منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“إيتيدا”: أمريكا والإمارات أكبر مستوردي خدمات تكنولوجيا المعلومات المصرية


“رشاد”: أكثر من 65 شركة مصرية تكنولوجية لديها فروع بالإمارات 

قالت مها رشاد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” إن السوق الخليجي يعد من أكبر الأسواق الجاذبة للشركات المصرية نظراً لثقة متخذي وصناع القرار في القدرات التقنية للشباب المصري والحلول التكنولوجية المبتكرة التي تقدمها الشركات المصرية في دول الخليج العربي.

وأضافت أن دولة الإمارات العربية المتحدة تأتي على رأس قائمة الدول الخليجية التي قامت الشركات المصرية بتصدير منتجات وخدمات تكنولوجية إليها عام 2017، وذلك بنسبة 56% طبقاً لأحدث إحصائات برنامج دعم الصادرات بالهيئة لعام 2017.

أشارت إلي أن هناك أكثر من 65 شركة مصرية تكنولوجية لديها فروع بالإمارات العربية المتحدة، طبقاً لقاعدة بيانات الشركات المسجلة بالهيئة.

كما أظهرت إحصاءات برنامج دعم الصادرات أن الولايات المتحدة الأمريكية تأتي أعلى الوجهات استيراداً بنسبة 26%، تليها الإمارات 14%، وكندا 13%، والصين 9%، المملكة المتحدة 6%، وأخيراً السعودية بنسبة 5%.

جاء ذلك على هامش فعاليات معرض “جايتكس دبي 2018” المنعقد في الفترة من 14 – 18 أكتوبر الجاري وسط مشاركة مصرية تنظمها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، إذ تدعم “إيتيدا” مشاركة 32 شركة عارضة من ضمنها 8 شركات ناشئة تحت الجناح المصري .

وتهدف المشاركة المصرية في أهم وأكبر معرض تقني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى تعزيز فرص الشركات المصرية في التواجد القوي بالسوق الخليجي بما يتسق مع أولويات الإستراتيجية الهادفة إلى زيادة الصادرات من قطاع تكنولوجيا المعلومات والخدمات المرتبطة به.

وتقدم الشركات المصرية مختلف الحلول والمنتجات التكنولوجية وعلى رأسها حلول إدارة الأعمال والمؤسسات، والنظم المتكاملة، وحلول وإدارة الشبكات، وخدمات مراكز الاتصالات والتعهيد، وتطوير التطبيقات والمواقع الالكترونية، فضلا عن خدمات الحكومة الإلكترونية، وغيرها من الحلول.

ومن أبرز الشركات المشاركة تحت جناح الهيئة شركة زيناد ZINAD المتخصصة في مجال أمن المعلومات، وشركة أكسيد Xceed، وشركة “برايت انفورميشن سيستمز” المتخصصة في مجال أنظمة تخطيط موارد المؤسسات ERP، وشركة “إنقل EN2L” التي تقدم تطبيق مبتكر يساعد على إيجاد أقرب السيارات والأوناش، والتريلات للمساعدة في حل مشكلات نقل الأثاث المنزلي، وأعطال السيارات.

يذكر أن محاور استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري تتضمن زيادة نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي من 3.1% ليصل إلى 5%، خلال ثلاث سنوات، مع العمل بالتوازي على تمكين كل قطاعات الدولة، والوزارات من تحقيق التحول الرقمي.

وتستهدف هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» زيادة حجم الصادرات المصرية من خدمات التكنولوجيا إلى 4 مليارات دولار، بنهاية العام المالي الحالي، مقابل 3.25 مليار خلال 2017.

وتسعى استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر أيضاً لزيادة الصادرات من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات إلى مختلف الأسواق، وطبقا للإحصاءات الصادرة عن مؤسسة الأبحاث والبيانات العالمية «أى دى سى»، فإن معدل نمو الصادرات المصرية الرقمية يبلغ %13.4 حتى 2020.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/10/14/1141359