضافت أنّ كل علامة من العلامات الفندقية التابعة تتمتع بمفاهيمها وأساليبها الفندقية الخاصة، حيث تمتلك كل علامة نموذجها الإدارى المستقل الذى تسعى من خلاله لتلبية احتياجات الأجيال والثقافات المختلفة من النزلاء والمسافرين حول العالم.

وقالت: “مع انطلاقها في السوق المصرى لأول مرة، تسعى كيرتين لتأكيد النجاح الكبير الذى حققته خلال السنوات الأخيرة من خلال أسلوبها المتفرد والمتميز في عالم الضيافة، والذى يضم فنادق الخمسة نجوم وصولاً للفنادق التى تستهدف الجيل الجديد من المسافرين، وجميعها يسعى لتوثيق علاقة النزلاء ببعضهم البعض وبالمجتمع المحلى الذي يقومون بزيارته”.

ولفتت إلى أنّ هذه المفاهيم غير التقليدية ليست جديدة على تطوير مصر، التى يلخص مشروعها الكبير المونت جلالة فى السخنة، دوافعها الرئيسية في البحث عن طرق وأساليب بديلة تتوافق مع منهجها المؤسسى الذي يستهدف تقديم قيم مضافة لعملاء الشركة.

وذكرت أن شركتها تسعى إلى التواجد بالمقاصد السياحية التى تنقصها ذلك النوع من التنمية وأن شركتها راعت المرونة الكافية لتوفير احتياجات ثقافات السائح المصرى داخلياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/08/28/1127173