منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الجيوشى للصلب” تنتهى من دراسة إنشاء مصنع “البيليت” أكتوبر المقبل


طارق الجيوشى: الاستشارى حدد نوعية الأفران والطاقة الإنتاجية والعمالة ويتبقى التكلفة الاستثمارية

تنتهى شركة “الجيوشى للصلب” من دراسة إنشاء مصنع جديد لإنتاج “البيليت” خلال شهر أكتوبر المقبل لتتقدم بعدها للحصول على التراخيص والأرض من هيئة التنمية الصناعية للبدء الإنشاءات.

قال طارق الجيوشى رئيس مجلس إدارة الشركة، إن المكتب الاستشارى المكلف بإعداد الدراسة، انتهى من الشق الفنى المتعلق بتحديد نوعية الأفران والطاقة الإنتاجية للمصنع والتكنولوجيا المستخدمة وعدد العمالة.

أضاف فى تصريحات لـ”البورصة”، أن استشارى المشروع يعد حالياً الشق المالى والتكلفة الاستثمارية المتوقعة لإنشاء المصنع.

أوضح أن الشركة تتوقع الانتهاء من الدراسة خلال شهر أكتوبر المقبل قبل أن تتقدم بطلب إلى هيئة التنمية الصناعية لتخصيص قطعة أرض وفقاً لتوزيعات الهيئة للمناطق التى تتوافر بها الخدمات والمرافق اللازمة للتشغيل.

وتابع الجيوشى “الشركة تفضل منطقتى 6 أكتوبر والسويس، كما أنها ستتقدم للهيئة بتوصية بالتخصيص فى المنطقة الاقتصادية بمحور قناة السويس لتوافر عدد من المميزات الاستثمارية من سهولة النقل واستيراد الخامات”.

وقال إن “الجيوشى للصلب” تخطط للدخول فى مجال إنتاج الحديد عبر مصانع الدورة المتكاملة كخطة مستقبلية خلال 5 سنوات من بدء إنتاج البيليت.

وأرجأت “الجيوشى للصلب” خطتها لإضافة خطى إنتاج جديدين لدرفلة حديد التسليح بطاقة إنتاجية 600 ألف طن سنوياً واستثمارات تبلغ مليار جنيه تهدف من خلالها زيادة الحصة السوقية لها، لحين الانتهاء من إنشاء مصنع البيليت، وكان من المقرر تشغيل الخط الأول نهاية العام الجارى والخط الثانى خلال 2019.

أضاف الجيوشى “الشركة تركز حالياً على الانتهاء من تصنيع البيليت وتوفير الخامات محلياً على أن يتم دراسة الوضع بعد بدء الإنتاج لتحديد إذا ما كانت الشركة تحتاج لإدخال خطوط إنتاج درفلة جديدة أو الاكتفاء بالقائمة”.

أشار إلى توقف المفاوضات مع البنوك حول تمويل نسبة من تكلفة خطوط الإنتاج لحين الانتهاء من دراسة إنشاء مصنع البيليت.

وكانت الشركة بدأت مطلع العام الجارى بالتفاوض مع عدد من البنوك لتمويل نسبة تتراوح من 30 إلى 40% من قيمة التكلفة الاستثمارية لخطى إنتاج درفلة الحديد البالغة مليار جنيه.

وبلغت قيمة مبيعات “الجيوشى للصلب” بنهاية العام الماضى حوالى 200 مليون جنيه، وكانت تستهدف الشركة تحقيق معدلات نمو تتراوح بين 30 و40% نهاية 2018.

وقال الجيوشى إن المؤشرات منذ بداية العام الجارى أظهرت عدم القدرة على تحقيق النمو المستهدف نتيجة لتراجع حجم الطلب فى السوق ونقص السيولة لدى الشركات العقارية، بالإضافة إلى منافسة الحديد السعودى.

ويقع مصنع “الجيوشى للصلب” بمدينة 6 أكتوبر وبدأ الإنتاج منذ عام واحد، وتم الافتتاح الرسمى للمصنع منتصف يناير الماضى، ودخلت الشركة فى مجال التصنيع خلال عام 2005 عن طريق استئجار أحد المصانع المتوقفة فى مدينة العبور، لمدة 4 سنوات وإنتاج 13 ألف طن شهرياً، وفى 2009 تمت دراسة إنشاء مصنع مستقل وحصلت الشركة على الرخصة من هيئة التنمية الصناعية فى 2010 وبدأت الإنشاءات فى 2011.

وقال الجيوشى، إن الشركة تعمل حالياً بطاقة إنتاجية 180 ألف طن، ومستهدف زيادة الطاقة التشغيلية للخط الحالى إلى ما بين 200 و240 ألف طن سنوياً بنهاية العام الجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/09/05/1129808