منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





عمومية “بلتون” تبحث اليوم إلغاء شهادات الإيداع


قررت شركة “بلتون المالية القابضة” دعوة مساهميها لحضور الجمعية العامة غير العادية للشركة اليوم 8 نوفمبر؛ للنظر في إلغاء نظام شهادات الإيداع.

وستبجث العمومية تعديل بعض قرارات الجمعية غير العادية المنعقدة في 27 يونيو 2016 فيما يتعلق بإلغاء نظام شهادات الإيداع الدولية، مع الاستمرار في زيادة رأسمال الشركة المقرر بذات الجمعية.

وفي مستهل الشهر الجاري، قرر مجلس إدارة “بلتون” إلغاء نظام شهادات الإيداع الدولية.

تعمل «بلتون المالية القابضة» على مواصلة خططها التوسعية محلياً وأفريقيا عبر زيادة حصتها السوقية فى السوق المصرى فى أنشطتها الرئيسية السمسرة وإدارة الأصول وبنوك الاستثمار ودخول أسواق أفريقية جديدة كامتداد طبيعى لنشاط الشركة فى أسواق تنمو بقوة وتحتاج إلى بناء مؤسسى خاصة فى الأنشطة المالية، وفقاً لـ «باسم عزب» العضو المنتدب للشركة.

وقال عزب فى حوار لـ«البورصة»، إن مصر هى البوابة الرئيسية للاستثمار فى أفريقيا، وجميع الشركات المصرية التى وسعت أعمالها هناك باتت الأنجح فى الاقتصاد المصري، فى ظل معدلات نمو قوية بتلك الأسواق، «واستراتيجيتنا فى بلتون هى التواجد حيث توجد الفرص، ولدينا عدد كبير من البدائل بعد فشل الاتفاق مع أورا بنك فى النواحى المالية للصفقة».

وأرجع عزب، اختيار أورا بنك إلى وجود استثمارات من جهات تمويلية وتنموية دولية، فى هيكل ملكية البنك فضلاً عن تواجده فى أكثر من 12 سوقاً إفريقياً خاصة بلاد غرب افريقيا ما يدعم بصورة كبيرة من توسع الشركة فى تلك الأسواق دفعة واحدة وهناك بدائل ننظر فيها وخطة الشركة تركز على اختراق الأسواق الإفريقية.

تابع، أن السوق المصرى سيظل حجر الزاوية لأعمال الشركة فى ظل تنامى طلبات المستثمرين على الفرص داخل السوق من خلال عمليات الترويج التى تقوم بها الشركة، وحفزت الإصلاحات الاقتصادية عدداً كبيراً من القطاعات للنمو أبرزها مواد البناء، خاصة أن الاقتصاد المصرى عانى لفترة طويلة من نقص فى مشروعات المرافق والبنية التحتية، ومع دخول الحكومة بقوة لسد الفجوة بصورة مكثفة ساعد ذلك كثيراً الشركات وجدوى الاستثمار فى تلك القطاعات وظهر بصورة واضحة على تراجع معدلات البطالة، إلا أن استدامة الاستثمارات والتدفقات النقدية يلزمها وضوح الفرص الاستثمارية وتبسيط الإجراءات وتقنين الاستعلام الأمنى بوضع مدى زمنى لفترة الاستعلام أو وضع ضوابط واضحة لآلياته.

واعتبر عزب، الإصلاحات المالية التى حدثت مؤخراً الأكثر ذكاءً ونقلت الاقتصاد المصرى إلى المنطقة الآمنة.

وأوضح أن نجاح السياسة المالية فى ضبط الإنفاق العام جعل معدلات التضخم تحت السيطرة ويتوقع انخفاضها أدنى %10 العام المقبل، ومن المتوقع خفض الفائدة بأرقام كبيرة عقب تراجع معدلات التضخم، مشيراً إلى أن أزمات الأسواق الناشئة حالياً لن تؤثر على مصر.

وانتقد عزب، نقص بعض الاستثمارات فى قطاعات مغذية لمواد البناء يمكن تصنيفها أنها صناعات بسيطة، مثل قطع الغيار بالنسبة لصناعة السيارات، وقد تكون هناك فرصة قوية لنشاط تلك الصناعات مع ارتفاع حدود الاستيراد ووجود قدرة تنافسية لمصر فى حجم السوق ورخص العمالة وتوفر المواد.

وأشار عزب، إلى رغبة كبيرة للاستثمار فى مصر مع كل فرصة يتم عرضها على المستثمرين الدوليين، وقال إن الشركة تعمل على الترويج لعدد من المنتجات والخدمات المتعلقة بإدارة الأصول وبنوك الاستثمار، وهناك مفاوضات مع عدد كبير من المستثمرين الأجانب لديهم الرغبة للاستثمار فى مصر من صناديق استثمار كبيرة.

وأشار إلى نجاح الشركة فى رفع أصولها المدارة بنحو %83 خلال 8 شهور من 2018 من 18 مليار جنيه إلى 33 مليار جنيه تتضمن صناديق الاستثمار والمحافظ.

وكشف عزب، عن فتح الاكتتاب للمستثمرين فى صندوق «فرص مصر Egypt Opportunities» خلال شهر كصندوق مسجل خارج مصر، بعد استثمار الشركة فى رأسمال التأسيس للصندوق محققة عائداً تجاوز %34 خلال 4 شهور فى 7 فرص استثمارية، فى شركات مقيدة منخفضة السيولة أو شركات قبل طرح أسهمها فى البورصة بـ 6 إلى 18 شهراً.

وأوضح أن الصندوق تم إطلاقه فى نهاية الربع الأول وقامت «بلتون» بتأسيسه وظل مغلقاً لرؤية أداء الصندوق لمدة 6 شهور قبل فتح الباب لتلقى اكتتابات من المستثمرين، وحقق الصندوق أفضل عائد فى السوق المصرى خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن الفترة المقبلة ستشهد رفع نسب الاستحواذ فى الشركات بين %5 و%10 أو حصص أكبر.

تابع أن عمليات الاكتتاب والاسترداد على الصندوق تتم بشكل أسبوعي.

وتوقع العضو المنتدب لـ «بلتون» أن يكون عام 2019 أكثر أعوام البورصة المصرية استقبالاً لطروحات خاصة وعامة، مشيراً إلى أن المتبقى من العام الجارى قد يشهد 5 إلى 6 طروحات لينتهى بنحو 8 طروحات.

وكشف عزب، عن عمل بنك استثمار «بلتون» على إدارة 3 عمليات بسوق المال المصرى من بينها طرحين لـ«ثروة كابيتال»، و«جيزة للغزل»، بالإضافة إلى صفقة ثالثة رفض الإفصاح عنها «العميل اللى بيبيع واللى بيشترى عملاء بلتون، ويجب ضمان مكسب للمشترى وسعر عادل للبائع فى الطروحات، ومعظم طروحاتنا حققت عوائد مرضية لجميع الأطراف».

وأشار إلى أن «بلتون» تركز على صناعات يرتفع الطلب عليها، فى الشركات التى تدير طرح أسهمها فى البورصة ولديها معدلات نمو قوية، والفترة الحالية تشهد طلباً مرتفعاً على الشركات الاستهلاكية والتمويلية، بالإضافة إلى القطاعات التصديرية.

وأوضح أن الشركة تعمل على عدد كبير من الصفقات والطروحات خلال الـ 12 شهراً المقبلة تتخطى قيمتها 1 مليار دولار.

ويرى عزب، أن الوقت الحالى يشهد تدهور عدد كبير من الصناعات لصعوبة مواجهة الأزمات الحالية بسبب التضخم والمنافسة الخارجية، والدمج هو طوق النجاة لها.

وعن التوسع الداخلى أشار عزب إلى أن الشركة أرجأت خطط التوسع فى الأنشطة المالية غير المصرفية لمراقبة تطورات أسعار الفائدة، وقدرة القطاع على الاستمرار بنفس معدلات النمو السابقة.

وفيما يتعلق بنشاط السمسرة أكد أن العام المقبل سيشهد منافسة قوية للشركة على صدارة السماسرة، مؤكداً أن الشركة ترفض العديد من الصفقات صفرية العمولة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2384.46 0.93%   22.04
14329.11 %   91.67
11617.91 1.6%   182.48
3424.52 1.14%   38.44

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/11/08/1149548