وزير القوى العاملة: حقل “ظهر” سيجعل مصر دولة مصدرة للغاز مع نهاية 2019


أكد وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن حقل “ظهر” سينقل مصر لتكون ضمن الدول المصدرة للغاز بنهاية عام 2019.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير سعفان، بديوان عام الوزارة، مع فابيو كافانا المدير العام لشركة أيوك برودكشن، إحدى فروع شركة “إيني الإيطالية” التي تستثمر 12 مليار دولار بمصر، لتنمية حقل ظهر للغاز.

وناقش سعفان وكافانا – وفقا لبيان صادر عن وزارة القوى العاملة اليوم الاثنين – إمكانية توقيع بروتوكول تعاون بين الشركة والوزارة بالتنسيق مع وزارة البترول والثروة المعدنية، تقوم الشركة بموجبه ببرامج تدريبية ذات تقنية عالية مجانا للشباب الراغب في التدريب لتنمية وتطوير مهاراتهم وكفاءتهم في مجال السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل، فضلا عن المهن الفنية والإدارية المتعلقة بالعمل.

وقال سعفان إن ذلك يأتي في إطار ما تنتهجه وزارة القوى العاملة حاليا للتدريب على أحدث الأساليب العلمية مع كبرى الشركات العالمية تحديدا في مجال الخدمات البترولية.

بدوره، أكد “كافانا” أن هذا التدريب سيخلق كوادر شبابية تستطيع تحمل المسئولية على أعلى مستوى كونها سيتم تدريبها في كبرى الشركات العالمية مثل “إيني” الإيطالية، وذلك إسهاما منها في المشاركة المجتمعية للنهوض بقدرات الشباب كي يسهم في التنمية الشاملة بالبلاد.

واتفق الجانبان على التنسيق بين المسئولين بالشركة والوزارة لتجهيز البروتوكول فيما يتعلق بمدته وأعداد المتدربين والفئة العمرية، والمهن التي سيتم التدريب عليها، والشهادات التي سيتم منحها من الوزارة والشركة، والتغطية التأمينية اللازمة لكل متدرب، والمكافأة التي سيتقاضاها المتدرب طوال فترة التدريب، على أن يتم التوقيع في منتصف يناير المقبل.

وقال المدير العام لشركة أيوك برودكشن: “إن شركته تعمل في المشروعات المستدامة حيث تم صرف 20 مليون دولار على أ حد المشروعات الكبرى للاستزراع في الثروة السمكية، مما يسهم في توفير فرص عمل كثيرة للشباب ببورسعيد، فضلا عن بناء مستشفى جديد تخدم حوالي 30 ألف مواطن، بالإضافة إلى مركز تدريب على الحرف اليدوية وسوف يتم افتتاح المشروعين في أبريل 2019 للبدء في استقبال المرضي، والتدريب على هذه الحرف”، مشيدا بالعامل المصري مؤكدا أنه إذا وفرت له الأدوات والتدريب الجيد سيصبح مبدعا ومن أفضل العمالة العالمية.

وأبدى مسئولو شركة “إيني” سعادتهم بالتعاون مع وزير القوى العاملة لكونهم سباقين بعقد أكثر من بروتوكول في قطاع البترول تحديدا، ومع بعض الشركات، لافتين النظر أن “إيني” الإيطالية لها أهميه خاصة للدولة المصرية وتحديدا بعد اكتشاف حقل “ظهر”.

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: حقل ظهر

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/12/17/1162232