منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«يوتراست للبرمجيات» تستهدف 5 ملايين دولار استثمارات بحلول 2020


 

«عيد»: %45 نمواً متوقعاً فى حجم أعمالنا.. ونخطط لفتح فروع فى «الإمارات» و«الأردن» و«الكويت» و«فرنسا»
مفاوضات مع مستثمرين للاستحواذ على حصة حاكمة

ضعف السوق وغياب الدعم أبرز تحديات صناعة البرمجيات

تستهدف شركة «يوتراست للبرمجيات» جذب استثمارات بقيمة 5 ملايين دولار بحلول 2020، و تحقيق %45 نمواً فى حجم أعمالها بنهاية العام الحالى، كما تسعى الشركة لفتح مكتب جديد لها فى دبى، وتتفاوض حالياً مع مستثمرين من الخليج للاستحواذ على حصة منها.
قال أحمد عيد، الرئيس التنفيذى للشركة، إن الاستثمارات المستهدفة لـ«يوتراست» بحلول 2020 تبلغ قيمتها 5 ملايين دولار، بعد تنفيذ خطة التوسعات فى الأسواق الخارجية.
وأضاف أنه يتم التفاوض حالياً مع مجموعة من المستثمرين فى الخليج، مقابل الاستحواذ على حصة من الشركة، ولاتزال المفاوضات جارية حتى الآن.
وتأسست «يوتراست» منذ 3 سنوات باستثمارات مصرية، وتعمل فى قياس جودة البرمجيات بالعديد من الصناعات بهدف مساعدة العملاء على التقليل من مشكلات الجودة وخفض النفقات مع تخفيض الوقت المستغرق فى التسويق، ويقع فرعها الرئيسى فى القاهرة.
كشف عيد، أن الشركة تسعى للتوسع الخارجى خلال الفترة المقبلة فى بعض الدول العربية والأفريقية بالتزامن مع وجود إهتمام من بعض الحكومات وشركات القطاع الخاص باختبار برمجياتها لزيادة صادراتها من صناعة العقول البشرية (البرمجيات).
وأضاف أن «يوتراست» تقترب من تحقيق نمو فى حجم أعمالها بنسبة %45 خلال العام الحالى والتركيز على تقديم خدماتها بالسوقين المحلى والسعودى خلال 2019 و2020.
ووفقاً لخطط الشركة، فإنها ستتجه للتوسع فى الأسواق الخارجية فى عدة دول منها الأردن والكويت وفرنسا وألمانيا، إذ تنفذ مجموعة من المشروعات حالياً فى هذه الدول.
كما تركز على نشر الدورات التدريبية المتخصصة بصناعة البرمجيات، وتطوير الهوية الخاصة بـ «يوتراست» بهدف مواكبة التطور التكنولوجى وتقديم كل ماهو جديد فى السوق.
قال عيد، إنه ستجرى إتاحة برنامج تطوير قسم الجودة والجودة الشاملة للشركات العاملة بقطاع تكنولوجيا المعلومات، ومدته 6 شهور، وسيساعد على تحسين وتطوير اداء فريق الجودة بالشركات، مما يؤدى إلى تطوير جودة البرمجيات المنتجة من تلك الشركات .
ولفت إلى أنه سيتم تدشين فرع جديد للشركة فى دبى خلال الفترة المقبلة، ضمن خطتها للإنتشار فى الأسواق الخليجية.
وحول التحديات التى تواجه الشركة، قال عيد:«اختبار البرمجيات سوق وليد فى مصر، وبالتالى نجد أن بعض الشركات لا تهتم به رغم أهميته، إذ تمثل اختبارات جودة البرمجيات جواز مرور المنتجات داخلياً وخارجياً».
وأضاف أن المناقصات والمشروعات الكبرى، لم تعد تتم بطريقة «تستيف الأوراق»، لكن هناك اختبارات كثيرة تمر بها البرمجيات، ومن تثبت جودته يكتب له البقاء والاستمرار.
وعن التحديات التى تواجه سوق البرمجيات، قال عيد إن هذه الصناعة تعانى عدة تحديات، أبرزها ضعف السوق وغياب الدعم الحكومى وعدم وجود صيغة تنظيمية لسوق العمل نتيجة هجرة الكفاءات البشرية المدربة منه وسفرها إلى الخارج بحثاً عن المال الوفير، لكن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا» بدأت إطلاق برامج متخصصة لصناعة البرمجيات، على أمل ان تستفيد منها الشركات سواء الصغيرة أوالمتوسطة، وكذلك الكبيرة.
وأوضح أن صناعة البرمجيات بالفعل على أجندة الحكومة والتى تهدف إلى ميكنة جميع خدمات الدولة للتسهيل على المواطن.
قال عيد، إنه تم الانتهاء من تقديم خدمات «يوتراست للبرمجيات» لعدد كبير من الشركات محليا وخارجيا، إذ انتهت مؤخراً من تنفيذ مشروع لشركة «فاروس القابضة»، تضمن اختبارات نظام التداول ومؤشرات الاسهم والذى استمر مدة 6 أشهر.
واشار إلى أن الشركة لديها خبرات كبيرة فى قطاع الاختبارات الوظيفية (Functional Testing)، والاختبارات غير الوظيفية (Non-Functional Testing)، واختبارات التشغيل الأوتوماتيكى (Test Automation)، والخدمات الاستشارية، وخدمات التعهيد، واختبارات المستندات والوثائق، وخدمات التدريب، وخدمات تطوير الجودة وإدارة الأزمات، وأدوات اختبارات البرمجيات.
وعن عامل المنافسة، أوضح عيد أن أى منتج محلى أو دولى، لكى ينافس لابد من ان يكون مطابقاً لمعايير الجودة بالدولة التى يريد المنافسة بها، وبالتالى لكى يتم تحسين الصورة الذهنية للمنتج المصرى يجب الاهتمام بالجودة، وأضاف: «الجودة التى نتكلم عنها هنا ليست فقط جودة المخرجات، ولكن يجب الاهتمام بجودة المدخلات لعملية الإنتاج، وهو ما يسمى بالجودة الشاملة، ونحن نساعد فى ذلك من خلال تقديم حزمة من الخدمات التى تؤدى إلى تحسين الصورة الذهنية للمنتج المصرى».
وأكد أنه تم توقيع شراكة مع المعهد الدولى لاختبارات البرمجيات IIST والذى يتخذ من كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها كشريك استراتيجى للمعهد فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط لتقديم الدورات التدريبية المتخصصة والكورسات والشهادات المعتمدة للمعهد فى مصر والشرق الأوسط من خلال «يوتراست Utrust».
وبناءً على هذه الشراكة تتولى «يوتراست UTrust» عمليات التدريب ومنح الشهادات المعتمدة من IIST فى مجال جودة البرمجيات والجودة الشاملة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البرمجيات

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/08/29/1127710