منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقعات باستمرار جنى الأرباح واتجاه EGX30 صوب 15000 نقطة على المدى القصير


جمال الدين: الضغوط البيعية ستدفع السوق للاستمرار أسفل 15600 نقطة

 

استمرت أزمة الأسواق الناشئة في التأثير على السوق المصري، وتوقع متعاملون استمرار هبوط السوق أسفل مستويات 15600 نقطة متجهًا إلى مستويات 15100 نقطة و15000 نقطة، في حالة استمرار الضغوط البيعية وعمليات جني الأرباح.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 على تراجع بنسبة 0.9% في ختام تداولات جلسة الأربعاء، ليستقر عند مستوى 15488.2نقطة، وانخفض مؤشر EGX50 متساوي الأوزان بنسبة 1.32% ليغلق عند مستوى 2496.6 نقطة.

وتوقع أدهم جمال الدين، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة كايرو كابيتال لتداول الأوراق المالية، أن يؤثر هبوط السوق اليوم على المستهدفات القادمة، وأن تكون مناطق الدعم القادمة عند مستويات 15100 نقطة.

وأشار إلى أن استمرار الضغوط البيعية في ظل استمرار السوق في مستوياته الحالية أسفل مستويات 15600 نقطة، يجعل المستهدف القادم مستوى 15000 نقطة مع استمرار العمليات البيعية على الأسهم.

وتراجع مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 1.28% ليغلق عند مستوى 747.7 نقطة، وانخفض مؤشر EGX20 بنسبة 1.12% ليغلق عند مستوى 15036.4 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.17% ليستقر عند مستوى 1921.7 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 799.3 مليون جنيه، من خلال تداول 217.3 مليون سهم، بتنفيذ 22.2 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 180 شركة مقيدة، ارتفع منها 27 سهمًا، وتراجعت أسعار 101 سهمًا، في حين لم تتغير أسعار 52 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 859.45 مليار جنيه.

ورجح محمد سعد، مدير إدارة المحافظ بقطاع إدارة الأصول بشركة “النعيم للاستشارات المالية”، أن تستمر حركة جني الأرباح بالسوق حتى مستوى 15200 إلى 15000 نقطة على المدي القصير تزامنا مع التوترات التي ما زالت تصيب الأسواق الناشئة، لكن سرعان ما يمتص السوق القوة البيعية بعد وصول الأسهم إلى مستويات الدعوم، وخاصة الأسهم القيادية.

ويري أن السوق يشهد خلال الربع الأخير من العام الجاري بدء برنامج الطروحات الحكومية متمثلاً في أسهم الشرقية للدخان والإسكندرية لتداول الحاويات، فضلًا عن اكتتاب زيادة رأسمال شركة “بالم هيلز” بقيمة 1.5 مليار جنيه وهو ما يؤدي إلى تنشيط السيولة من جديد قرب مستويات 1.5 مليار جنيه.

فيما توقع سعد، أن يتحرك السوق بشكل إيجابي مستهدفًا مستوى 18000 نقطة على المدى طويل الأجل خلال الربع الأخير من العام الجاري، مدعومًا بتحسن نتائج أعمال الشركات المقيدة والأداء المالي الجيد لأغلب تلك الشركات، فضلا عن توزيعات الأرباح النقدية والمحامية.

واتجه صافي تعاملات الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلًا 46.2 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 32.7% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، مسجلاً 17.1 مليون جنيه، و29.1 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 60.8%، 6.5% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 46.2% من التعاملات، متجهين نحو البيع كافة، بقيادة الأفراد العرب الذين فضلوا البيع بصافي 5.4 مليون جنيه، واقتنصت المؤسسات 53.8% من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية التي سجلت صافى شرائي بقيمة 46.8 مليون جنيه، وسجلت المؤسسات المصرية والأجنبية صافى بيعي بقيمة 14.4 مليون جنيه، و23.7 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/09/13/1131747