منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



إزالة الصين للتعريفات الجمركية تعزز آمال شركات صناعة السيارات


أعلن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، موافقة الصين على تخفيض وإزالة التعريفات الجمركية على السيارات الأمريكية الصنع.

وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج”، أن الرئيس الأمريكى لم يعط تفاصيل أخرى بشأن هذا القرار الذى جاء بعد وقت قصير من اتفاقه مع الرئيس الصينى “شى جين بينغ”، على هدنة مؤقتة فى الحرب التجارية خلال اجتماعات مجموعة العشرين بالأرجنتين.

وأوضحت الوكالة الأمريكية، أن هذه الخطوة من شأنها دفع المبيعات لكبار صانعى السيارات حول العالم من شركة “تسلا” إلى “دايملر” و”بى أم دبليو” فى أكبر سوق للسيارات بالعالم.

وفى تغريدة على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” كتب الرئيس الأمريكى أن الصين وافقت على تخفيض وإلغاء التعريفات الجمركية على السيارات القادمة إلى بكين من الولايات المتحدة، والتى تبلغ تعريفتها الجمركية 40% فى الوقت الحالى.

وتأتى هذه التغريدة بعد أن أكدت الولايات المتحدة والصين توقيع هدنة مدتها 90 يوماً بشأن فرض التعريفات الجمركية، ولكن لم تعلن الصين إعلاناً مشابهاً حول تعريفات السيارات حتى الوقت الحالى.

وحاولت الوكالة التواصل مع وزارات التجارة والخارجية والمالية فى الصين لطلب التعليق على “تغريدة” الرئيس الأمريكى، إلا أنه لم ترد بيانات حتى الوقت الحالى.
وناقش المسئولون الصينيون إمكانية خفض التعريفات على واردات السيارات الأمريكية قبل أن يلتقى “شى” مع “ترامب”، فى الأرجنتين.

وكانت الحرب التجارية أثرت على شركات السيارات التى تصنع مركباتها فى الولايات المتحدة، حيث يحذر صانعو “مرسيدس بنز” و”بى أم دبليو” من انخفاض الأرباح العام الحالى، حيث دفعتهم الرسوم الجمركية إلى رفع الأسعار فى الصين.

وكشفت بيانات “بلومبرج” انخفاض مبيعات السيارات فى ثانى أكبر اقتصاد بالعالم للشهر الخامس على التوالى فى أكتوبر الماضى، مما يجعل السوق أقرب إلى تسجيل أول انخفاض سنوى منذ ما لا يقل عن عقدين من الزمان.

ويزيد هذا الضغط على شركات السيارات التى اعتمدت على الصين لتسجيل النمو وسط تراجع مبيعات السيارات فى الولايات المتحدة.

وأشارت الوكالة إلى أن تخفيض التعريفة يفيد العديد من الشركات مثل “دايملر” و”بى أم دبليو” أكثر من شركات صناعة السيارات الأمريكية مثل شركة “جنرال موتورز” أو “فورد”، حيث أن العلامات التجارية الفاخرة الألمانية تهيمن على قائمة العشرة الأوائل من واردات السيارات إلى الصين.

وقال أنغوس تشان، المحلل فى شركة “بوكوم إنترناشونال” فى شانغهاى: “إذا ألغت الصين التعريفات الجمركية على السيارات المستوردة الفارهة، فإن ذلك من شأنه أن يفيد الوكلاء لأن الأسعار ستكون أقل”.

وبلغت واردات الصين من السيارات قيمة 51 مليار دولار فى العام الماضى جاء ما يقرب من 13.5 مليار دولار من أمريكا الشمالية بما فى ذلك مبيعات النماذج التى صنعتها شركات غير أمريكية مثل “بى أم دبليو”.

وكشفت بيانات جمعية سيارات الركاب الصينية، أن بكين استوردت 280.2 ألف سيارة أو 10% من إجمالى السيارات المستوردة من الولايات المتحدة العام الماضى.

وبلغت قيمة صادرات الولايات المتحدة من السيارات والشاحنات الخفيفة إلى الصين 9.5 مليار دولار فى عام 2017 وانخفضت بشكل كبير منذ فرضت الصين تعريفاتها الجمركية الأمر الذى منح المصدرين فى أوروبا واليابان ميزة كبيرة لغزو أكبر سوق للسيارت فى العالم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/12/03/1158039