منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





مخاطر أسعار الفائدة تهدد النمو المتواصل لأرباح البنوك


أرباح 15 بنكاً تنمو بين 9.75 و%74 خلال التسعة أشهر الأولى فى 2018

تراجع أرباح «الاتحاد الوطنى» و«بلوم».. وبنك الشركة المصرفية يواصل التحول للخسارة

«فهمى»: ارتفاع الفائدة على أذون الخزانة أسهم فى نمو أرباح البنوك فى الربع الثالث

 

حققت أغلب البنوك التى أعلنت ميزانياتها المالية نحو مرتفع فى أرباح التسعة أشهر الأولى من العام المالى، نتيجة نمو الدخل من العائد وخاصة الناتجة عن استمرارات أدوات الدين الحكومى وأرتفعت مساهمة عوائد الأذون والسندات من إجمالى إيرادات البنوك حتى سبتمبر نتيجة ارتفاع فائداتها مستويات قاربت %20 وعلى الرغم من النمو المتزايد بالارباح إلى أن عدداً كبيراً من البنوك يواجه مخاطر بالربحية نظراً لإرتفاع تكلفة الأموال مقارنة بنمو الإيرادات.

أظهر مسح لـ«بنوك وتمويل» على القوائم المالية لنحو 18 بنكاً بالقطاع المصرفى، ارتفاع أرباح 15 بنكاً، خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالى الحالى، بمعدلات بين 9.75 و%74، فى حين تراجعت أرباح 3 بنوك بمعدلات %22.48 و%116.95 و%8.41.

وتصدر البنك الأهلى الكويتى قائمة البنوك التى شملها المسح، الأعلى نمواً فى الأرباح خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى، بمعدل %74.1، وبأرباح قدرها 429.47 مليون جنيه، مقابل 246.6 مليون جنيه خلال الفترة نفسها العام الماضى.

واحتل بنك فيصل الإسلامى المرتبة الثانية فى قائمة البنوك الأعلى نمواً فى الأرباح خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى، بمعدل %72.7، وبأرباح قدرها 1.9 مليار جنيه، مقابل 1.1 مليار جنيه خلال الفترة نفسها العام الماضى.

وجاء معدل نمو أرباح بنك التعمير والإسكان فى المرتبة الثالثة، بمعدل 56.53% خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الحالى، لتصل إلى 1.39 مليار جنيه، مقابل 888 مليون جنيه خلال الفترة نفسها فى 2017.

وقال بنك الاستثمار (فاروس) فى ورقة بحثية، إنَّ بنك التعمير والإسكان حقق أداء قوياً مدعوماً بإجمالى الإيرادات، وبلغ صافى الدخل المستقل 401 مليون جنيه فى الربع الثالث، مرتفعاً %5 ربعياً و%39 سنوياً، ووصل صافى الدخل فى فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2018 إلى 1.4 مليار جنيه، بزيادة %30 على صافى دخل البنك فى 2017 البالغ 1.1 مليار جنيه، مدعوماً بارتفاع الدخل من العائد، وارتفاع معدلات الإقراض والإيداع بالبنك.

ووفقاً للمسح الذى شمل 15 بنكاً، احتل البنك العربى الأفريقى الدولى، المرتبة الرابعة فى قائمة البنوك الأعلى نمواً فى الأرباح خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الحالى، بمعدل %50.47، لتصل إلى 4.8 مليار جنيه، مقابل 3.2 مليار جنيه خلال الفترة نفسها العام الماضى.

ونمت أرباح بنك الإمارات دبى الوطنى بنحو %15.73 خلال التسعة أشهر الماضى لتبلغ 971.16 مليون جنيه، مقابل 839.16 مليون جنيه خلال الفترة نفسها العام الماضى.

ومن حيث القيمة، جاء البنك التجارى الدولى فى مقدمة البنوك الأعلى تحقيقاً للأرباح خلال التسعة أشهر الأولى من العام، بنحو 7.019 مليار جنيه، مقابل 5.38 مليار جنيه خلال الفترة نفسها العام الماضى، وبمعدل نمو %30.44.

واحتل البنك الأهلى قطر الوطنى المرتبة الثانية فى البنوك الأعلى تحقيقاً للأرباح خلال الـ9 أشهر فى 2018، بنحو 5.38 مليار جنيه، مقابل 4.24 مليار جنيه خلال الفترة نفسها العام الماضى، وبمعدل نمو %26.68.

وحقق البنك العربى الأفريقى الدولى، المرتبة الرابعة من حيث القيمة بأرباح قدرها 4.86 مليار جنيه، بينما جاء بنك الإسكندرية فى المرتبة الخامسة بأرباح تبلغ 2.4 مليار جنيه نهاية سبتمبر الماضى، مقابل 1.9 مليار جنيه سبتمبر 2017، بمعدل نمو %24.14.

ونمت أرباح بنك قناة السويس بأقل معدل ضمن البنوك التى شملها المسح، بنحو %9.75 ليحقق 330.7 مليون جنيه خلال الـ9 أشهر الأولى من العام، مقابل 301.35 مليون جنيه خلال الفترة نفسها العام الماضى.

وأضاف «فاروس»، فى تقرير له، أنَّ ميزانية بنك قناة السويس، واصلت النمو، ونمت نسبة التمويلات المقدمة إلى العملاء فى الربع الثالث %6 على أساس ربع سنوى، كما ازدادت ودائع العملاء %5، ما أدى إلى وصول معدل النمو إلى %14 منذ بداية العام وحتى سبتمبر الماضي، مشيراً إلى أن هناك احتمالية لزيادة رأسمال البنك من أجل دعم قاعدة البنك الرأسمالية استعداداً لمستهدفات نمو «أكثر جرأة».

بينما نمت أرباح البنك المصرى الخليجى وكريدى أجريكول بنحو %11.91 و%11.88 على التوالى. فى حين تراجعت أرباح بنك الاتحاد الوطنى، خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الجارى، بنحو %22.48، محققاً 213.7 مليون جنيه صافى ربح نهاية سبتمبر الماضى، مقابل 275 مليون جنيه بنهاية سبتمبر 2017.

كما تراجعت أرباح بنك بلوم مصر خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر بنحو %8.41، لتبلغ 525.6 مليون جنيه، مقابل 573.48 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2017.

وواصل بنك الشركة المصرفية العربية تحقيق الخسائر للربع الثالث على التوالى خلال العام، محققاً خلال الأشهر التسعة الأولى من العام صافى خسائر بلغ 86.11 مليون جنيه، مقابل 507.9 مليون جنيه أرباحاً، خلال الفترة نفسها العام الماضى، وبتراجع بلغ %116.95.

وأرجع بنك الشركة المصرفية فى إفصاح، تحوله للخسائر إلى تحمله عبئاً ضريبياً على محفظة السندات الحكومية المحتفظ بها بنحو 586.6 مليون جنيه، فيما تتجاوز الأرباح المحققة قبل الضرائب 498.7 مليون جنيه بنهاية سبتمبر الماضى.

وترى نانسى فهمى، محللة البنوك ببنك الاستثمار (بلتون)، أن تراجع أرباح عدد من البنوك خلال التسعة أشهر الأولى من العام، يرجع فى الأساس إلى اتجاه تلك البنوك لزيادة مخصصاتها بشكل أكبر، خاصة فى ظل الاستعداد لتطبيق المعيار المحاسبى رقم 9 مع بداية العام المقبل.

وأضافت أن أغلب البنوك حققت نمواً جيداً فى أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالى، مقارنة بالربع الثانى وخلال الفترة ككل، مدعومة بزيادة الفوائد على أذون الخزانة الحكومية والتى تعد من مصادر إيرادات البنوك، وتسهم فى الأرباح بشكل جيد.

وتتوقع «فهمى»، أن يكون هناك تراجع طفيف فى نمو الأرباح خلال العام الحالى، نتيجة اتجاه البنوك لزيادة مخصصاتها مع قرب نهاية العام.

 

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: أرباح البنوك

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/11/18/1152812