منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أزمة تسويق «الذرة» تتصاعد


خفض أسعار التوريد إلى 3600 لـ«البيضاء» و3650 لـ«الصفراء»

درويش: تسلمنا 20 ألف طن.. و«العامة للحبوب» 1000 طن فقط

بندارى: سنلجأ للقضاء حال رفض الاتحاد تسلم الكميات بأسعار التجميع

 

عدلت وزارة الزراعة أسعار توريد محصول الذرة إلى اتحاد منتجى الدواجن خلال الموسم الحالى بعد رفض الأخير التوريد بالأسعار المتفق عليها خلال شهر يوليو الماضى.

قال نبيل درويش، رئيس اتحاد منتجى الدواجن، إن الاتحاد استقبل نحو 20 ألف طن فقط، خلال الموسم الحالى، من إجمالى 100 ألف طن متفق على توريدها حتى منتصف شهر أكتوبر المقبل.

أوضح درويش، أنَّ أسعار التوريد، وفقاً للاتفاق الأول مع الوزارة بلغت 3800 جنيه فى الطن من الذرة الصفراء والبيضاء، لكن الاتحاد علم أن الجمعيات التعاونية تحصل على الذرة عبر تجار من القطاع الخاص بأسعار 3500 جنيه.

أضاف: «التجار تشترى الطن من الفلاحين بأسعار 3300 و3350 جنيهاً، ولم يستفد من الأسعار المرتفعة التى تُقدمها الحكومة عبر الاتحاد، ليبقى التاجر هو المستفيد الأول».

تابع: «بعض شركات تصنيع الأعلاف تحصل على كميات كبيرة يومياً تصل إلى 1000 طن، وفارق السعر فى هذه الحالة يبلغ 300 ألف جنيه، تذهب للتجار كحلقة وسيطة فى عملية التسويق، الأمر الذر رفضه الاتحاد، وأبلغ الوزارة بذلك».

أشار إلى اجتماع الاتحاد مع الوزارة لتحديد أسعار جديدة للتوريد عند 3600 جنيه فى الطن من الذرة البيضاء، و3650 جنيهاً فى الطن من الذرة الصفراء، على أن يتم الاجتماع بعد أسابيع لضبط الأسعار، وفقاً لنظرية العرض والطلب.

لفت إلى استلام الاتحاد 20 ألف طن فقط قبل وقف التوريد، والشركات حالياً تتعاقد مع التجار مباشرة لشراء الكميات التى يحتاجونها بأسعار 3500 و3600 جنيه فى الطن، وملتزمون بالتعديل الجديد حال توفير التعاونيات كميات جديدة.

اتفقت الوزارة فى شهر يوليو الماضى مع الاتحاد على شراء 250 ألف طن من إنتاج الذرة الموسم الحالى، على أن يتم توريد 100 ألف طن قبل منتصف شهر أكتوبر المقبل، وإعادة التسعير على الكميات المتبقية حسب العرض والطلب. نفى بنداى ثابت، رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية العامة لمنتجى الحبوب، ما أثاره اتحاد منتجى الدواجن، وقال إن التجميع يتم بسعر 3800 جنيه فى الطن.

أوضح أن الاتحاد لم يتسلم أكثر من 1000 طن، فى حين أنه تم تجميع نحو 20 ألف طن منذ بدء موسم التسويق، وتم عمل لجان لحصر إجمالى الكميات التى جمعتها اللجان الفرعية فى المحافظات، استعداداً لإلزام الاتحاد بشرائها.

أشار إلى نية الجمعية اللجوء إلى القضاء حال رفض الاتحاد شراء الكميات التى تم تجميعها على سعر 3800 جنيه فى الطن، وتم تفعيل العمل بالأسعار الجديدة التى اتفق عليها الاتحاد مع الوزارة بدءاً من يوم الاثنين الماضى.

قالت مصادر فى الوزارة، إن تعديل الأسعار جاء بناءً على فواتير قدمتها شركات الأعلاف حصلت فيها على الذرة المحلية بأسعار أقل من المعلنة، وذلك لتشجيعهم على شراء المنتج المحلى بدلاً من الاستيراد.

أوضحت المصادر، أن الهدف الرئيسى من خفض الأسعار هو تسويق أكبر كمية ممكنة من الإنتاج خلال الموسم الحالى، بغرض تشجيع الفلاحين على التوسع فى الزراعة خلال المواسم المقبلة على حساب محصول الأرز للحفاظ على المياه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الدواجن

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/09/25/1135205