منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«المصرية للاتصالات» تتفق مع بنك مصر لتحويل الأموال عبر المحمول


أحمد البحيرى الرئيس التنفيذى للشركة:

الشركة تتوسع خارجياً وتنشئ أكبر مركز بيانات مع مستثمرين أجانب العام المقبل
نستقبل %18 من حركة الاتصالات على شبكتنا الخاصة للمحمول

توصيل «الفايبر» إلى المنازل فى مشروعات الإسكان بالاتفاق مع «المجتمعات العمرانية»
الانتهاء من رفع كفاءة %75 من الشبكة الأرضية نهاية 2019

6 مليارات جنيه استثمارات الإنترنت الأرضى خلال عامين ونسعى لرفعها العام المقبل

%40 من مستخدمى المحمول مشتركون بخدمات إنترنت الموبايل

6 مليارات جنيه أرباح محتجزة لدى فودافون مصر
ترى الشركة المصرية للاتصالات أن عام 2019 سيكون للتوسع الخارجى فى فرص استثمارية جاذبة، وتسعى الشركة لتقديم خدمات الاتصالات المتكاملة للمدن الجديدة، خاصة بعد الاتفاق مع بنك مصر على تقديم خدمات الدفع وتحويل الأموال عبر المحمول لعملاء المصرية للاتصالات.

قال المهندس أحمد البحيرى، الرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، إنَّ عام 2017 كان الهاتف المحمول هدفاً رئيسياً للشركة إلى جانب زيادة الاستثمارات الخاصة لتعزيز عائدات مصر من الاستثمار الرقمى الخاص بالكابلات إلى جانب الداتا سنتر.

وأشار الى ان العام الحالى كان انطلاقة للأهداف التى تم وضعها العام الماضى، منوها بأن العام الحالى تضمن تحسين خدمات الإنترنت الأرضى بشكل كبير؛ حيث تم رفع كفاءة الشبكة إلى %50 بنهاية 2018، على أن يتم الانتهاء من رفع الكفاءة لنحو %75 من الشبكة الأرضية بنهاية العام المقبل.

كشف وجود العديد من الفرص الاستثمارية خارج مصر، لكنَّ الشركة لن تتخذ هذه الخطوة إلا بوجود فرصة استثمارية حقيقية، منوها بأن العام المقبل سيكون عام الاستثمار الخارجى للمحمول والاستثمار بأكبر مركز بيانات «داتا سنتر»
من ناحية أخرى بالاتفاق مع مستثمرين أجانب يجرى التفاوض معهم حالياً.

وأشار إلى أن الاستثمار فى تطوير شبكة الإنترنت الأرضى عالية جداً، وأن الشركة خصصت استثمارات تصل الى 7 مليارات جنيه فى 2018 منها %50 للإنترنت الأرضى؛ حيث بلغ الاستثمار على الإنترنت الأرضى نحو 6 مليارات جنيه خلال عامين، وتستهدف الشركة زيادتها العام المقبل.

وأوضح «البحيرى»، أن الشركة طرحت نحو 5 سرعات جديدة للإنترنت، منوهاً بأن الشركة تعمل على تعويض مشتركيها الذين لا يحصلون على سرعاتها بشكل كامل.

وقال إن خدمات WE للإنترنت عملت على تغيير شكل سوق الإنترنت فى مصر؛ نظراً إلى ما تقدمه من مزايا متعددة للمستخدمين، وإن الشركة ركزت استراتيجيتها تجاه المجتمعات العمرانية الجديدة الفترة المقبلة على خدمات الفايبر إلى المنازل «FTTH»، منوها بأنه من الصعب توصيل خدمات الفايبر إلى المنازل فى المدن القديمة، على العكس من المدن الجديدة التى ما زالت فى طور الإنشاء.

ووفقاً لخطة المصرية للاتصالات، فإنَّ الشركة تستهدف تقديم خدمات الفايبر إلى المنازل «FTTH» بالاتفاق مع هيئة المجتمعات العمرانية لجميع أنواع الإسكان فى المدن الجديدة من إسكان فاخر أو متوسط أو اجتماعى.

أشار الى أن دخول الشركة سوق المحمول أسهم فى إعادة تشكيل سوق التجزئة لخدمات الاتصالات فى مصر، كما أن الشركة سعت إلى الاهتمام بخطة تحويل مصر إلى ممر رقمى، وهو ما برز عبر الاستحواذ على شركة مينا للكابلات البحرية.

أضاف أن الشركة استعادت قيمة الاستثمار فى كابل مينا خلال 6 أشهر من تنفيذ الصفقة، وأن شراء الكابل ساهم فى تداول اسم المصرية للاتصالات مرة أخرى فى سوق الكابلات البحرية.

أشار إلى أن الشركة تعمل على خطة جديدة للاستثمار فى نشاط الكابلات البحرية تتضمن تقديم خدمات الإنترنت من البحر الأحمر لتصل إلى أوروبا من خلال محطتين لها؛ الأولى فى فرنسا، والثانية فى إيطاليا تحت مسمى «ريد تو يوروب».

وذكر أن الشركة تعمل على استثمار موقع مصر بشكل جيد جداً لجذب استثمارات جديدة فى 2019 خاصة فى نشاطى الدلتا سنتر والتعهيد، منوها بأن مشروعات الداتا سنتر تعتمد بشكل كبير على الكابلات البحرية المؤمنة.

وأشار إلى أن الشركة قامت خلال عام 2018 بتركيب نحو 5800 كابينة MASN جديدة، مشيراً إلى أن إجمالى كبائن MASN حتى 2017 كان يصل إلى 12 ألف كابينة، وفِى خلال عام واحد تم تركيب 5800 ألف كابينة.

عن خدمات إنترنت الجيل الرابع فى مصر، قال الرئيس التنفيذى للشركة، إن نحو %40 من مستخدمى المحمول فى مصر مشتركون بخدمات إنترنت الموبايل، لكن لا يمكن الفصل بحصة واضحة منها لخدمات الجيل الرابع.

وذكر «البحيرى»، أنه يوجد توجه قومى بوضع حد أدنى لسرعات الإنترنت، منوها بأن %80 من شبكات الإنترنت فى مصر تتحمل سرعة 5 ميجا، فى حين لا تتحمل نحو 20% من الشبكة هذه السرعة، وتحصل على سرعات تتراوح بين 2 ميجا و3 ميجا وهو ما تتعامل معه الشركة تدريجياً لتحسين السرعات بها وتعويض مشتركيها.

أشار إلى أن الشركة تدرس عدة حلول جديدة لمواجهة اعمال الحفر وتوصيل خدمات للإنترنت الأرضى، وتسعى لرفع الطاقة الاستيعابية للكبائن لتتحمل سرعات تزيد على 100 ميجا، مبيناً أنه يوجد العديد من الأماكن فى مصر لا يمكن رفع سرعتها سوى بخدمات الفايبر.

واتفقت الشركة المصرية للاتصالات مع عدة أندية أبرزها هليوبوليس وسموحة على تقديم خدمات الإنترنت «واى فاى» مجاناً، كما تم توقيع اتفاقية مع نادى الصيد بهذا الشأن، وتعمل الشركة على تقديم الخدمة فى عدة أماكن عامة الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن عدد محطات الشركة لخدمات المحمول تعدى 1000 محطة محمول حتى الآن، وأن الشركة تتحمل نحو %18 من نسبة المرور على شبكتها الخاصة، وتعمل على استراتيجية تتضمن زيادة تلك النسبة بشكل كبير الفترة المقبلة.

وذكر أن الشركة عانت، خلال العام الأول، من تقديم خدمات المحمول؛ بسبب فرض رسم تنمية بقيمة 50 جنيه على الخطوط الجديدة، لكنَّ الشركة تمكنت من جذب أكثر من 3.6 مليون مشترك.

وكشف عن الاتفاق مع بنك مصر على تقديم خدمات الدفع عبر المحمول وتحويل الأموال عبر الموبايل على أن يتم تقديم الخدمات الفترة المقبلة.

أضاف أن الشركة المصرية للاتصالات لديها نحو 6 مليارات جنيه محتجزة من أرباحها بشركة فودافون مصر حتى الآن؛ بسبب عدم قيام فودافون مصر بتوزيع أرباح منذ سنوات.

وأشار إلى أن هناك إجراءات حالية لتغييرات جديدة فى أعضائها بمجلس إدارة فودافون مصر، وسيتم قبل نهاية العام الحالى تغيير الأعضاء الممثلين للمصرية للاتصالات فى مجلس إدارة فودافون لضمان الحوكمة.

وذكر أن «المصرية للاتصالات» الأعلى نمواً بين شركات الاتصالات خلال العام الحالى.

وبلغ إجمالى الإيرادات المجمعة للشركة عن الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى نحو 17.4 مليار جنيه بنسبة نمو %32 عن الفترة نفسها من العام السابق، مدفوعاً بالنمو فى إيرادات خدمات الإنترنت بمقدار %45.

عن مشاركة الشركة فى معرض ومؤتمر كايرو اى سى تى 2018 فى دورته الحالية، قال «البحيرى»، إن استراتيجية الشركة العام الحالى تتمثل فى إبراز الشركة كأول مشغل اتصالات متكامل فى مصر، وكذلك المدن الذكية والداتا سنتر والبنية التحتية للشركة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/11/25/1154667