منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





5 قطاعات فعَّلت مبادرة تعميق الصنيع المحلى


«السويدى»: تعميم الإجراء على المصانع والشركات لخفض الواردات وتخفيف الضغط عن الدولار

 

بدأت 5 قطاعات صناعية تفعيل مبادرة تعميق التصنيع المحلى من خلال رفع نسبة المكون المحلى فى المنتج إلى 60%.

وقال محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات لـ«البورصة»، إنَّ المبادرة مقرر تعميمها على جميع المصانع والشركات، قبل نهاية العام، بعدما طبقتها قطاعات الصناعات الهندسية والملابس والصناعات الكيماوية ومواد البناء والصناعات البلاستيكية، وذلك من خلال التعاون مع جميع المصانع المغذية التى تنتج جميع احتياجاتها.

أوضح أن هذه القطاعات أشادت بهذه التجربة، على اعتبار أنها ملائمة لطبيعة السوق المصرى، فضلاً عن زيادة الطلب عليها خارجياً.

أضاف «السويدى»، أن مبادرة تعميق التصنيع المحلى استكمال للمبادرات السابقة مثل «بكل فخر صنع فى مصر»، والتى بدأ الترويج لها مطلع العام الجارى، والهدف من المبادرة الحالية هو إحلال مدخلات الإنتاج المستوردة بنسبة 100% بأخرى محلية لتخفيف الضغط على العملة الدولار وخفض العجز فى الميزان التجارى وطرح منتجات مصرية رخيصة.

ذكر «السويدى»، أنَّ جميع الشركات والمصانع أبدت الرغبة فى التعاون مع الاتحاد لإنجاح المبادرة التى تطلق، حالياً، ومن المفترض أن يخصص لجنة مكونة من عدد من الباحثين للتواصل مع جميع المصانع؛ لمعرفة احتياجاتها من الصناعات التكاملية لتوفيرها لهم من خلال ربطها بالمصانع الصغيرة.

أشار إلى أن الاتحاد بجميع أعضائه يسعى فى الفترة الحالية للاستغناء عن المنتجات المستوردة تدريجياً، وهذا ما تم ملاحظته فى انخفاض معدل الواردات خلال النصف الأول من العام الجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/10/02/1137897