منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






%15 نمواً فى العلاقات التجارية بين مصر والهند العام الماضى


قال إس جى حيدر، الأمين العام بولاية جوجرات الهندية و رئيس وفد رجال الأعمال، الذى يزور مصر حالياً إن معدلات التجارة الثنائية بين البلدين شهدت نمواً بلغ 15% خلال عام 2017-2018 حيث بلغت قيمتها 3.68 مليار دولار.

أضاف “حيدر”، خلال كلمته التى ألقاها بندوة جوجرات النابضة بالحياة، التى نظمتها السفارة الهندية فى القاهرة اليوم إن ذلك النمو نتيجة للزيادة في حجم سلة السلع وتنوعها.

ويزور مصر حاليا وفد يضم أعضاء وممثلى 26 من كبرى الشركات الهندية الرائدة فى مختلف المجالات لبحث خلال الزيارة امكانية فرص الاستثمار مع رجال الأعمال المصريين.

أوضح “حيدر” أن مصر تعتبر واحدة من أهم الشركاء التجاريين للهند في المنطقة العربية والإفريقية، حيث احتلت الهند المرتبة العاشرة على قائمة أكبر الشركاء التجاريين لمصر، والمرتبة السابعة على قائمة أكبر الدول المستوردة للسلع المصرية، والمرتبة الحادية عشرة على قائمة أكبر الدول المصدرة إلى مصر.

أشار الى أن جوجرات تعد الولاية الصناعية الرائدة في الهند، وتضم عدداً من الشركات متعددة الجنسيات، وشركات قطاع خاص كبري، ومشروعات قطاع عام قوية وعدداً كبيراً من المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ووجه حيدر الدعوة الى رجال الاعمال المصريين للمشاركة فى “القمة العالمية التاسعة لجوجرات النابضة بالحياة 2019″، والمقرر عقدها خلال الفترة من 18-20 يناير 2019 فى الهند.

وتابع أن تُعقد هذه القمة للمستثمرين مرة كل عامين وتنظمها حكومة جوجرات منذ عام 2003. وتمثل القمة ملتقى يجمع رواد الأعمال والمستثمرين والشركات ورواد الفكر وصناع الرأي والسياسات في مكان وتعمل على تسهيل إقامة تحالفات الاستثمار بين الدول المشاركة.

من جانبه، قال راهول كولشريشت، السفير الهندى فى القاهر، إن هناك نحو 50 شركة هندية تعمل فى مصر باستثمارات تتجاوز 3 مليارات دولار.

أضاف كولشريشت أن هناك عدداً من الشركات المصرية لها استثمارات في الهند منها مجموعة السويدي وشركة كابسي وشركة بيتومود.

أوضح أنه في ضوء معدلات النمو الاقتصادي القوية والإصلاحات الاقتصاديةالتي شهدتها البلدين فإنهما مؤهلتان للارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية الاقتصادية بينهما من خلال التجارة الثنائية وتدفق الاستثمارات بين البلدين.

وتابع أنه بعد الزيارتين اللتين قام بهما الرئيس عبدالفتاح السيسى للهند فإن هناك تدفقاً من جانب الشركات الهندية للاستثمار فى مصر، خاصة بعد الإصلاحات الاقتصادية التى أجرتها الحكومة.

وأشار خالد أبو المكارم ، رئيس مجلس الأعمال المصرى الهندى المشترك، إلى أن الفترة الماضية شهدت تطورًا كبيراً فى التجارة البينية بين البلدين، خاصة بعد زيارة الرئيس السيسى للهند وأعقبتها زيارة وزير التجارة والصناعة وارتفع التبادل التجارى إلى 3,5 مليار دولار بزيادة قدرها 13%.

وقال محمد يوسف، المدير التنفيذى لجمعية رجال الأعمال المصريين، إلى أهمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الهند، مضيفاً أن الجمعية استضافت مؤخرًا وفداً موسعاً من ولاية تاميل نادو الهندية المتخصصة فى هذا النوع من المشروعات ألا وهى المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2018/09/09/1131810