منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



“الأهلى للتنمية العقارية” تستثمر مليار جنيه فى إنشاءات مشروعاتها خلال 4 شهور


المهندس أحمد صبور العضو المنتدب للشركة:
4.5 مليون متر مربع محفظة أراضى الشركة وضم مليون متر أخرى قبل يونيو المقبل
700 مليون جنيه مبيعات المرحلة الرابعة من “أمواج” وضم 15 فداناً لتنمية مرحلة سادسة
85% مبيعات “جرين إسكوير” بمدينة المسقبل وتنفيذ 45% من الإنشاءات
25% زيادة متوقعة لأسعار العقارات مع ارتفاع التكلفة خلال الفترة القادمة
بدء تنفيذ مشروع الشراكة مع “الإسكان” بـ”6 أكتوبر” العام المقبل

تستثمر شركة الأهلى للتنمية العقارية مليار جنيه فى إنشاءات مشروعاتها خلال 4 شهور مقبلة وتسعى لإضافة مليون متر مربع لمحفظة أراضيها قبل شهر يونيو 2019.
قال المهندس أحمد صبور، العضو المنتدب للشركة، إن «الأهلى للتنمية العقارية» ضخت مليارى جنيه فى إنشاءات المشروعات منذ بداية 2018 وتتوقع إضافة مليار أخرى حتى نهاية ديسمبر المقبل ضمن سياسة الشركة لتكثيف أعمال التنفيذ فى مشروعاتها المختلفة.
أضاف فى حوار لـ”البورصة” أن خطة الشركة تتضمن إطلاق عدد من المشروعات الجديدة، واستكمال البيع فى المراحل المعروضة لتحقيق مستهدفها البيعى للعام الجارى والبالغ 6 مليارات جنيه.
أوضح صبور أن “الأهلى” تطرح الجزء الثانى من المرحلة الأولى بمشروع «سيتى أوف أوديسا» بـ«مستقبل سيتى»، خلال الشهر الجارى، ومتوقع تحقيق مبيعات تتجاوز 2.5 مليار جنيه وبلغت مبيعات الجزء الأول والذى بدء تسويقه مارس الماضى نحو 4.5 مليار جنيه.
وأطلقت شركة «الأهلى للتنمية العقارية» مشروع «سيتى أوف أوديسيا»، مارس الماضى، ويقام على مساحة 578 فداناً، تعادل 2.4 مليون متر مربع، ويطور خلال 10 سنوات بالشراكة مع «شركة المستقبل للتنمية العمرانية» باستثمارات 32 مليار جنيه.
وخصصت الشركة 50 فداناً من المشروع للأنشطة الخدمية، وهو ما يوفر عائداً ممتداً لأجل طويل، وتضمن الخطة الاحتفاظ بالأصول وتأجيرها، بخلاف 50 فداناً أخرى داخل المشروع السكنى.
قال “صبور”، إن الشركة اعتمدت القرار الوزارى للمشروع وتسعى للحصول على خلال وقت قريب وبدء الانشاءات فى المشروع ويتوقع أن يتجاوز حجم الإنفاق على المشروع خلال العام الجارى مليار جنيه.
ويعد مشروع «سيتى أوف أوديسيا» الثالث للشركة فى «مستقبل سيتى»؛ حيث بدأت بتنمية مشروع «جرين سكوير»، ويقام على مساحة 80 فداناً، ويضم فيلات صغيرة وشققاً سكنية، وباعت 75% من الوحدات وتستهدف الشركة الوصول بهذه النسبة إلى 90% بنهاية 2018.
وتعد شركة الأهلى من أولى الشركات التى حصلت على أرض بـ«مستقبل سيتى» من بين 20 شركة تقدمت لأول طروحات الأراضى بالمدينة، وفتحت الحجز المبدئى فى «جرين سكوير» خلال معرض سيتى سكيب فى 2015.
أضاف “صبور”، أن الشركة سوقت 90% من مشروع «لافنيير»، ويقام على مساحة 100 فدان بـ«مستقبل سيتى»، ونفذت 15% من إنشاءات المشروع، وتتوقع وصولها 40% بنهاية العام، فيما تتجاوز استثمارات مشروعى «جرين سكوير» و«لافنيير» 4 مليارات جنيه.
أوضح أن الشركة طرحت المرحلة الأولى من مشروع “جايا” فى الساحل الشمالى ويقام على مساحة 285 فدانا ويطور بالشراكة مع شركة “دار جلوبال” مالك الأرض وحصلت الشركة على تراخيص الإنشاء وتتوقع بدء التنفيذ العام المقبل بإجمالى تكلفة 5 مليارات جنيه.
أشار صبور إلى أن “الاهلى للتنمية” ستبدأ تطوير 144 فدان العام المقبل حصلت عليها ضمن الطرح الثانى لاراض الشراكة مع وزارة الاسكان بمدينة 6 أكتوبر وهو عبارة عن مشروع عمرانى متكامل.
وتنافست شركة الأهلى للتنمية العقارية مع شركتى الكوم للاستثمار العقارى، والسادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) لحجز قطعة الأرض بمساحة 144 فداناً بنظام الشراكة، بالتوسعات الشرقية، بمدينة 6 أكتوبر، لإقامة نشاط عمرانى متكامل.
وقال إن الشركة سوقت 85% من المرحلة الرابعة بمشروع «أمواج» فى الساحل الشمالى، والتى تقام على 61 فداناً، باجمالى مبيعات تتجاوز 700 مليون جنيه، ويبدأ التسليم العام المقبل.
أضاف أن الشركة حصلت على 15 فدانا تمثل امتداد للمشروع كمرحلة سادسة ومتوقع أن تحقق 600 مليون جنيه مبيعات وتطور بالشراكة.
أوضح أن “الأهلى” طرحت المرحلة الأولى من المول التجارى “ريفيت” بالساحل الشمالى وسوق90% منها بنظام الإيجار وتجهز للبدء فى المرحلة الثانية ويبلغ إجمالى تكلفة المشروع 100 مليون جنيه.
أشار إلى أن الشركة تعتمد فى تمويل مشروعاتها على المصادر الثلاثة الرئيسية، وتشمل رأس المال، ومقدمات البيع، والاقتراض البنكى، ونسب كل منها تختلف من مشروع لآخر، ووفقاً لظروف السوق.
وتأسست شركة الأهلى للتنمية العقارية عام 1994، ويمتلك البنك الأهلى فيها 40%، مقابل 60% لعائلة صبور وشركاء آخرين، ودخلت فى شراكات على مشروعات مع عدد من المستثمرين من السعودية والكويت واليمن، عبر “الأهلى للتنمية العقارية” أو مكتب صبور الاستشارى وغيرهما من الأذرع العقارية للعائلة.
وقال صبور إن محفظة أراضى الشركة 5 مليون متر مربع، وتسعى لزيادتها إلى 6 ملايين متر مربع، حتى منتصف العام المقبل، ويتطلب تنمية المحفظة نحو 8 سنوات.
أضاف أن الشركة تدرس الفرص المتاحة لاختيار ما يتوافق منها مع توجهاتها سواء بالشراكة أو بالشراء، وتتصدر مدن 6 أكتوبر، والشيخ زايد، والعاصمة الإدارية، اهتمامات «الأهلى للتنمية» إلى جانب العلمين الجديدة، ومنطقة العين السخنة، ومحافظات الصعيد كما عقدت عدة جلسات مع مسؤلى شركة العاصمة الادارية للتعرف على الفرص المتاحة بالمدينة.
وشدد صبور على أن الطلب على العقارات مرشح للزيادة، خلال العام الجارى، مع خفض الفائدة على الودائع؛ لأن العقار البديل الأمثل للاستثمار؛ نظراً إلى ارتفاع العائد الاستثمارى له، مقارنة بباقى الأوعية الإدخارية الأخرى.
وتوقع ارتفاع أسعار العقارات بنسبة 25%، خلال الفترة القادمة، مع الاستقرار المرتقب للتكلفة مقابل ارتفاعات وصلت 60%، خلال العام السابق، كرد فعل طبيعى للزيادة الكبيرة فى التكلفة على خلفية الإجراءت الاقتصادية، وفى مقدمتها تحرير سعر صرف الجنيه.
قال إن الشركة تركز فى المرحلة المقبلة على التسويق الخارجى حيث شاركت فى الجلسات التى عقدها الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ووزير الاسكان وجمعت عدداً من كبار المطورين لبحث الأفكار التسويقية للعقارات فى الخارج بالتعاون بين الوزارة والشركات.
أضاف أن التسويق بالخارج سيرفع مبيعات الشركات العقارية خلال الفترة المقبلة خاصة انه يتم بدعم من الدولة وبالتنسيق مع وزارة الاسكان.
وأوضح صبور أن الضريبة العقارية لن تؤثر على نشاط الاستثمار العقارى ومبيعات الشركات بما فى ذلك عملاء الشراء للاستثمار لأن قيمة الضريبة محدودة مقارنة بعوائد الوحدات سواء من قيمة الإيجار أو زيادة السعر أو الاثنين معاً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


1876.56 1.97%   36.28
14329.11 %   91.67
10303.55 0.74%   75.88
2794.05 1.67%   45.76

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/09/04/1129106