منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




رئيس “البحوث الزراعية” : زراعة القمح على مصاطب يزيد إنتاجه ويوفر المياه


أكد رئيس مركز البحوث الزراعية الدكتور محمد سليمان ، أهمية نظام الزراعة لمحصول القمح على مصاطب، لمساهمتها في الحصول على أقصى إنتاجية ممكن من المساحة، فضلا عن توفير كمية المياه المستخدمة في الري، والتقاوي والطاقة، فضلا عن التوجيه والتوزيع الرشيد والسليم للأسمدة،بالإضافة إلى الإنتاجية العالية التي يحققها المحصول،بما يسهم أيضا في زيادة دخل المزارع.
جاء ذلك خلال تفقده اليوم السبت، يرافقه الدكتورعلي حزين رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة، تجميعة منزرعة بمحصول القمح من الصنف “شندويل 1″، يشارك فيها 10 مزارعين بمساحة إجمالية 8 أفدنة بنظام المصاطب، ضمن مشروع توحيد الحيازات الزراعية المفتتة التي ينفذها جهاز مشروعات التنمية الشاملة ، بقرية الضبعية التابعة لمركز القرنة بالأقصر.

وقال الدكتور سليمان ، إن التجميعات الزراعية تضمن للمزارعين، الحصول على تقاوي جيدة ونقية من درجة الأساس، وكذلك الحصول على خدمة جيدة طوال مراحل عملية الزراعة منذ بدايتها وحتى الحصاد والتوريد .. لافتا إلى أن الصنف المنزرع بهذه المساحة (شندويل 1)، يعد من الأصناف الجديدة عالية الإنتاجية، المقاومة للأمراض، وله قدرة عالية على تحمل التغيرات المناخية المختلفة، خاصة في الصعيد مثل الحرارة والجفاف.

بدوره، قال الدكتور علي حزين ،إن مشروع توحيد الحيازات الزراعية بقرية الضبعية ، تم البدء فيه اعتبارا من بداية الموسم الحالي .. مشيرا إلى أنه تم تنفيذ 11 تجميعة بالقرية بمساحة إجمالية 59 فدانا، بحيازة 102 مزارع.

وأضاف أنه تم إزالة الحدود بين المزارعين، ومن ثم يقدم المشروع لهم الدعم منذ بداية عمليات الزراعية، موضحا أنه تم حرث الأرض وجهين، وتسويتها بالليزر، فضلا عن تقديم تقاوي الأساس لهم..مشيرا إلى أنه يتم أيضا تقديم الدعم للمزارعين بالتوصيات الفنية والإرشادات، وكذلك سيتم مدهم بحصة من الأسمدة الكيماوية في النصف الثاني من الموسم الشتوي.

وفي سياق متصل، استكمل وفد الوزارة برئاسة رئيس مركز البحوث الزراعية، يرافقهم الدكتور سمير أبوسليمان منسق مشروع تطوير الري الحقلي، الجولة بزيارة قرية طود بمركز طود، باعتبارها إحدي القري التي يتم فيها تنفيذ مشروع الري الحقلي.
وقال أبوسليمان إنه يتم في هذه القرية تطوير الري على مساحة إجمالية 63 فدانا، يمتكلها 64 مزارعا، بحيث يتم تغطية 18 مسقى و4 مراوي، بأساليب الري الحديثة، واستخدام المواسير المدفونة.

وأضاف أن ذلك سيسهم بشكل مباشر في زيادة دخل المزرعة، نظرا لزيادة المساحة المنزرعة وبالتالي زيادة إنتاجيتها .. مشيرا إلى أن وزارة الزراعة تنفذ هذا المشروع بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري وبتمويل من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “إيفاد”.

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/12/22/1163636