«الكهرباء» تحسم مع «شنغهاى» إنشاء محطة الحمراوين الأسبوع المقبل


 

«القابضة» تدرس العرض التمويلى من «التنمية الصينى».. وتتمسك بنسبة المكون المحلى للمشروع

 

تجتمع الشركة القابضة للكهرباء مع مسئولى تحالف «شنغهاى إليكتريك» الصينى، الأسبوع المقبل؛ لحسم الأمور العالقة فى المفاوضات الخاصة بإنشاء محطة كهرباء تعمل بالفحم فى الحمراوين بقدرة 6 آلاف ميجاوات.

وقالت مصادر مطلعة لـ«البورصة»، إنَّ الاجتماع يتضمن مناقشة الجوانب الفنية والمالية للمشروع، وتقدم بنك التنمية الصينى بعرضه التمويلى للمشروع، ولا تزال بعض التحفظات قائمة لدى مسئولى الكهرباء على فترة السداد والفائدة المقررة.

وأضافت المصادر، أن هذه الإجراءات تتبعها الكهرباء فى جميع المشروعات وتتفاوض على أفضل عرض تمويلى بفترات سداد طويلة وبفائدة منخفضة، وتوقيع الاتفاقية متوقف على الاتفاق على الأمور الفنية والمالية.

وتابعت المصادر: الاتفاق مع التحالف البنكى «الأهلى ومصر والتجارى الدولى» الذى يمول المكون المحلى للمشروع سيكون بعد التوقيع على اتفاقية مع بنك التنمية الصينى.

ووفقاً لمصدر بالشركة القابضة للكهرباء، فإنَّ التحالف الصينى يرغب فى جلب جميع المعدات والمهمات الخاصة بالمشروع من الصين والتى تمثل أكثر من 85% من الأعمال وإسناد عمليات التنفيذ لشركات صينية، ولكن تمسك المسئولون بالمكون المحلى للمشروع بنسب لا تقل عن 25%.

وتابع أن تحالف «شنغهاى إليكتريك» مسئول عن جلب عروض من الجهات البنكية والشركة القابضة للكهرباء لها الحق فى قبول أو رفض العرض بعد الاطلاع على شروطة، وطريقة تمويله، وينفذ المشروع بنظام «EPC+Finance».

وفاز تحالف «شنغهاى إليكتريك- دونج فانج- حسن علام» بعقد إنشاء محطة كهرباء تعمل بالفحم فى منطقة الحمراوين بعد تقدمه بأقل عرض مالى للتنفيذ بنحو 4.4 مليار دولار، لإنتاج 6 آلاف ميجاوات، وتستغرق فترة إنشائها 6 سنوات.

وتعمل محطة الحمراوين بتكنولوجيا الضغوط فوق الحرجة، وهو يعد من أحدث أنظمة محطات توليد الكهرباء من الفحم، وسيتم إنشاء ميناء لاستقبال الفحم مباشرة إلى منطقة مغلقة لتخزينه طبقاً الاشتراطات البيئية التى ينص عليها القانون المصرى.

ووفقاً للاتفاق مع الشركة القابضة للكهرباء، يتولى تحالف «شنغهاى إليكتريك- دونج فانج- حسن علام» عمليات إنشاء وتصميم وتركيب وتشغيل محطة الحمراوين، وكذلك سيوفر جهات بنكية تمول المشروع.

وتخطط وزارة الكهرباء لإنتاج 7000 ميجاوات من محطات تعمل بالفحم بحلول 2023، إلى جانب المشروع المزمع تنفيذه من جانب شركة النويس الإماراتية، الذى ستتم مراجعة التعاقد معها، خلال العام الحالى، وتأتى هذه المشروعات فى إطار خطة وزارة الكهرباء المستهدفة حتى عام 2035.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/10/23/1144097