منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





14.3% زيادة فى صادرات مصر غير البترولية خلال 7 أشهر


«جابر»: الإمارات وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية أبرز الأسواق التصديرية

الواردات ترتفع 15.2%.. والمفروشات الأعلى نمواً

«جزر» يتوقع تراجع واردات الجلود بعد التوسع فى إقامة المجمعات الجاهزة

 

ارتفعت الصادرات المصرية، خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجارى، بنسبة 14.3% لتصل إلى 14.8 مليار دولار، مقابل 13.02 مليار دولار الفترة نفسها من العام الماضى.

وبحسب التقرير الصادر عن هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، ارتفعت معدلات التبادل التجارى بنسبة 15.01%، لتسجل 53.04 مليار دولار، مقابل 46.01 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضى. كما ارتفعت الواردات بنسبة 15.28% لتبلغ 38.15 مليار دولار، مقارنة بنحو 33.09 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2017.

وحققت معدلات التبادل التجارى بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجارى، نسبة زيادة بلغت 29.2%؛ حيث سجلت 3.8 مليار دولار، مقابل 2.9 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2017.

كما حققت معدلات التبادل التجارى مع الدول الأفريقية بدون الدول العربية، خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجارى، نسبة زيادة بلغت 24.8%؛ حيث سجلت 1.44 مليار دولار، مقابل 1.15 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضى.

وحققت معدلات التبادل التجارى السلعى بين مصر والدول العربية زيادة ملموسة بنسبة 11.8%؛ حيث بلغت 7.9 مليار دولار، مقابل 7.1 مليار دولار الفترة نفسها من العام الماضى.

كما حققت حركة التجارة الخارجية بين مصر والاتحاد الأوروبى، خلال الفترة محل التقرير، نسبة زيادة بلغت 5.2%؛ حيث سجلت 16.2 مليار دولار، مقابل 15.4 مليار دولار الفترة نفسها من العام الماضى.

وقال المهندس إسماعيل جابر، رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، إنَّ 5 قطاعات تصديرية قد حققت نمواً كبيراً، خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجارى؛ حيث حقق قطاع الكيماويات والأسمدة نسبة زيادة بلغت 27.8% ليسجل 3.1 مليار دولار، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالى، مقابل 2.44 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2017.

وقال أحمد هجرس، عضو المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية، إنَّ قطاع الأسمدة قاد معدلات النمو للصناعات الكيماوية خلال الفترة الماضية.

وأضاف أن الصناعات الكيماوية بصدد تحقيق معدلات نمو قد تصل إلى 10% بنهاية العام الجارى، من خلال الخطة التصديرية للقطاع والتى تستهدف فتح أسواق جديدة بأفريقيا.

وحقق قطاع الصناعات اليدوية نسبة زيادة بلغت 15%؛ حيث ارتفع إلى 128 مليون دولار، مقابل 111 مليون دولار، وقطاع الصناعات الطبية بنسبة 12.1%؛ حيث بلغت صادراته نحو 289 مليون دولار، مقابل 258 مليون دولار.

ونما قطاع الغزل والنسيج بنسبة 11.2%؛ حيث ارتفع إلى 532 مليون دولار، مقابل 479 مليون دولار. كما حققت صادرات قطاع الملابس الجاهزة نسبة زيادة بلغت 10.3%؛ حيث سجلت 909 ملايين دولار، مقابل 824 مليون دولار، خلال الفترة نفسها من العام الماضى.

وارتفعت صادرات مواد البناء بنسبة 8.1%؛ حيث سجلت 3 مليارات و215 مليون دولار، مقابل 2 مليار و973 مليون دولار خلال الفترة نفسها من عام 2017.

وارتفعت صادرات قطاع الكتب والمصنفات بنسبة 44.5%؛ حيث بلغت 8 ملايين دولار، مقابل 5 ملايين دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضى.

وأضاف «جابر»، أن أبرز القطاعات التى سجلت زيادة فى حجم الواردات، خلال النصف الأول من العام الجارى، تضمنت قطاع المفروشات بنسبة 70%؛ حيث بلغت وارداته نحو 79 مليون دولار، مقابل 46 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضى، بالإضافة إلى قطاع المنتجات الجلدية بنسبة 40.9%؛ حيث بلغت وارداته 117 مليون دولار، مقابل 83 مليون دولار.

وأرجع هشام جزر، عضو المجلس التصديرى للمنتجات الجلدية، ارتفاع واردات قطاع الجلود إلى استيراد الخامات ومستلزمات الإنتاج من الصباغة وبعض المواد الكيماوية الخاصة بدباغة الجلود. وتوقع تراجع الواردات فى قطاع الجلود على خلفية التوسع فى إقامة المجمعات الجاهزة، خلال الفترة المقبلة، والتى يتم من خلالها تصنيع مستلزمات الإنتاج التى يتم استيرادها من الخارج.

وارتفعت واردات قطاع الصناعات اليدوية بنسبة 35.5% ليبلغ 202 مليون دولار، مقارنة بـ149 مليون دولار.

من جانبه، قال مصدر بالمجلس التصديرى للصناعات اليدوية، إنَّ ارتفاع الواردات يرجع إلى نقص الخامات التصنيعية ومستلزمات الإنتاج بمصر. وأشار إلى أنه بالرغم من قرارات وزارة التجارة والصناعة تقييد الواردات الأجنبية، من خلال إلزام المصانع الأجنبية الموردة لمصر بتسجيل بياناتها بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، فإنه يتم استيراد مستلزمات الإنتاج من الخارج.

أما قطاع مواد البناء فارتفعت وارداته بنسبة 29% ليبلغ 6 مليارات و410 ملايين دولار، مقارنة بـ4 مليارات و971 مليون دولار، فضلاً عن قطاع الملابس الجاهزة بنسبة 34.6%؛ حيث ارتفع إلى 301 مليون دولار، مقابل 224 مليون دولار.

وقال أن أكبر الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجارى تمثلت فى الإمارات العربية المتحدة بقيمة مليار و433 مليون دولار، وتركيا بقيمة مليار و290 مليون دولار وإيطاليا بقيمة 916 مليون دولار والمملكة العربية السعودية بقيمة 839 مليون دولار والولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 832 مليون دولار والمملكة المتحدة بقيمة 634 مليون دولار، وإسبانيا بقيمة 578 مليون دولار، والجزائر بقيمة 474 مليون دولار، وألمانيا بقيمة 416 مليون دولار، وفرنسا بقيمة 405 ملايين دولار، والأردن بقيمة 360 مليون دولار، وروسيا بقيمة 330 مليون دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/09/16/1132379