منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





عصام جوهر العضو المنتدب للشركة : «العمالقة لتداول الأوراق المالية» تدرس زيادة رأسمالها إلى 15 مليون جنيه مطلع 2019


إضافة نشاط أمناء الحفظ ونترقب قواعد صانع السوق فى مصر

“الشورت سيلينج” سيحدث توازن للسوق وبورصة السلع تحتاج سنوات لتفعيلها

بدء إجراءات تأسيس شركة للاستشارات المالية

 

تعتزم شركة العمالقة لتداول الأوراق المالية، زيادة رأسمالها خلال الربع الأول من العام المقبل، بنسبة 57.9% وبقيمة 5.5 مليون جنيه، ليرتفع من 9.5 مليون جنيه إلى 15 مليون جنيه ضمن خطة للوصول برأس المال إلى 20 مليون جنيه بنهاية 2019، لتمويل التوسعات.

قال عصام جوهر، العضو المنتدب لشركة العمالقة لتداول الأوراق المالية، إن الشركة بصدد الحصول على رخصة مزاولة نشاط أمناء الحفظ، خلال العام المقبل، بعد وصول رأس المال إلى 20 مليون جنيه بنهاية العام المقبل.

أشار إلى أن الشركة تمتلك جميع رخص السمسرة وينقصها فقط نشاط أمناء الحفظ، حيث أضافت خلال الفترة الماضية جميع أنشطة السمسرة المتخصصة، على غرار البيع والشراء فى الجلسة الواحدة «T+0» والشراء الهامشى، وألمح إلى أن السوق المصرى يحتاج إلى استحداث نشاط صانع السوق بإمكانيات مادية وبشرية، حيث تترقب الشركة القواعد الخاصة به لتفعيله.

وأوضح أن الاستثمار فى الأوراق المالية يعد أكثر قطاعات الاستثمار أماناً ونسبة مخاطرته ضئيلة بالمقارنة بالقطاع العقارى والاستثمار فيه فى الوقت الحالى.

ويذكر أن رأسمال شركة العمالقة لتداول الأوراق المالية الحالى، بلغ 9.5 مليون جنيه، واحتلت الشركة الترتيب رقم 42 فى تصنيف شركات السمسرة من حيث قيمة تداولات العرب خلال شهر أغسطس الماضى، وجاءت فى الترتيب الأربعين من حيث قيمة تداولات بورصة النيل فى نفس الشهر.

 

وكشف عن اتجاه العمالقة لتداول الأوراق المالية، لإنشاء شركة تابعة متخصصة في الاستشارات المالية، وأن تكون راعيًا رسميًا للقيد في بورصة النيل، وبدأ العمل لتأسيها حاليًا، مستبعدًا أن تتجه الشركة للتوسع في فروع جديدة، في ظل وضع السوق الحالي، وعدم تواجد سيولة كبيرة.

 

وأنشأت الشركة 6 فروع لها في حلوان والمعادي والمهندسين والإسماعيلية والمنيا ومنفلوط، في وقت سابق، وأغلقت فرعها في المنصورة بسبب ظروف زيادة المصروفات.

 

ويرى أن تطبيق آلية إقراض الأسهم بغرض البيع “Short selling” سيحدث توازناً في البورصة مع وجود آليات الشراء الهامشي والتعامل في ذات الجلسة T+0.

ووافق مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية على تفعيل آلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع “الشورت سيلنج”، نهاية مايو الماضي، وقال المستشار خالد النشار، نائب رئيس هيئة الرقابة المالية في تصريح سابق إن الهيئة ستنتهي من وضع القواعد والضوابط المنظمة لآلية الشورت سيلنج نهاية سبتمبر الجاري، ليبدأ بعدها تدريب الشركات على تطبيقها.

 

وعن اتحاد الأوراق المالية واقتراحات توحيد عمولة شركات السمسرة، يرى جوهر أن القرار من شأنه زيادة المنافسة ونزاهة العمليات والتنفيذات، خاصة أن العمولة لا تزيد على 0.5% من فترة كبيرة.

 

واستبعد أن يتم إنشاء بورصة للعقود الأجلة وللسلع في مصر خلال الفترة القادمة، خاصة أن الوضع الحالي للسوق يعاني من مشاكل كثيرة تحتاج لحلها ثم النظر بعد ذلك لتغير ظروف السوق والعقليات العاملة وتأهيلها للتطوير.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/09/18/1133099