منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“اتحاد المستثمرين” يلتقى وزيرة التضامن لعرض مقترحات المشاركة فى “حياة كريمة” 


عارف: إقامة مجمعات صناعية للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بنظام التأجير
الشندويلى: جمعية سوهاج تشارك فى إنشاء مركز لتسويق منتجات الورش

يلتقى الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى غداً الثلاثاء، وذلك لعرض الأفكار والمقترحات التي يساهم بها الاتحاد فى مباردة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى مطلع الشهر الجارى.

واتفق المستثمرون خلال اجتماعهم أمس بمقر الاتحاد على أن المشاركة فى المبادرة لن تعتمد على منح تبرعات للقرى، بل ستكون قائمة على عمليات تطوير للقرى الأكثر احتياجاً مثل توصيل الكهرباء والمياه والصرف الصحى، إضافة إلى إنشاء مجمعات صناعية لأصحاب الحرف والورش وتأجيرها للشباب لضمان مصدر دخل دائم لهم.

قال سمير عارف، رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان، إن الاتحاد جهز ورقة عمل بأبرز الأفكار التى يشارك بها فى مبادرة حياه كريمة، واقترح مستثمرى العاشر إنشاء مجمعات صناعية لأصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بالمحافظات الأكثر احتياجًا وذلك لضمان استمرارية دخل ثابت لأسرهم.

أضاف عارف لـ “البورصة”، أن الجمعية سيقتصر دورها على بناء المجمعات فقط، إضافة إلى دعوة البنوك والجهات التمويلية لمنحهم تمويلات لشراء المعدات والآلات، موضحاً أن الوحدات التى ستمنح للشباب بنظام التأجير وليس التمليك.

أشار عارف إلى أن هذه الأفكار خطوط عريضة للفكرة وفى حالة الموافقة عليها من قبل وزارة التضامن سيقوم الاتحاد بعمل دراسة تفصيلية لها موضحًا التكلفة المالية وآلية تأجيرها والمحافظات التى ستنفذ فيها.

وقال محسن الجبالى رئيس جمعية مستثمرى بنى سويف، إن الجمعية ستقوم بحصر الوظائف الخالية بمصانع المحافظة وطرحها على الشباب، إضافة إلى مساعدة الأسر أصحاب الحرف اليدوية فى توفير المواد الخام التي تجد صعوبة فى الحصو عليها وذلك سيكون من خلال دعمها بأسعار مخفضة.

وقال محمود الشندويلى، رئيس جمعية مستثمري سوهاج، إن مستثمرى سوهاج اتفقوا علي إنشاء مركز تسويقى لأصحاب الورش، إضافة إلى مساعدتهم فى دعوة الشركات والتجار التى ترغب فى شراء منتجاتهم.

أشار إلى أن أحد أعضاء الاتحاد اقترح خلال اجتماع أمس توريد تروسيكلات لمحافظات الصعيد بتخفيضات تصل إلى 20 و30%، بحيث تستخدم كمصدر دخل للأسر الفقير.

أضاف لـ “البورصة”، أن الجمعية ستقوم بحصرالقرى الأكثر احتياجًا بمحافظة سوهاج، لمعرفة وسائل المساعدة التى ستقدمها لهم سواء عن طريق توصيل الكهرباء والمياه لهم أو تطوير المستشفيات والوحدات المحلية.

وأعلنت وزارة التضامن فى بيان لها، أن التكلفة المالية للمبادرة 2 مليار جنيه، وسيتم تمويل جزء منها من وزارة المالية والباقى من خلال الجمعيات الأهلية بواقع 20% من التكلفة الإجمالية للمبادرة.
أوضحت أن المبادرة مقسمة على عدد من المراحل، وتتضمن المرحلة الأولى ومدتها عام تنمية أفقر 100 قرية تتجاوز نسب الفقر فيها أكثر من 70%، إضافة إلي تجهيز قوافل طبية وتجهيز عرائس وتسديد ديون غارمات وبعض الخدمات الأخرى.
وأشارت الوزارة إلى أن القرى سيتم اختيارها وفقًا لخرائط الفقر المحدثة ومعظمها فى محافظات الجيزة والمنيا وأسيوط وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والوادى الجديد والقليوبية والبحيرة ومرسى مطروح وشمال سيناء.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/01/28/1173056