منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




رئيس مجلس إدارة الشركة : “كايرو كابيتال” تستعد لإطلاق المرحلة الأولى من “إنفينتى” الشهر المقبل


الإعلان عن مشروع بـ”الشيخ زايد” و600 مليون مبيعات مستهدفة

خطة لتنمية مجموعة مشروعات سكنية بالمدن الجديدة “غرب القاهرة”

10% ارتفاعات مرتقبة لأسعار العقارات قبل نهاية العام الجارى

المبيعات حافظت على معدلات ثابتة منذ يناير الماضى ونمت خلال أشهر الصيف

توقعات بمنافسة كبيرة العام المقبل مع كثرة طروحات الشركات 

تستعد شركة “كايرو كابيتال للتطوير العقارى” لإطلاق المرحلة الأولى من مشروع “إنفينتى” الشهر المقبل وتخطط لتنمية مجموعة مشروعات بالمدن الجديدة غرب القاهرة الفترة المقبلة.

قال المهندس أحمد سليم رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذى لـ”كايرو كابيتال”، إن الشركة تجهز لإطلاق المرحلة الأولى من مشروع إنفينتى الشهر المقبل ضمن مجموعة من المشروعات تستعد الشركة للإعلان عنها ضمن خطتها التوسعية.

ويضم المشروع 300 وحدة فندقية بالقرب من المتحف المصرى الكبير وأسندت الأعمال الاستشارية إلى مكتب هندسى عالمى وتتولى تسويق المشروع حصرياً شركة “بريكزى لإدارة المشروعات” والشقيقة لـ”كايرو كابيتال”.

أوضح سليم، أن المنطقة المحيطة بالمتحف الكبير تمثل نقطة إنطلاق لعدد من المشروعات العقارية الضخمة فى ظل توجة الدولة إلى تنميتها وإعادة تخطيطها لتناسب مكانتها التاريخية وتشغيل مطار بمدينة 6 أكتوبر وهو ما يساهم فى جذب الوفود السياحية إلى المنطقة وإعادة تشغيل الفنادق المحيطة بأهرامات الجيزة والمتحف الكبير.

لفت إلى أن شركة كايرو كابيتال تنمى عددًا من المشروعات السكنية بمدينة 6 أكتوبر ومنها “بريمافيرا” بمدينة أكتوبر ويضم 400 وحدة سكنية بمساحات من 90 إلى180 متراً مربعاً بمدينة حدائق أكتوبر وجرى تسويقه بالكامل وفى مرحلة الإنشاءات.

لفت إلى أن خطة الشركة تضمن التوسع فى تنمية مشروعات بمدن غرب القاهرة خاصة منطقة توسعات الشيخ زايد ومدينة حدائق اكتوبر اهتمام وزارة الإسكان بتنمتها والإعلان عن مشروعات ضخمة وتوفير مجموعة كبيرة من الخدمات وشبكة الطرق وتشغيل مطار غرب القاهرة .

ولفت سليم إلى أن شركة بريكزى لإدارة المشروعات والتى يرأس مجلس ادارتها تتولى تسويق جميع مشروعات ” كايرو كابيتال” حصريا وسوقت نحو ألف وحدة لصالح الغير بمنطقة حدائق أكتوبر منذ بداية 2018.

حققت شركة بريكزى مبيعات تتجاوز مليارى جنيه منذ بداية العام وتستهدف تحقيق مبيعات خلال العام الجارى تتجاوز 4 مليارات جنيه مع ضم عدداً من المشروعات الجديدة إلى جانب مجموعة المشروعات التى تطورها شركة كايرو كابيتال.

وبدأت شركة بريكزى نشاطها قبل 5 سنوات فى التسويق العقارى وأضافت تقديم الخدمات الاستشارية وإدارة المشروعات وأسست العام الجارى شركة كايرو كابيتال للتطوير العقارى كشركة شقيقة لتمثل ذراع تنمية المشروعات .

قال سليم إن كايرو كابيتال ستعلن عن مشروع بالشيخ زايد قبل نهاية العام الجارى ويقام على مساحة 22 فدنا ويضم 110 فيلل سكنية ومتوقع تحقيق مبيعات بنحو 600 مليون جنيه وتبدأ الإنشاءات فى المشروع خلال العام الجارى.

أوضح أن الشركة تتفاوض لشراء أراض بالعين السخنة عبر الاستحواذ على الشركة المالكة للأرض لإنشاء مشروع سياحى فندقى فى ظل الطلب الكبير على المنطقة على مدار العام وعدم ارتباط البيع بموسم الصيف فقط.

وتعتمد كايرو كابيتال على التمويل الذاتى فى إنشاء مشروعاتها إلى جانب متحصلات البيع، مشيرًا إلى أن الاقتراض البنكى غير مطروح فى المشروعات السكنية مع إمكانية الاستعانة به فى مشروعات الفندقية والتى تطلب ضخ سيولة كبيرة مراحل الانشاء قبل الحصول على عوائد من المشروع بعد تشغيله.

أضاف سليم أن السوق العقارى حافظ على معدلات بيع منتظمة منذ بداية العام وشهدت نشاطا مرتفعاً منذ بدء اشهر الصيف واستمر بالمعدل ذاته فى ظل مخاوف من الارتفاعات المرتقبة للأسعار خلال الفترة المقبلة على خلفية زيادة التكلفة.

اشار إلى أن الشركات رفعت اسعارها بعد قرار رفع الدعم الجزئى عن المواد البترولية ويتوقع السوق زيادات أخرى قبل نهاية العام تختلف من مشروع لآخر وفقًا لمعدلات الإنشاء ونسب التسويق وتتراوح بين 10 و20% .

قال إن خطة الدولة للمضى فى رفع الدعم عن المواد البترولية يدفع الشركات لإضافة زيادات أخرى لتقليل معدل المخاطر لأن الشركات لا تعدل العقود الموقعة مع العملاء وتلتزم بالإسعار المحددة وتتحمل فارق التكلفة منفردة.

شدد على أن الاستثمار العقارى لا يزال الاستثمار الآمن للعملاء الذين يشترون بهدف الاستثمار للربحية خاصة مع الشراء من شركات تحظى بمصداقية وتستبق البيع بتنفيذ الإنشاءات فى المشروع.

أشار إلى أن العملاء يفضلون مشروعات الكمباوند حتى مع الوحدات الصغيرة والتى تتمتع بوجود خدمات متنوعة إلى جانب درجة أعلى من التأمين مقابل تراجع الطلب على العمائر المنفصلة فى المدن الجديدة.

أشار إلى أن تخفيض الشركات لمساحات الوحدات يهدف إلى استقطاب شرائح جديدة من العملاء لمشروعاتها بما يزيد من معدلات البيع واتمام تطويرها وان الطلب متزايد على الوحدات متوسطة المساحة.

لفت إلى أن مدد السداد التى تضعها الشركات ترتبط عادة بمواعيد التسليم فى الحالات التى يكون التسليم خلال عامين لا تتجاوز مهل السداد 5 سنوات وتتجاوز 8 سنوات للشركات التى تسلم بعد 4 سنوات لتحافظ على نسبة من التدفقات النقدية من قيمة الوحدة قبل الانتهاء من التنفيذ.

أوضح ان تعدد الطروحات خلال العام الجارى رفع المنافسة بين الشركات العقارية والتى حصلت على أراضيها وأن شركته تركز فى المشروعات التى تنميها على تقديم تصميم معمارى مناسب وسعر مقبول وأنظمة سداد توافق دخول العملاء المستهدفين وأخيراً بدء الإنشاءات قبل الطرح للبيع لضمان تحقيق معدل تسويقى جيد.

توقع أن يشهد العام المقبل منافسة كبيرة بين الشركات التى تنمى مشروعات للفئات المرتفعة مع توقعات بدخول مشروعات الشراكة التى تم ترسيتها للمنافسة خلال 2019 وجميعها مشروعات كبيرة تنميها شركات لها اسم كبير فى السوق إلى جانب دخول كثير من المطورين الجدد والذين يعملون وفقا لانظمة أكثر تطورا وايضا العدد الكبير لمشروعات العاصمة الإدارية والتى تطرح أراضى بمعدلات مرتفعة.

أضاف أن الشركة تراقب الفرص التى ستتاح للمطورين بالعلمين الجديدة لدراستها والمنافسة على ما يتوافق منها مع خطة الشركة، خاصة ان المدينة تمثل نقلة نوعية فى فكر تطوير المشروعات فى الساحل الشمالى واستغلال الأراضى بشكل متكامل بدل المنتجعات المنتشرة على امتداد الساحل ولا تستغل إلا شهرين فى العام.

قال إن العاصمة الإدارية تحظى بطلب من العملاء خاصة الشركات الكبيرة مع حجم الإنجاز من قبل الدولة فى البنية التحتية والمبانى الحكومية خلال وقت قصير وهو ما حفز العملاء على الشراء للتأكد من جدية المشروع إلى جانب إنضمام عدد من كبار المطورين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/09/04/1129508