منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




اللاب «المستعمل».. ملاذ غير القادرين على شراء «الجديد»


 

الطلبة والشركات التجارية الصغيرة أبرز العملاء»
%15 تراجعاً فى الأسعار بدءاً من الشهر الماضى

فى الماضى، كان مستخدمو «اللاب توب» يجدون ضالتهم فى الأجهزة المستعملة، مع الارتفاعات التى طالت الأجهزة الجديدة منذ 2016، إلا أن الأمر اختلف نسبياً خلال 2018 لتصل نسب الإقبال إلى %5، مقارنة بنتائج 2016 أو ما قبل تعويم الجنيه، وبحسب تجار فإنه رغم التراجع الحاد فى المبيعات، إلا أنه يعد أحسن حالاً من مبيعات الأجهزة الجديدة.
قال سيد محمود، مسئول مبيعات بشركة «المتحدون» للحاسبات بمول «البستان»، إن اللاب توب المستعمل يعدُ ملاذاً لغير القادرين على شراء الجديد، موضحاً أن الأسعار تختلف وفقاً للموديل والحالة وبلد الاستيراد، فأسعار المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة هى الأعلى سعراً.
أضاف أن الأسعار متفاوتة وتتراوح بين 950 جنيهاً لتصل إلى 8 آلاف جنيه، والإقبال على الشراء ليس كبيراً، كما يعتقد البعض، لكن فى النهاية تبقى المبيعات أفضل حالاً من مبيعات الأجهزة الجديدة.
وتابع محمود: «نسب الإقبال لم تتجاوز %5 خلال 2018 و2017 مقابل %40 خلال 2016.. الطلبة والشركات التجارية الصغيرة أبرز الزبائن».
أضاف أن معظم الأجهزة المتاحة لديه تأتية مستعملة وارد الخارج، مؤكداً أن سوق المستعمل لم يعد كالسابق، فتاجر الأجهزة المستعملة يخسر كثيراً.
وقال خالد مصطفى، مسئول مبيعات بشركة «الأفق» للحاسبات بمول «سفنكس»، إنه يعتمد على اللاب توب المستعمل فى تحريك المبيعات نسبياً، مضيفاً أن الإقبال على الشراء لا يتعدى الـ %5 حالياً.
أوضح أن معظم تجار المستعمل خفضوا أسعار الأجهزة بنسب وصلت إلى %15 بداية نوفمبر الماضى أملاً فى تحقيق مزيد من المبيعات، لكن سوق الحاسبات فى مصر أصبح «ميت» على حد وصفه.
وأشار إلى أن أغلب زبائنه من طلبة الجامعات وموظفى القطاع الخاص الذين ابتعدوا عن الجديد لارتفاع أسعاره، أوضح أن لديه أجهزة «ديل» و«إتش بى» تبدأ أسعارها من 2000 جنيه، وتحتوى على «هارد ديسك» 500 جيجا ورامات 4 وكارت شاشه واحد جيجا، وحجم الشاشة 15.6 بوصة وهى مواصفات مناسبة للاستخدامات والألعاب المتوسطة.
فى المقابل أكد مصطفى أن لديه أجهزة «ديل» بـ 7 آلاف جنيه تلائم أعمال الجرافيك وغيرها، مشيراً أن الجديد منها يتخطى الـ 11 ألف جنيه، مبيناً أن الأجهزة بمعالج Core i5 من الجيل الرابع، وRam 8G والهارد ديسك 500 جيجا، إلا أن حركة السوق لم تحقق انتشاره المطلوب.
وقال منصور عبدالله، مسئول مبيعات بشركة «delta» للحاسبات بمول سوق العصر، إن مبيعات اللابات المستعملة لا تسير بالشكل المطلوب، كما كان قبل تعويم الجنيه، لكن نشاط”المستعمل» أفضل من الجديد فى كل الأحوال، مبيناً أنه يعمل فى الأجهزة المستعملة المخصصة للألعاب، والتى تبدأ أسعارها من 25 ألف جنيه.
أضاف أن لديه موديلات من أجهزة الـ «alienware”و”asus» مستوردة من أمريكا ومخصصة للألعاب، تبدأ أسعارها من 20 ألف جنيه.. ومبيعاتها لا تذكر مقارنة بأعوام سابقة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2018/12/26/1165137