منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





نرصد رحلة أول أتوبيس كهربائي فى “الإسكندرية”


عزل جيد ونظافة وسرعة.. وارتفاع سعر التذكرة وراء قلة الإقبال على الركوب

«عبدالله»: الهيئة تعاقدت على شراء 15 أتوبيساً كهربائياً

اعتاد السكندريون على مركبات هيئة النقل العام بالمحافظة، والتى تجوب شوارع المدينة، إذ يعرفونها بلونيها اﻷزرق واﻷحمر.

لكن جاء تشغيل الهيئة، أول أوتوبيس كهربائى، ليثير الحيرة لدى بعض الركاب لظنهم من الوهلة اﻷولى أنه «أتوبيس سياحى».
فالأتوبيس الكهربائى مختلف عن شكل الأتوبيسات العادية التابعة للهيئة.

ولا يقتصر الاختلاف على الشكل ؛ بل يمتد للتشغيل والطاقة المستخدمة والخصائص التى يضمها اﻷوتوبيس، وهو اﻷول من نوعه فى مصر.

قرابة 20 كم هى مسافة رحلة أول أتوبيس كهربائى فى مصر، وهى رحلة تنطلق من رأس التين بمنطقة بحرى وحتى المعمورة، مروراً بكورنيش الإسكندرية بالكامل.

 

ويصل زمن الرحلة إلى 40 دقيقة، يرتفع إلى 60 دقيقة خلال أوقات الذروة والكثافة المرورية.

«البورصة» رصدت الرحلة بالكلمة والصورة، مع الركاب داخل إحدى السيارات المنضمة حديثاً إلى أسطول هيئة النقل العام بالإسكندرية.

مع بداية الرحلة من منطقة المنشية وسط الإسكندرية، يتدفق الركاب على الأتوبيس بالتتابع حتى منطقة مجمع الكليات التى جاء منها نحو عشرة من الطلاب الدارسين بكلياتها، لاستقلال الأتوبيس ودفعوا 10 جنيهات للتذكرة الواحدة.

بداية ترحب إحدى الطالبات بفكرة تشغيل اﻷتوبيس لتميزه بالراحة والمستوى الجيد فى النظافة واﻷمان، وهو ما تفتقده معظم وسائل المواصلات، مضيفة لـ«البورصة»، أنها تفضل ركوب الأتوبيس الكهربائى أو «اﻷحمر السياحى» فى ذهابها وعودتها إلى منزلها بمنطقة المندرة.

وأشارت إلى أن قيام بعض سائقى الميكروباص بمخالفة خط السير وتقسيم المسافات للحصول على أجرة إضافية، جعلها تفضل اﻷتوبيس الذى تزيد تذكرته 3 جنيهات على ما تدفعه حال ركوبها للميكروباص.

ورغم هذا الفارق السعرى، فإنَّ اﻷتوبيس يمتاز بالراحة ومكيف الهواء، مضيفة أنها تنتظر تشغيل الواى فاى فى اﻷتوبيس كما أخبرها الموظفون.

ويرى محمد السيد، موظف، أن اﻷتوبيس يقدم خدمة جيدة، خصوصاً أنه يعمل بالكهرباء وصديق للبيئة، ويتميز بالهدوء مقارنة باﻷتوبيسات التى تعمل بمحرك ديزل، ولكن يحتاج إلى خفض سعر التذكرة قليلاً أو المحاسبة حسب المسافة، مضيفاً: «اﻷتوبيس مريح ونظيف بس 10 جنيه كتير بالنسبة لى من جليم للشاطبى».

ومع سير اﻷتوبيس يتلقى قائده بعض التساؤلات المتكررة من المواطنين عند توقفه ببعض المحطات عن كونه سياحياً أم حكومياً؟ وما هو خط سيره؟ وكم تبلغ قيمة التذكرة؟

أما معتز مصطفى، فهو أحد المواطنين الذين قرروا خوض تجربة اﻷتوبيس الكهربائى الجديد برفقة خطيبته، موضحاً أنه سيلجأ إليه كبديل عن استخدام «أوبر» و«كريم» فى تنقلاته لمسافات طويلة أو فى أوقات الذروة.

«اﻷوتوبيس ده ليه ركابه ومش دايماً هركبه».. بتلك الكلمات تحدث عادل أبوالوفا، راكب، معتبراً أن قيمة التذكرة تحدد الشريحة التى تستهدفها الهيئة من تشغيل اﻷتوبيس، ولذلك لن يلجأ لركوبه سوى قليلاً، مستشهداً أن الأتوبيس ﻻ يحمل سوى قرابة 30 راكباً فى الرحلة، وأكثر من نصف مقاعده تكون خالية خلال الرحلة.

ويمتاز اﻷتوبيس بالهدوء الذى رصدته «البورصة» على مدار الرحلة، وكذلك كفاءة مكيف الهواء وجودة أنظمة التعليق التى تحقق عدم اﻻهتزاز المتكرر خلال السير.

كما تلاحظ اﻻنخفاض النسبى لمنسوب درجات سلم الركوب، مقارنة بالأتوبيسات اﻷخرى التابعة للهيئة.

وقال المهندس ياسر عبدالله، مدير عام توكيل BYD فى مصر، إنَّ تسليم أول أتوبيس كهربائى فى مصر إلى الهيئة العامة لنقل الركاب بمحافظة الإسكندرية يأتى ضمن تعاقد الهيئة مع الشركة على شراء 15 أتوبيساً كهربائياً، بالإضافة للشواحن الخاصة بها.

وأضاف «عبدالله» لـ«البورصة»، أن الشركة تلقت العديد طلبات التوريد للأتوبيسات الكهربائية، وخصوصاً من الجهات الحكومية والخاصة، وتتم دراسة تلك الطلبات بناء على المواصفات المطلوبة من كل جهة.

وأوضح أن الأتوبيس الذى تسلمته هيئة نقل الركاب بالإسكندرية، تقدر قدرته بـ150 ك/ وات و404 أحصنة، متفوقاً على محركات الديزل فى بعض الأتوبيسات.

كما لا توجد به نسبة فقد مثل محركات الديزل، ويضم الأتوبيس محركين على العجلات اليمنى واليسرى بالخلف. كما يضم 3 بطاريات اثنتان منها بالأرضية الخلفية للأوتوبيس، والثالثة على سقف الأتوبيس، ويستغرق شحنها بشكل كامل 3 إلى 4 ساعات، وتسمح بالسير لمسافة 250 كم دون تشغيل مكيف الهواء، و210 كم مع تشغيل المكيف.

وأشار «عبدالله» إلى ان تجهيزات الأتوبيس تضم نظام تحديد المواقع، والمحطة الناطقة، والمسافة بين المحطات، وحساب الزمن المتوقع للوصول، وخدمة الإنترنت اللاسلكى، وتشغيل وإيقاف المحرك بالبصمة وفتح الأبواب بالريموت، بالإضافة إلى تأهيله لاستضافة وركوب المعاقين بكراسيهم، كما حصل الأتوبيس على شهادات جودة صادرة عن مراكز اختبارات أوروبية معتمدة من الأمم المتحدة.

وتابع: «يتم تجميع الأتوبيس بمصنع الشركة بالصين، كما يتم تصديره لعدة دول أوروبية، منها فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا، بجانب تصنيعه فى الولايات المتحدة لتغطية احتياجاتها؛ نظراً إلى ارتفاع الطلب».

وقال اللواء خالد عليوة، رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب بمحافظة الإسكندرية، إنَّ الهيئة بدأت تشغيل أول أتوبيس يعمل بالكهرباء ضمن أسطولها قبل 10 أيام.

ويأتى ذلك ضمن التعاقد على توريد 15 أتوبيساً يعمل بالكهرباء مع شركة الأمل وكيل BYD الصينية، تقدر قيمة الوحدة منه بـ220 ألف دولار (قرابة 4 ملايين جنيه).

وأضاف «عليوة»: «تم استلام الأتوبيس الأول قبل شهر، ويخضع منذ تشغيله لفترة تجريبية لمدة 3 أشهر مع المتابعة من قبل لجنة مشتركة مع الكلية الفنية العسكرية والبيئة، للتأكد من ملاءمته وقدرته على العمل بكفاءة داخل الهيئة، ثم يتم توريد باقى الأتوبيسات بالتتابع على مدار شهرين».

وأشار «عليوة» إلى عزم الهيئة ضم الأتوبيسات الكهربائية لأسطولها منذ عام 2015، إذ تمت أول مواصفة فنية للهيئة ومناقصة عالمية شاركت فيها 17 شركة، وجاءت من نصيب الشركة الحالية.

وأكد رئيس هيئة نقل الركاب، أنَّ التعاقد يشمل ضمان الأتوبيس لمدة 3 سنوات أو 300 ألف كم مع ثبات أسعار قطع الغيار، إضافة إلى أن عمر البطاريات يصل إلى 8 سنوات والشاسيه والهيكل 7 سنوات.

وتضمن الاتفاق توريد الأتوبيس بالشاحن الخاص به، ويتم شحن الأتوبيس بجراجات الهيئة نهاية اليوم أو خلال فترات الراحة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2316.26 -0.75%   -17.62
14329.11 %   91.67
11521.38 -0.03%   -3.64
3351.11 -0.56%   -18.78

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/11/01/1147394