منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



رئيس الوزراء يعقدُ اجتماعاً لبحث فرص تسويق منتجات شركة السويس للاستزراع السمكي


ترأس الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أجتماعا اليوم الأحد ، لبحث سبل دفع وزيادة فرص التسويق لمنتجات شركة قناة السويس للاستزراع السمكي والأحياء المائية (إحدى شركات هيئة قناة السويس).
حضر الاجتماع وزراء التموين، الزراعة، التجارة والصناعة، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
وقال المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء : إن هذا الاجتماع يأتي في إطار متابعة رئيس مجلس الوزراء لنتائج الزيارة التي قام بها إلى مدينة بورسعيد مؤخراً، وما تلاحظ خلالها من أهمية العمل على تحسين منظومة تسويق إنتاج مزارع الاستزراع السمكي.
وأكد مدبولي ، خلال الاجتماع ، أن حجم الإنتاج في المزارع السمكية ضخم جداً وشديد التنوع حيث يتم تخصيص جزء منه للتصدير وطرح الباقي بالسوق المحلي..مشددا على أهمية العمل وفق خطة محددة لإحراز أهداف المشروع في ضمان الأمن الغذائي، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الإنتاج السمكي، ليشعر المواطن بمردود هذا المشروع، والسعي لتسويق منتجات المشروع بصورة جيدة، وتوفيرها للمستهلك المحلي بسعر مناسب، وتقليل الحاجة لاستيراد أي أسماك من الخارج.
ومن جهته .. قال الفريق مهاب مميش إن مشروع الاستزراع السمكي جاء في ضوء توجيهات القيادة السياسية بأهمية سد العجز وتغطية الاستهلاك المحلي من الأسماك كمرحلة أولى ثم بحث سبل التصدير للأسواق العالمية..موضحاً أن حجم الإنتاج المحلي السنوي من الأسماك يصل لنحو 1.4 مليون طن، لا تكفي لتغطية الاحتياج المحلي البالغ نحو 2.1 مليون طن، ليصل العجز لنحو 700 ألف طن.
وفي هذا الإطار .. وجه رئيس الوزراء بالتنسيق بين هيئة قناة السويس وكل من وزارتي التموين والزراعة للاستفادة من المنافذ الخاصة بهما لبيع المنتجات السمكية للمشروع، والتنسيق مع وزارة التموين في تسعير المنتجات بحيث تتناسب أسعارها مع السعر السائد في الأسواق المحلية، وتوجيه المحافظات بتوفير منافذ في المراكز المختلفة لبيع تلك المنتجات ووصولها إلى المستهلك.
وبدوره .. اقترح وزير الزراعة تنظيم استيراد الأسماك حفاظاً على المنتج المحلي ودعما للصناعة الوطنية فيما وجه رئيس الوزراء في هذا الصدد بأهمية العمل على خفض تكلفة الإنتاج من الأسماك حتى ينخفض السعر ويستفيد بذلك المستهلك المحلي كما وجه بأن تكون هناك علامة تجارية للمنتج الوطني والاستعانة بمكتب تسويق لابتكار أدوات للترويج للمنتجات السمكية في الداخل والخارج.
وأشار الفريق مهاب مميش ، في تقريره ، إلى أن المشروع يقوم على الاستفادة من أحواض الترسيب الخاصة بهيئة قناة السويس لإقامة وإدارة وتشغيل وصيانة المزارع السمكية وما يلزمها من أدوات إنتاج مثل المفرخات وحضانات الأسماك بالإضافة لإنشاء مصنع للأعلاف السمكية ومصنع للتعبئة والتغليف بهدف إنتاج العديد من أنواع الأسماك، وطرحها في الأسواق بأسعار تناسب المستهلك المحلي.
وأوضح مميش أن المشروع يضمُ حالياً 4140 حوض استزراع تم تنفيذها وافتتاحها في ديسمبر 2017، كما تم حفر المرحلة الثانية بإجمالي عدد 288 حوضاً وسيتم استكمالها إلى 700 حوض..مشيرا إلى أن حجم إنتاج المشروع بلغ حتى أكتوبر 2018 حوالي 351 طن أسماك متنوعة حققت مبيعات بلغت نحو 40.8 مليون جنيه.

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/10/21/1143582