منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



تراجع قوى للفائدة على السندات الدولية لمصر


الانخفاض اقترب من 1% وتكلفة التأمين ضد مخاطر عدم السداد تهبط دون حاجز 400 نقطة أساس

أبوباشا: الإفراج عن الشريحة الخامسة من قرض الصندوق ساهم فى تحسن آداء السندات

تحسن أداء السندات المصرية المطروحة فى الأسواق الدولية، وتراجعت أسعار الفائدة بما يقرب من نقطة مئوية كاملة على بعض الآجال فى السندات المقومة بالدولار، فى حين اقترب أقل تراجع نحو نصف نقطة مئوية.

أما فى السندات المقومة باليورو فقد تراجعت الفائدة بين 29 نقطة أساس و45 نقطة أساس بنهاية تداولات يوم الثلاثاء.

كما انخفضت تكلفة التأمين على الديون السيادية لمدة 5 سنوات 33 نقطة أساس بواقع 19 نقطة أساس أمس الأول و13 نقطة أساس أمس.

وجاءت هذه التراجعات القوية فى الفائدة على السندات الدولية لمصر بعد إفراج صندوق النقد الدولى عن الشريحة الخامسة من قرضه بقيمة مليارى دولار مؤخرا بعد تأخير استمر شهرين، وكانت الفائدة وتكلفة التأمين على تلك السندات قد ارتفعت لأعلى معدلاتها خلال نحو عام تقريبا.

وتداولت السندات المصرية المقومة بالدولار استحقاق 2022 عند 5.84% مقابل 6.78% مطلع الأسبوع الماضى و6.125% فائدة الكوبون، والسندات التى يحل أجلها فى 2027 عند 7.57% مقابل 8.06% و7.% فائدة الكوبون، بينما تراجعت الفائدة على السندات أجل 2047 عند 8.88% مقابل 9.33% و8.5% فائدة الكوبون.

كما تراجعت أسعار العائد على السندات الدولارية المستحقة عام 2023، إلى 6.19% مقابل 6.88% مطلع الأسبوع الماضى و5.577% فائدة الكوبون، أما السندات المستحقة عام 2028 فبلغ العائد عليها 7.6% مقابل 8.11% و6.588%، وتراجعت الفائدة على السندات استحقاق عام 2048 إلى 8.64% مقابل 9.13% و7.903% فائدة الطرح.

وبلغ العائد على السندات المقومة باليورو المُستحقة فى 2026 نحو 5.67% مطلع الأسبوع الماضى مقابل 6.12% و4.75% فائدة الطرح، وتراجع عائد السندات التى يحل أجلها فى 2030 إلى 6.72% مقابل 7.01% و5.625% فائدة كوبون.

وحصلت “البورصة” على بيانات تشير إلى انخفاض متوسط تكلفة التأمين على الديون ضد مخاطر الإفلاس إلى 369 نقطة أساس مقابل 398 نقطة أساس أمس الأول و415 نقطة يوم الجمعة.

وانخفضت تكلفة التأمين على الديون لمدة 6 أشهر 27.7 نقطة أساس خلال اليومين الماضيين لتسجل 222 نقطة أساس، ومدة سنة 33 نقطة أساس لتبلغ 261 نقطة أساس، وأجل عامين 37 نقطة أساس لتسجل 301 نقطة، وأجل 3 أعوام 40 نقطة أساس لتسجل 326.5 نقطة أساس، وأجل 4 أعوام 42.4 نقطة أساس لتصل إلى 345.5 نقطة أساس.

وقال محمد أبوباشا، نائب رئيس قطاع البحوث فى المجموعة المالية هيرميس، إن تثبيت الفيدرالى الأمريكى لأسعار الفائدة بالتزامن مع افراج صندوق النقد الدولى وتحسن شهية المستثمرين الأجانب للأسواق الناشئة ساهم فى خفض تكلفة التأمين على الديون السيادية.

ويمثل هذا التراجع أنباء جيدة للحكومة التى تعتزم طرح إصدارين من السندات باليورو والدولار خلال الشهرين الحالى والمقبل.

وقال هانى فرحات، محلل الاقتصاد الكلى فى سى أى كابيتال، إن ذلك التحسن يجعل مهمة مديرى الطرحين المقبلين أسهل نسبيًا خاصة فميا يتعلق بحجم الطرح، لأن ذلك يعنى اقبالا على شراء السندات المصرية بالخارج وبالتالى ارتفاع سعرها وانخفاض العائد عليها.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/02/07/1175900