منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



ازدحام تاريخى فى الموانئ الأمريكية قبل بدء تطبيق الرسوم على البضائع الصينية


تكافح الصين، الآن، من أجل إيصال بضائعها إلى الولايات المتحدة، قبل بدء سريان مفعول التعريفات الجمركية التى فرضها الرئيس اﻷمريكى دونالد ترامب، وستدخل حيز التنفيذ غداً 24 سبتمبر الجارى.

وأشعلت الحرب التجارية التى شنها ترامب ضد الصين موجة من الجنون فى عالم الشحن، فالسفن التابعة لشركة «هيونداى ميرشانت مارين» التى تغادر الصين إلى الولايات المتحدة أصبحت ممتلئة، كما أن عدد الشحنات المتجهة إلى موانئ كاليفورنيا يرتفع، وتصل معدلات الشحن للرحلات عبر المحيط الهادئ إلى أعلى مستوى لها منذ أربعة أعوام.

وقالت وكالة أنباء بلومبرج، إن التعريفات الجمركية المنتظرة تسببت فى زيادة ازدحام موسم ما قبل العطلات؛ حيث يدفع المصنعون الصينيون كل شىء، بدءاً من الألعاب وحتى الدراجات وأجزاء السيارات إلى المتاجر الأمريكية قبل تطبيق التعريفات.

وبدءاً من غدٍ الاثنين، ستطبق التعريفات الجمركية بنسبة 10% على 200 مليار دولار من الواردات الصينية قيد التنفيذ، فى خطوة تعد أكبر هجوم يشنه ترامب حتى الآن فى الحرب التجارية الناشبة بين أكبر الاقتصادات فى العالم والتى تضر الآن بالمستهلكين اﻷمريكيين بشكل مباشر، وبعد ذلك ستكون الفرصة متاحة أمام المستوردين الأمريكيين حتى نهاية العام لتخزين المنتجات الصينية قبل رفع التعريفات إلى 25%.

وفى ظل تسريع الشركات للشحنات الخارجة من الصين للوصول إلى حدود الولايات المتحدة قبل الموعد المحدد، يمكن للمستهلكين الأمريكيين الحصول على بعض الدعم، فقد يتم تعليق ارتفاعات الأسعار المتوقعة على السلع المنزلية فى متاجر التجزئة مثل «وول مارت» و«تارجت» على المدى القصير.

وأشارت الوكالة اﻷمريكية إلى أن هذا الإعداد المبكر للصادرات ساعد على دفع الفائض التجارى للصين مع الولايات المتحدة إلى رقم قياسى يبلغ 31.06 مليار دولار، بزيادة نسبتها 18.7% فى أغسطس الماضى، على أساس سنوى.

وهدد ترامب بفرض مزيد من التعريفات على ما قيمته 267 مليار دولار أخرى من السلع المصنوعة فى الصين، والتى ستضرب تقريباً جميع المنتجات الاستهلاكية الأخرى، بما فى ذلك الهواتف المحمولة والأحذية والملابس، ليقول بذلك «دويتشه بنك» فى تقرير صادر عنه مؤخراً، إن هذا التصعيد يمكن أن يحفز الشركات الأمريكية على تحميل هذه السلع بشكل استباقى أيضاً.

بالإضافة إلى ذلك، حذر الاتحاد الوطنى للبيع بالتجزئة فى الولايات المتحدة من أن الرسوم الجمركية سوف تؤدى إلى ارتفاع الأسعار وحتى إلى نقص فى المنتجات.

وتساعد هذه الطلبات المعجلة على تعبئة الموانئ على طول الساحل الغربى للولايات المتحدة، فقد ارتفعت الواردات إلى ميناء مدينة أوكلاند فى شمال كاليفورنيا بنسبة 9.2% فى أغسطس الماضى، ليصبح هذا الشهر هو اﻷكثر ازدحاماً فى تاريخ الميناء الذى يعود تاريخه إلى 91 عاماً، بينما ارتفعت واردات الحاويات فى ميناء لونج بيتش بنسبة 9.4% خلال العام الجارى حتى أغسطس الماضى، وهو ما يأتى بعد رقم قياسى سُجِل فى عام 2017.

وبحسب مؤشر دريورى ورلد كونتينر، وصلت أسعار الشحن الفورية من شانغهاى إلى لوس أنجلوس، أكبر ميناء بالولايات المتحدة، إلى 2.362 دولار لكل حاوية يبلغ طولها 40 قدماً فى الأسبوع المنتهى فى 13 سبتمبر الجارى، وهو أعلى مستوى أسبوعى تم الوصول إليه منذ ديسمبر 2014.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/09/23/1134594