منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“الكهرباء” تغرم “فاس” بعد تأخر تنفيذ محطة شمسية فى “بنبان”


35 ألف دولار غرامة يومية للشركة بداية من أغسطس الماضى

مصادر: التشغيل التجارى للمشروع الشهر المقبل وتحويل “تعريفة تغذية الرياح” إلى B.O.O


قرر جهاز مرفق تنظيم الكهرباء وحماية المستهلك تغريم شركة “فاس” للطاقة بعد تأخرها فى تنفيذ وربط محطة طاقة شمسية على الشبكة القومية للكهرباء بقدرة 50 ميجاوات فى بنبان بمحافظة أسوان.

وقالت مصادر بوزارة الكهرباء لـ”البورصة” إن القرار يتضمن تغريم شركة “فاس” 35 ألف دولار يومياً بسبب عدم تنفيذ المحطة وربطها على الشبكة وبيع الطاقة المنتجة البالغ قدرتها 50 ميجاوات، ويبدأ قرار التغريم فى التطبيق بداية من شهر أغسطس الماضى ويستمر لحين إتمام تنفيذ المشروع والربط على الشبكة.

ووفقاً لاتفاقية شراء الطاقة التى وقعتها الشركة فى المرحلة الأولى لتعريفة التغذية، تخضع الشركة لغرامة إذالم تنتج الكهرباء وفقا للموعد المحدد فى العقد بنحو 700 دولار لكل ميجاوات يومياً، وتتوقف الغرامة حال إتمام تنفيذ المحطة.

وتعد “فاس” للطاقة إحدى شركتين وقعتا على اتفاقية شراء الطاقة فى المرحلة الأولى لتعريفة التغذية لبيع الكيلووات بـ14.3 سنت، ولم تتمكن فاس من تنفيذ المشروع، بينما استطاعت الشركة الثانية تنفيذ المشروع والربط على الشبكة فى الموعد المحدد.

وقالت مصادر فى شركة فاس لـ”البورصة” إن الأعمال الإنشائية ستنتهى وتربط المحطة على الشبكة القومية للكهرباء خلال شهرين بحد أقصى ، ووفقا لقرار مرفق تنظيم الكهرباء ستلتزم الشركة بسداد غرامة التأخير فى تنفيذ المشروع لأنها منصوص عليها ضمن بنود اتفاقية شراء الطاقة الموقعة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء.

وأوضحت المصادر أن وفدا من شركة “فاس” التقى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء مطلع الشهر الجارى لتوضيح موقف المشروع وعرض تطورات سير العمل فى المحطة، وأكد مسئولو الشركة أن موعد الربط على الشبكة الكهربائية سيكون خلال الأسبوع الأول من العام المقبل.

وقالت المصادر إن الشركة السعودية أسندت لشركة “ستيرلنج وولسون” مهام الأعمال الإنشائية لمحطة الطاقة الشمسية فى بنبان بأسوان،وتأخر التنفيذ سببه الرئيسى إنهاء الإجراءات الخاصة بتوريد المعدات والمكونات للمشروع.

وكشفت مصادر حكومية عن موافقة مجلس الوزراء بشكل نهائى على تحويل نظام تنفيذ مشروعات تعريفة طاقة الرياح إلى نظام B.O.O البناء والتشغيل والتملك، على أن تجرى التفاوض مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة.

وكانت عدد من الشركات المشاركة فى مشروعات تعريفة تغذية طاقة الرياح تقدمت بطلبات لتحويل نظام تنفيذ المشروعات،وتم الموافقة على الطلبات ومن ضمن هذة الشركات “أكواباور” و”الكازار” و”إنفنيتى”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/10/10/1140021