منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“الغرف التجارية” تتوقع زيادة التبادل التجاري والاستثماري بعد تسليم رئاسة الاتحاد الأفريقى


توقع المهندس ابراهيم العربي، نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة تنمية وتطور العلاقات المصرية الافريقية بعد استلام الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الاحد رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2019.

وقال “العربي” إن استلام الرئيس السيسي رئاسة الاتحاد الافريقي له دلالات كثيرة منها تحسن الاوضاع في مصر علي كافة الأصعدة وعودة مصر الي مكانها الطبيعي افريقيا منوهاً إلى أن هذا سيفتح افاق استثمارية وتجارية جديدة في السوق الافريقي ويعزز التعاملات الاقتصادية المشتركة.

وإعتبر “العربي” رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى فرصة ذهبية للتواصل مع مختلف الدول الافريقية الشقيقة لدعم العلاقات علي كافة المستويات واهمها الصعيد الاقتصادي خاصة ان السوق الأفريقى واعد وتستطيع المنتجات المصرية ان تتوسع به في مختلف الانشطة مما يزيد من معدل الصادرات المحلية.

وطالب “العربي” مجتمع الأعمال المصري بضرورة الاستفادة من رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي بتوطيد العلاقات التجارية ورفع معدلات التبادل التجاري وإقامة شراكة تحقق المصالح المتبادلة سواء في النواحي التجارية أو الصناعية والاستثمارية وابرام اتفاقيات شراكة تؤكد عمق العلاقات التاريخية المصرية الافريقية مشيراً الي ضرورة تحديد التحديات والعقبات التي تواجه تنمية العلاقات بين مصر ومختلف الدول الافريقية لفتح اسواق تجارية واستثمارية متبادلة تحقق مصالح كافة الاطراف متوقعا تطور العلاقات المصرية الافرقية في ظل رئاسة مصر للاتحاد الافريقي لعام 2019.

وفي نفس السياق قال ( العربي) أنه كنائب لرئيس مجلس إدارة مجموعة شركات العربي أن المجموعة تصدر منتجاتها المتنوعة إلى 27 دولة افريقية منذ 20 عاما تقريبا ورئاسة مصر للاتحاد الأفريقى سيضيف ميزة جديدة للمجموعة بزيادة صادراتها والتوسع في نشاطها بما يصب في صالح اقتصادنا القومي و توفير مزيدا من فرص العمل لشبابنا وأيضا مساندة الدولة في تحقيق التنمية المستدامة التي نتطلع إليها جميعا.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي تسلم صباح امس الاحد رئاسة الاتحاد الافريقي خلال عام 2019.
كتبت – دينا محمد:
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/02/11/1177191