منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



انطلاق فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان التمور المصرية فى «سيوة»


الحضرى: فتح باب المشاركة فى مسابقة التمور المصرية لتشجيع الابتكار والمنافسة

 

بدأت، اليوم (الأربعاء)، ولمدة 3 أيام أولى فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان التمور المصرية والذى تنظمه وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ومحافظة مطروح.

ويشارك فى المهرجان مصنعو ومصدرو التمور من جميع أنحاء الجمهورية، وخبراء زراعة وإنتاج ووقاية النخيل، وعدد من المزارعين المختصين بزراعة النخيل وتصنيع التمور، وكذا ممثلو عدد من المؤسسات العلمية والبحثية والمنظمات والهيئات الدولية المعنية.

قالت المهندسة حنان الحضرى، مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار بوزارة التجارة والصناعة، إنَّ مسابقة التمور المصرية بالدورة الرابعة 2018 لمهرجان التمور المصرية تستهدف تشجيع الابتكار والمنافسة من خلال طرح 10 فئات للمسابقة ضمن دليل خاص يوضح الفئات والشروط والمعايير واستمارة المشاركة.

ويستعرض مهرجان هذا العام أهم المشكلات التى تواجه إنتاج وتصنيع التمور ودراسة الحلول المقترحة لها، بالإضافة إلى تشجيع قطاعى إنتاج وتصنيع التمور وتحديد أولوياتها وتبادل الخبرات وتوثيق الروابط بين المزارعين ومنتجى ومصنعى التمور داخل وخارج جمهورية مصر العربية؛ حيث يشارك فى المهرجان المزارعون المختصون بزراعة النخيل وخبراء زراعة وإنتاج النخيل، وخبراء وقاية النخيل من الأمراض والآفات، ومتخصصون فى مجال تصنيع وتصدير التمور.

وأوضحت «الحضرى»، أن المسابقة تهدف إلى تجويد زراعة وإنتاج وصناعة التمور المصرية وتمكين المزارع والمنتج من المنافسة بها على المستوى الدولي، كما تهدف المسابقة إلى تعزيز علاقة الإنسان بشجرة نخيل التمر وتنمية الوعى بأهمية الشجرة المباركة بجميع أرجاء مصر، والمنافسة الشريفة بين المزارعين والمنتجين والأكاديميين لتقديم الأفضل.

وذكر الدكتور أمجد القاضى، مدير مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية، أن 93 متسابقاً تقدموا لمسابقة التمور المصرية بدورتها الرابعة فى 10 مجالات تشمل أفضل شخص أو جهة قدمت خدمات لقطاع التمور فى مصر وأفضل بحث خاص بزراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور وأفضل مزارع منتج للتمور من الصنف السيوى أو الصعيدى، بالإضافة إلى أفضل مزارع يمتلك أصنافاً متعددة من النخيل وأفضل منتج جديد من التمور ومشتقاتها وأفضل تقنيات مستخدمة بزراعة النخيل وإنتاج التمور، فضلاً عن أفضل منتج يدوى من مخلفات النخيل، وكذا أفضل مصمم عبوة لتعبئة التمور المصرية وأفضل بيت أو مصنع لتعبئة التمور، وأخيراً أفضل مزرعة لإنتاج التمور العضوية؛ حيث سيتم الإعلان عن الفائزين يوم 9 نوفمبر.

ويحصل الفائز الأول فى الفئات 1 و2 و3 و5 و7 و9 على مبلغ 30 ألف جنيه فى حين تقسم الفئات 4 و6 و8 و10 إلى ثلاثة فائزين؛ الأول 15 ألفاً، والثانى 10 آلاف، والثالث 5 آلاف.

كما تتضمن فعاليات المهرجان عقد ورشة عمل تضم 18 محاضرة تغطى الجديد فى مجالات الإنتاج والوقاية والتصنيع والتصدير.

كتبت- نهال سمير

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/11/07/1149159