“الصحة” تدشن المرحلة الثانية من مبادرة القضاء على قوائم الانتظار


زايد: المبادرة تستمر 3 سنوات و157 مستشفى شاركت فى المرحلة الأولى

توفير 192 مليون جنيه بعد إلغاء 36.9 ألف قرار “غير مستحق” للعلاج على نفقة الدولة

903 ملايين جنيه تكلفة 83 ألف تدخل جراحى بالمبادرة

دشنت وزارة الصحة والسكان المرحلة الثانية من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى للقضاء على قوائم الانتظار للتدخلات الحرجة.

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، إن المرحلة الثانية تستغرق 3 سنوات، وتم استحداث نظام تسجيل يربط بين التأمين الصحي والعلاج علي نفقة الدولة ويوحد قواعد البيانات.

أضافت زايد خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم بمجلس الوزراء أن الوزارة تعمل على تطوير طريقة التشغيل والمتابعة لعملية منع تراكم قوائم انتظار جديدة وحوكمة الإنفاق وتم ربط قرار العلاج بشكل لحظي مميكن فور صدوره مع المستشفى، وتم الربط الكترونياً بنظام المطالبات المالية مع جهات تقديم الخدمة بعد تدقيقها مالياً من خلال ثلاث مراحل، ويتم مُتابعة توزيع الحالات في مواعيدها المقررة من خلال غرفة المتابعة المركزية بنظام تنبيه مُبكر خاص بغرفة التحكم.

أوضحت وزيرة الصحة، أن تم زيارات ميدانية أجريت للجهات المعنية “التأمين الصحي والجامعة ونفقة الدولة” للوقوف على تجهيزات نظم الميكنة والتأكد من تطبيق النظام في المرحلة التجريبية، وتم تشغيل تجريبي للنظام بداية من الشهر الحالى، ويجرى الانتهاء من الحالات المسجلة وإيقاف التسجيل على النظام من قبل المواطنين وسيتم ربط صدور القرار لحظياً على المنظومة دون الحاجة لسعى المواطن لذلك مع استمرار المتابعة من خلال مركز الاتصال.

أشارت إلى تدريب أكثر من 350 فرداً للتعامل مع نظم الميكنة، ويجرى إدراج مستشفيات إضافية ضمن المرحلة الثانية من المنظومة.
وتابعت أن الوزارة وفرت 192 مليون جنيه نتيجة إلغاء نحو 36.9 ألف قرار غير مستحق للعلاج على نفقة الدولة ضمن النتائج المترتبة على حوكمة الإنفاق والرقابة على المنظومة.

ولفتت زايد إلى أن المؤشرات الفنية للمرحلة الأولى تشير إلى أن إجراء أكثر من 83 ألف تدخل جراحى للمرضى من خلال مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية، وجهات أخرى بتكلفة تصل 903 ملايين جنيه.

وذكرت أن الحكومة تعمل على صياغة قانون بشأن إنشاء صندوق للاستدامة المالية، وتم الاتفاق على مصادر تمويله بالتنسيق مع وزارة المالية والبنك المركزي، وتم إعداد الصياغة القانونية من خلال وزارة العدل.

وأوضحت وزيرة الصحة أنه تم البدء في تنفيذ مشروع القضاء على قوائم الانتظار اعتباراً من 6 يوليو2018 واستغرقت 6 أشهر، حيث تم إنشاء غرفة قوائم الانتظار وذلك لمتابعة وإدارة المشروع والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمواطن المصري والتأكد من إجراء العملية الجراحية دون تحمله أي أعباء أو تكاليف تمهيداً لإطلاق مشروع التأمين الصحي الشامل.

وقالت زايد إن 157 مستشفى شاركت فى المرحلة الأولي من التدخلات الجراحية المطلوب القضاء على قوائم الانتظار بها وذلك في 9 تخصصات تتضمن (جراحات القلب المفتوح، وقسطرة القلب، وزراعة قوقعة الاذن، وجراحات العيون، وجراحات العظام، وجراحات الأورام، وزراعة الكلي، وجراحات المخ والأعصاب، وزراعة الكبد).

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: السيسى الصحة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/01/30/1173987